جانب من البرنامج جانب من البرنامج

«الزراعة» تختتم فعاليات برنامج دعم ‏المشروعات الصغيرة والمتوسطة

عادل إسماعيل الإثنين، 23 نوفمبر 2020 - 04:17 م

اختتمت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، فعاليات البرنامج المشترك لدعم ‏المشروعات الصغيرة والمتوسطة في القطاع الزراعي «ساسمي» SASME ، والذي تنظمه الوزارة بالتنسيق مع الاتحاد الاوروبي، والوكالة الفرنسية للتنمية بالقاهرة، بحضور كريستيان بيرجر رئيس بعثة الاتحاد الأوروبى بالقاهرة و"فابيو جرازي" مدير مكتب الوكالة الفرنسية للتنمية بالقاهرة.

 

وأكد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، خلال كلمته في حفل ختام المشروع، والتي ألقاها نيابة عنه الدكتور محمد زكريا مساعد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، للشئون الاقتصادية والعلاقات الخارجية، أن هذا المشروع يعد تجسيدا جديدا للتعاون البناء مع شريكين من أهم شركاء التنمية وهما الاتحاد الأوروبي وفرنسا، خاصة بعد توقيع اتفاقية المشاركة المصرية الأوروبية، حيث تعمل القيادة السياسية دائما على مواصلة العمل نحو تعزيز تلك الشراكة والتى تُعتبر ركيزة أساسية لدعم التعاون بين الجانبين من أجل تعظيم جهود التنمية الاقتصادية لتحقيق الهدف التنموي لتقليل الفقر الريفي، والذى يدخل فى اطاره دعم المهارات الفنية والقدرات التنظيمية للأسر الريفية الفقيرة بصفة عامة والمرأة والشباب بصفة خاصة للحصول على المزايا والفرص الاقتصادية الريفية وغير الزراعية.

 

وأشار القصير، إلى اهتمام القيادة السياسية بقطاع الزراعة والتنمية الريفية خاصة من خلال المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وذلك لما تلعبه تلك المشروعات من دور بارز في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية فى زيادة الانتاج ، وخلق فرص العمل ومساهمتها في الناتج المحلي الاجمالي حيث يعتبر التمويل المقدم لتلك المشروعات أهم العوامل المؤثرة في نشاطها.

 

وأوضح أن برنامج «ساسمي» والذي يأتي بتمويل مشترك من الاتحاد الأوروبى والوكالة الفرنسية للتنمية بالتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، كأولى المبادرات لمثل تلك المشروعات في قطاع الزراعة مستهدفا صغار المزارعين، صغار المستثمرين ومنتجي الأغذية والصناعات الزراعية, وتطوير سلاسل القيمة للألبان والأسماك، مع الأخذ فى الأعتبار تشجيع المرأة والشباب والتى توليهما الدولة أهتماما كبيرا.

 

وقال إن إجمالى قيمة القروض التى تم منحها في إطار البرنامج بلغ حتى نهاية الربع الثالث من هذا العام حوالي 945 مليون جنيها مصريا، حصل عليها 11,179 مستفيدا، كما تم منح 1295 ضمانة بلغت قيمتها حوالى 1,3 مليار جنيها، لافتا إلى أنه قد بلغ عدد القطاعات المستفيدة من تلك الآلية حوالي 34 قطاعا على مستوى 22 محافظة من محافظات الجمهورية.

 

وتابع أن البرنامج حرص على تنمية القدرات في البنوك العاملة وتوفير الدعم الفني للمنتفعين في القطاع البنكي، والكيانات المالية التي تعمل في مجال الائتمان الزراعى مع خلق نظم جديدة فعالة تتناسب مع احتياجات وخصائص الكيانات الصغيرة والمتوسطة، حيث تم عقد دورات تدريبية بلغ عددها 127 برنامجا تدريبيا حضرها 2443 متدربا من عدد 8 بنوك، إلى جانب ما تم توجيهه من برامج توعوية وتدريبية إلى الجمعيات التعاونية والأهلية .

 

وقال وزير الزراعة، إن المشروع أهتم بتطوير سلاسل القيمة فى الألبان والأسماك البحرية، بهدف زيادة قيمتها المضافة وحضورها الفاعل في الأسواق العالمية حيث قدم المشروع الدعم الفنى لتطوير سلسلة القيمة فى الألبان لعدد 525 مزرعة ألبان، وعدد 7 مراكز تجميع ألبان، و3 مصانع تصنيع أجبان على مستوى محافظات التنفيذ الأربع وهى البحيرة والمنوفية والقليوبية والغربية، لفع كفاءة تلك المزارع والمراكز ، والحصول على منتجات ألبان تتوافر فيها معايير الجودة التى تؤهلها للتنافس محليا وأقليميا وعالميا.

 

وأضاف أنه تم خلال المشروع تصميم وإنشاء عدد 2 مزرعة سمكية بالكيلو 21 بالاسكندرية لأنتاج أسماك الدنيس والقاروص والبلطى الأحمر ، وإنشاء أول مفرخ للمحاريات فى مصر وذلك بمنطقة فايد بالأسماعيلية ومزرعة محاريات ببورسعيد، ووحدتى أقلمة الزريعة ببورسعيد والإسماعيلية، وتدريب ووضع تصميم سوق أسماك جملة بالاسكندرية، مع وضع خطة لتطوير سوق الأنفوشى القديم، كل تلك الإنجازات من شأنها المساعدة على وضع معايير مصرية لتربية الأسماك ، وتطبيق أفضل الممارسات لإدارة الأستزراع السمكى في مصر وزيادة الإنتاج.

 

من ناحيته قال د. سعد موسى المنسق القومي للمشروع والمشرف على العلاقات الزراعية الخارجية بوزارة الزراعة، إن مشروع«sasme» يهدف إلى تطوير قطاعي الألبان والأسماك ‏ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطه وقد حقق نتائج غير مسبوقة مع صدق النوايا والجهود الحثيثة التي بذلها خبراء الاتحاد الأوروبي والتفاعل الجاد المعلن من قبل خبرائنا وكل المشاركين فى أعمال المشروع الذي بدأ فى عدد محدود من المحافظات ثم توسع وغطى نحو 22 محافظة ولم يكن هو هذا النجاح الوحيد حيث بدأنا تطوير لمراكز تجميع الالبان وحصل بعضها على شهادة( HACCP )والتى بلغ عددها نحو 10 مراكز لتجميع الالبان وانتاج الاجبان ويأتى ذلك فى ضوء اهتمام القيادة السياسية وتوجيهات وزير الزراعة بالتوسع فى انشاء وتطوير مراكز تجميع الالبان لتشمل ربوع مصر كلها بهدف الحصول على منتجات البان بأسعار مقبولة للمواطنين في كافة المحافظات.

 

وأضاف موسى، أنه ‏فيما يتعلق بقطاع الأسماك تم انشاء مزرعتين بطاقة 40 طن أسماك ومفرخ للمحاريات بطاقة إنتاجية 500 مليون زريعة وعدد وحدتين ‏لاقلمة زريعة أسماك البوري ‏وتدريب وادخال تكنولوجيات حديثه الأمر الذي سيؤدي الي تطوير قطاع الصيد والتوسع والاستثمار فى مجال الثروة السمكيه وجذب آلاف من العاملين فى قطاع الثروة السمكية بالاستفاده من تجارب الدول المتقدمه فى هذا المجال، ‏وفيما يتعلق بالإقراض فهناك أكثر من 111 ألف مستفيد من المشروع منها (جمعيات- مزارع - شركات) ‏بعدد 9 مجالات مختلفة في الزراعة ‏بحجم إجمالي تعدي 1.4 مليار جنية وبعدد من القروض تخطى 572 قرضا لصغار المزارعين والأفراد والشركات العاملة في قطاع الزراعة بالإضافة إلى المساهمة وخلق فرص عمل بهدف التنمية الريفية ودعم منظومة الأمن الغذائي في مصر.

 

كما أعرب موسى في كلمته عن أن يكون هناك مرحلة ثانية من هذا المشروع، وذلك لدعم منظومة تطوير مراكز تجميع الألبان والتوسع في مبلغ المنحة المقدمة. ‏حضر الاحتفالية قيادات وزارة الزراعة وبعثة الاتحاد الأوروبي بالقاهرة والوكالة الفرنسية للتنمية‏‏.

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة