برلنتي عبدالحميد برلنتي عبدالحميد

برلنتي عبدالحميد تطلق زوجها فيحاول الانتحار

أحمد صبري الإثنين، 23 نوفمبر 2020 - 08:18 م

برلنتي عبدالحميد أو نفيسة عبدالحميد حواس، وهو اسمها الحقيقي، واحدة من أبرز فنانات الإغراء في مصر، كانت بداياتها السينمائية كممثلة رئيسية في عام 1952 من خلال فيلم ريا وسكينة، ثم لمع نجمها سينمائيا، بفضل جرأتها وجاذبيتها، لتتوالى عليها الأدوار، أبرزها أفلام سر طاقية الإخفاء والعش الهادئ وجواز فى السر، المعلمة أنصار، الشياطين الثلاثة وصراع فى الجبل.
 تزوجت الفنانة الراحلة مرتين، الأولى من المنتج محمود سمهان، أما الزيجة الثانية فكانت من المشير عبدالحكيم عامر، ولكن زواجها الأول كانت له واقعة مثيرة في حياتها، ذلك بسبب عشقها للفن.
عشقت الفن بجنون، ورفضت كل محاولات زوجها محمود سمهان، لاقناعها بترك الفن والتفرغ لبناء الأسرة، وكان كل مرة يأتي رد فعلها صارما وصادما لزوجها، الذي عشقها بجنون، وكان يغار عليها بشدة، ووصل الأمر إلى طريق مسدود، مما جعلها تتخذ قرارا بتطليق نفسها منه، حيث كانت العصمة بيدها.

اقرأ أيضًا| أم كلثوم للعندليب: تعالى نهق لنا شوية


لم يحتمل زوجها قرارها تطليق نفسها، حيث كانت حياته مستحيلة أن تمر بدونها، بسبب تعلقه بها وحبه الشديد لها، فقرر ألا يعيش لحظة واحدة بدونها، فقام بقطع شرايين يده.
 تحرر محضر بهذه الواقعة في قسم شرطة قصر النيل، وعاين البوليس الشقة، وأسعف محمود سمهان، وانتقل إلى منزل أخيه، وذلك وفقا لما نشر بجريدة الأخبار في عددها الصادر بتاريخ 4 يناير سنة 1958.
وبرلنتي مولودة في حي السيدة زينب في القاهرة عام 1935، وبعد حصولها على دبلوم التطريز تقدمت إلى المعهد العالي للفنون المسرحية، والتحقت بقسم النقد ولكن سرعان ما أقنعها الفنان زكي طليمات بأن تلتحق بقسم التمثيل في المعهد.
تخرجت في المعهد العالى للتمثيل، بدأت العمل على المسرح وكان أول أدوارها في مسرحية "الصعلوك" وشاهدها «بيبر زريانللى» واختارها للعمل في أول ظهور سينمائى لها من خلال فيلم شم النسيم عام 1952 ثم توالت أعمالها في السينما.
شاركت برلنتي في العديد من المسرحيات بعد انضمامها لفرقه المسرح المصري الحديث ومن هذه المسرحيات «قصة مدينتين» و«النجيل».
بداية برلنتي السينمائية كممثلة رئيسية كانت في عام 1952 في فيلم «ريا وسكينة» الذي اختارها فيه المخرج صلاح أبو سيف لتكون محطة انطلاق لها في السينما.

الاخبار المرتبطة

الذين يأكلون أمهم! الذين يأكلون أمهم! الأربعاء، 27 يناير 2021 10:21 م

 

الأكثر قراءة

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة