صالح عبد المقصود صالح عبد المقصود

حكاية أكبر عمامة .. صاحبها صوفي يتجول بها منذ أربعون عاما

«أتجول بها منذ أربعون عاما».. «عم صالح» يروي حكاية أكبر عمامة

محمد هشام الأحد، 22 نوفمبر 2020 - 11:52 م

التصوف هو مذهب إسلامي اهتم بتحقيق مقام الإحسان والتربية والسلوك ومقام تربية النفس والقلب وتطهيرهما من الرذائل وتحليتهما بالفضائل.

والوصول هو طائفة أخذت اسمها العام من الصوف أي لبس الصوف، وتعتبر العمامة أبرز ما يميز الطرق الصوفية عن بعضها البعض سواء في اللون أو طريقة لفها على الرأس .

هنا من قلب الريف المصري يعيش أحد معتنقي المذهب الصوفي يرتدي عمامة كبيرة خضراء اللون لا تفارقة الا عند النوم.

في البداية : إسمي "صالح عبد المقصود " من قرية " شنشور " مركز اشمون محافظة المنوفية حاصل على معهد دراسات قسم تكنولوجيا تم تعييني في وزارة التربية والتعليم مدرس تعليم أساسي في المجال الصناعي منذ 35 عام. وأرتدي العمامة منذ عام 1978 اي منذ حوالي 37 عاما .

وأضاف كان الرسول عليه الصلاة والسلام كان يتعمم هو والصحابة وقد ارتديت هذه العمامة اقتداءا برسول الله فهي شيء من الدين ولم يستطيع أي إنسان يوم ما أن يطلب مني أن أمتنع عن ارتدائها .

وتابع: "أعيش في منزلي بمفردي فأنا لم أتزوج و الحمدلله عندي أرض أقوم بزراعتها وهي التي تساعدني علي تحمل مصاريفي الخاصة فما أحصل عليه يكفيني ويزيد".

واستطرد: إتجهت للطريقة الصوفية لأنها زهد وعبادة دائمة وتقرب إلي الله، وارتداء العمامة هو زي إسلامي وهناك حديث صحيح يقول " تعمموا فإن الشيطان لا يتعمم" فأنا أخذ بهذا الحديث وأتخذ رسول الله والصحابة قدوة لي .

وأوضح : هذه العمامة يعتقد البعض أنها كبيرة الحجم لكنها ليس كبيرة بالنسبة لي، فقدقيل في رواية أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يرتدي عمامة طولها 7 اذرع، حسب قوله.

ونوه بقوله: "ولا أقوم بخلع هذه الكمامة الا في حالة الذهاب للنوم ارتدي عمامة صغيره وعند وضوئي اخلعها كي امسح علي راسي ثم ارتديها مرة أخرى" .

واختتم بقوله: "بالنسبة للنوم أنام عادي واستيقظ في الساعه التاسعة صباحا واصلي واتناول فطاري وأقرأ بعض آيات الله ثم أخرج لقضاء مصالحي الخاصة".

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة