صورة تعبيرية صورة تعبيرية

4 أضرار للنحافة.. ومشروبات وأطعمة لزيادة الوزن

منةالله يوسف الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 - 01:04 ص

تعاني معظم الفتيات من النحافة المفرطة التي ينتج عنها إصابتهن بالأنيميا الحادة وفقر الدم وعدم القدرة على الوقوف والشعور بالدوار معظم الوقت. 


وتبدأ الفتيات رحلة البحث عن الأطعمة والمشروبات المفيدة التي تساعدهن على اكتساب وزن زائد ليظهرن بشكل مثالي يشبه عارضات الأزياء والفنانات. 

 

وهناك بعض الأطعمة والمشروبات التي تساعد على زيادة الوزن في وقت قصير:

 

 اللبن

منذ قديم الزمن استخدم اللبن كمصدر هام للبروتينات حيث يحتوي على عناصر غذائية لبناء الخلايا والعضلات، تميزه عن بقية المواد الغذائية الأخرى، كما أنه غنيًا بالكالسيوم الذي يساعد على تقوية العظام، ويمكنك الاستفادة من فوائد اللبن الغذائية بالمواظبة على شرب كوب منه يوميًا. 

 

اللبن بالموز والتمر 

 

خلط اللبن بالموز والتمر وعسل النحل وشريها يوميا تساعد على إمداد جسمك بالفيتامينات اللازمة والتخلص من النحافة الملفتة للنظر. 

 

الأرز والمكرونة 

 

من أكثر الوجبات التي تلعب دورا هاما في زيادة الوزن لأنهما يعدان من النشويات يمكن تناولهما كل يوم للحد من النحافة مع إضافة بعض الدهون لهما. 

 

المكسرات 

 

تعد المكسرات سلاح ذو حدين لأنها تلعب دروا هاما في إنقاص الوزن في حالة تناولها بشكل معتدل، وعلى الجانب الآخر تزيد من الوزن في حالة الإفراط فيها وعدم القدرة على الاستغناء عنها، ويمكن إضافتها للأكلات التي تتناولها النحفيات لأنها تحتوي على الألياف والدهون الصحية للجسم. 

 

الفواكه المجففة 

 

تساهم الفواكه المجففة على اكتساب العديد من الكيلوجرامات للنحيفات، لأنها تحتوي على نسبة عالية من السكريات والألياف والمعادن المفيدة للجسم. 

 

عصير التوت 

 

تناول كوب يوميا من عصير التوت المصحوب بالفانيليا يساعد على زيادة الوزن بشكل كبير خصوصا لأنه يحتوي على سعرات حرارية مفيدة للجسم. 

 

المفتقة 

تعتبر من الأكلات المفيدة للجسم التي تخلص الجسم من النحافة، وينصح خبراء التغذية بتناول ملعقة يوميا منها لاكتساب العديد من الكيلوجرامات.

 

كما أنها تمد الجسم بالعديد من الكربوهيدرات والفيتامينات المفيدة للجسم وينصح بعدم الإفراط فيها لتجنب الإصابة بمرض السكري. 

 

وهناك بعض الأمراض التي تترتب عليها النحافة المفرطة على رأسها:

 

- ضعف المناعة والإصابة بالأمراض وسهولة العدوى بالجراثيم والبكتيريا. 

 

- الإصابة بهشاشة العظام لنقص فيتامين د في الجسم. 

 

-الإصابة بقرح أغلب الوقت في المعدة بسبب احتياج الجسم إلى العناصر الغذائية. 

 

- جفاف البشرة وشحوب الوجه.

 

اقرأ أيضًا| 

«بدون شيخوخة».. يمكن للإنسان أن يعيش 1000 عام

 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة