ميدان السادات ميدان السادات

فيديوجراف | زاره 3 رؤساء.. حكاية ميدان السادات بالعريش

صالح العلاقمي الإثنين، 23 نوفمبر 2020 - 07:40 م

يعد ميدان الرفاعي سابقا "السادات حاليا"، أشهر الميادين بمدينة العريش في محافظة شمال سيناء.. وأكد الدكتور قدري يونس العبد، خبير التنمية المتكاملة بإقليم القناة وسيناء، أن الميدان أنشئ في عهد الملك فؤاد الأول الذي حكم مصر خلال الفترة من 1917 إلى 1922، وسُمي وقتها بميدان الملك فؤاد الأول، وكانت تقام به كافة الاحتفالات، باعتباره من أشهر الميادين في شبه جزيرة سيناء.

وأضاف أنه عقب انسحاب إسرائيل من العريش عام 1979 تم إنشاء أول بلدية بسيناء بالميدان وهي بلدية العريش، حيث تم تغيير اسمه إلى ميدان البلدية، مضيفا أنه تم تغيير اسمه إلى ميدان السادات في 18 يناير 2009 م بعد قيام اللواء محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء، بإزاحة الستار عن تمثال للرئيس الراحل محمد أنور السادات بوسط الميدان.

وأشار إلى أن التمثال يصل ارتفاعه بالقاعدة إلى 10 أمتار وهو مصنوع من البوليستر بلون برونزي وسمك التمثال متر و10 سنتيمترات، واستمرت صناعة التمثال 3 أشهر كاملة في القاهرة، حيث تم نقله بشاحنة لشمال سيناء وتم تركيبه في ميدان السادات بمدينة العريش.

وذكر أنه يوجد خلف التمثال جداريتان كل جدارية بمساحة متر في مترين الأولى لعدد من القادة في حرب أكتوبر، والثانية لوحة تصور استقبال شعب سيناء بمدينة العريش لبطل الحرب والسلام للرئيس السادات.

وأشار "قدري"، إلى أن الميدان شهد هبوط أول طائرة هليكوبتر تابعة للأمم المتحدة في يناير 1975 م ، كما استقبل مشايخ وعواقل سيناء رؤساء مصر محمد نجيب، وعبدالناصر، والسادات في مكان الميدان، كما شهد احتفال الشعب ببناء السد العالي وتأميم قناة السويس.

ويقع الميدان في نهاية شارع 23 يوليو بمدينة العريش، وإلى جانب أنه نقطة التقاء لعدد من الشوارع الفرعية الأخرى، إضافة إلى شارع علي ابن أبي طالب، والمؤدي إلى سوق الخميس وحي الفواخرية، من ناحية الغرب، وكذلك منطقة جسر الوادي من ناحية الشرق.

ويحيط بالميدان مسجد الرفاعي أقدم مساجد سيناء  والسوق التجاري وموقف سيارات الأجرة داخل المدينة، ويوجد به عدد من المحال التجارية والصيدليات والكافيتريات والمطاعم، إلى جانب ساحة كبيرة لانتظار السيارات، ومقر لفرع الهيئة القومية للتأمينات والمعاشات، والمكتبة العامة ومرفق إسعاف شمال سيناء.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة