مزهرية من المرمر مزهرية من المرمر

قصة صورة | «مزهرية عطر» توت عنخ آمون بالمتحف الكبير

شيرين الكردي الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020 - 11:44 م

قال الباحث الأثري المتخصص في الآثار اليونانية والرومانية د.حسين دقيل، أن الصورة هي لـ«مزهرية» من المرمر كانت تحمل عطر «توت عنخ آمون» ، يعود تاريخها لأكثر من 3300 عام تعرض في المتحف المصري الكبير .
وأضاف دقيل لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن تتكون هذا المزهرية من 4 قطع من المرمر متماسكة معًا، وترمز الأشكال الموجودة على المزهرية، إلى فكرة تكمن في أن النيل يزود الملك والملكة اللذين نقشت أسماؤهما على المزهرية بما تحويه هذه المزهرية من عطر.

اقرأ أيضا| قصة صورة | أكبر «صينية نحاس مكفتة» بالفضة بالمتحف الإسلامي .. صور

ويمثل النسران بما يحملان من تاجين  للمعبودة «موت» أنهما يقومان بعملية الحماية للعطر الذي تحمله المزهرية للملك توت عنخ آمون، ويحيط بالمزهرية معبودان لهما ثديان متدليان، وكل منهما يرمز للمعبود حابي، رب النيل، وهما هنا بتاجي زهرة اللوتس والبردي بما يمثلان جنوب مصر وشمالها، مصر العليا ومصر السفلى، وهذا يدل على محافظة الملك على وحدة مصر.
وأشار دقيل أنه تم العثور على هذه المزهرية ضمن 5 آلاف قطعة أثرية أخرى بمقبرة توت عنخ آمون عام 1922 وهي الآن توجد بالمتحف الكبير بالقاهرة.
ويذكر أن المتحف المصري الكبير بات مغارة كنوز أضخم من «مغارة علي بابا» التي ستفتح أبواب الخير على السياحة؛ إذ يضم  70 آلف قطعة أثرية مجمعة من مختلف العصور والمواقع الأثرية  في مصر.
و يحظى المتحف المصري الكبير باهتمام  الحكومة برئاسة المهندس مصطفى مدبولي و تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح  السيسي حتى يصبح صرحاً أثرياً عظيماً ليضع السياحة على الخريطة العالمية .
ويتضمن المتحف العديد من القطع الأثرية بمختلف العصور الفرعونية حتى يبرز جمال و عظمة الحضارة المصرية ، وتشمل تلك المقتنيات الفرعون الذهبي توت عنخ آمون  والملك رمسيس الثاني المتواجد في بهو المتحف  و 70 ألف قطعة أثرية من مختلف العصور الفرعونية شملت تمثالين من الجرانيت الوردي للملك سنوسرت الأول و الثاني والإله "بتاح" والمعبودة سخمت من الجرانيت الوردي وثالوث للملك رمسيس الثاني ورأس مسلة للملكة حتشبسوت من الجرانيت الأحمر كما يتضمن المتحف قاعة الملك توت عنخ آمون التي تعرض كنوز الملك التي تعتبر من أجمل المقتنيات  الأثرية .
ويقع المتحف على مساحة 470.974 متراً مربعاً، ويضم مركزاً لترميم الآثار على مساحة 133.282 متراً مربعاً، ومساحة المباني الملحقة 34.014 متراً مربعاً، وتبلغ واجهته 600 متراً عرضاً، وطوله يصل إلى 45 متراً, بارتفاع 5 أدوار، وذات حوائط شفافة مضاءة ليلاً لترى من مختلف أنحاء القاهرة. 

الاخبار المرتبطة

 

مراسيل.. البت السودا مراسيل.. البت السودا الخميس، 21 يناير 2021 01:25 م

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة