محمد رمضان «فريدة» المتحول جنسياً محمد رمضان «فريدة» المتحول جنسياً

استجابة لـ«بوابة أخبار اليوم».. حل مشكلة محمد رمضان بعد تحوله لـ«فريدة»

فاتن زكريا الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020 - 08:12 م

فاتن زكريا - أسماء فتحى

التقي عادل عثمان، وكيل وزارة التربية والتعليم بدمياط، بـ «فريدة رمضان علي سعود»، مدرسة اللغة العربية بمدرسة عبدالحميد أبوصالحة في دمياط، داخل مكتبه، واستمع إلى حكايتها تفصيلياً، مطلعاً علي الأوراق الدالة علي إثبات صحة حديثها وتحولها جنسياً من ذكر لأنثي .

ووعد وكيل وزارة التربية والتعليم بدمياط، فريدة، بحل مشكلتها في القريب العاجل .

جاء ذلك في استجابة فورية لما نشرته «بوابة أخبار اليوم»، أمس تحت عنوان، «الحكومة ترفض الاعتراف بمحمد رمضان «فريدة» المتحول جنسياً، والتي كشفت عن معاناة فريدة مع التربية والتعليم وفصلها من عملها نتيجة لغيابها بسبب المضايقات التي تعرضت لها خلال عملها وأيضاً لمتابعة حالتها الصحية داخل المستشفيات، وطالبت فريدة وزارة التربية والتعليم بالتدخل لحصولها علي الملف الوظيفي أو عودتها إلى العمل مرة أخري، خاصة أنها لم تبلغ السن القانونية للمعاش.

اقرأ أيضا: محمد رمضان يتحول لـ«فريدة».. والحكومة ترفض الاعتراف بالسيدة المستجدة «صور»

وأبدت فريدة رمضان سعادتها التامة لاستجابة مديرية تعليم دمياط لمشكلتها، مؤكدة أن وكيل الوزارة شخصية جديرة بالاحترام، وكان مقدراً لظروفها، لافتة إلى أن مدير تعليم دمياط وعدها بحل مشكلاتها طبقاً للإجراءات القانونية.

من جهته أكد خلف الزناتي، نقيب المعلمين، في تصريح خاص لـ«الأخبارالمسائي»، أن النقابة ستبحث مشكلة فريدة رمضان، وستطلع علي ملفها في محاولة لمساعدتها في حل مشكلتها مع التربية والتعليم.

وقال الدكتور صلاح سلام، عضو اللجنة الصحية والحقوقية بالمجلس القومي لحقوق الإنسان، إن المتحولين جنسياً بشكل عام لهم الحق في هذا الأمر، إذا كان هناك ضرورة طبية للتحول الجنسي،بما يتوافق في الشخص مع ميوله ومشاعره وما يتطلبه الجانب الطبي،وما أكدته الفحوصات الخاصة بهذه المسألة .

وفي حالة «فريدة».. فأكد «سلام»، أن من حقها ذلك وعلي المجتمع أن يتقبلها لأن المسألة بالنسبة لها كانت طبية وليست رفاهية كما يحدث في بعض الحالات .

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة