وزيرة الثقافة دكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة دكتورة إيناس عبد الدايم

وزيرة الثقافة توزع جوائز مسابقة «المواهب الذهبية» لأصحاب الهمم

نادية البنا الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 - 10:43 ص

تشهد د.إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة حفل ختام و توزيع جوائز الدورة الثالثة من مسابقة "المواهب الذهبية" لأصحاب  الهمم، والتى ينظمها قطاع صندوق التنمية الثقافية، وذلك في السابعة مساء الأحد 29 نوفمبر بـ مسرح الجمهورية.

 

صرح بذلك أ.د. فتحى عبد الوهاب رئيس قطاع الصندوق وأضاف أن المسابقة تأتى  فى إطار اهتمام الدولة المصرية بأصحاب الهمم  ودمجهم في المجتمع، وأضاف أنه تقدم للمسابقة هذا العام 300 متسابق " من مختلف محافظات مصر منها: القاهرة، الجيزة، الإسكندرية، بورسعيد ، السويس، الفيوم، الشرقية، المنصورة، قنا، المنيا، سوهاج، الأقصر، الغربية، القليوبية، مطروح، جنوب الوادي، والجديد في هذا الموسم مشاركة طلبة الجامعات المصرية منها : جامعة الأزهر، جامعة جنوب الوادي، جامعة عين شمس، جامعة قنا، وجامعة المنصورة.

 

ومن جانبها أعربت د. هاديه صابر نائب رئيس الجمعية عن سعادتها للتعاون بين أجهزة الدولة ومؤسسات المجتمع المدنى،  وأضافت أن المسابقة هذا العام تم تنظيمها فى ظروف بالغة الصعوبه في ظل جائحة كورونا ، حيث تم إتخاذ كافة التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية أثناء أعمال لجنة التحكيم، التى ضمت مجموعة متميزة من الأساتذة والمتخصصين في مجال الغناء برئاسة أ.د مصطفي محمد رئيس قسم الغناء الأوبرالي بالكونسرفتوار وعضوية: أ.د نسرين رشدي  وكيل معهد الكونسرفتوار بأكاديمية الفنون، أ.د سحر أمين الأستاذ  بقسم الأداء بكلية التربية الموسيقية جامعة حلوان، أ.د سماح اسماعيل أستاذ الغناء العربي والموسيقى العربية بكلية التربية الموسيقية جامعة حلوان، أ.د مدحت عبد السميع أستاذ الموسيقي العربية وآلة الكمان بالمعهد العالي للموسيقي العربية، أ.د علاء فتحي أستاذ التأليف والنظريات بالمعهد العالي للموسيقي العربية، د. أحمد محمد عبد الله مدرب الأصوات ومحفظ التراث بدار الأوبرا.

يذكر أن «صندوق التنمية الثقافية» استطاع على مدى 25 عاماً منذ إنشائه عام 1989 أن يقوم بدور فعال ومؤثر في دعم وتنمية الحياة الثقافية في مصر، وأن يمد جسور التحاور الخلاق بين المثقفين والفنانين بعضهم البعض وبينهم وبين الجمهور العريض، كما عمل على الكشف عن المواهب الشابة في مختلف المحافظات ودعمها ووضعها على طريق التميز والإبداع.

ويسير صندوق التنمية الثقافية بخطى سريعة ومدروسة في نفس الوقت نحو تحقيق مفهوم التنمية الثقافية الشاملة وفق منظومة متكاملة تهدف لدعم الفنون والثقافة والارتقاء بها ونشرها لدى مختلف فئات الشعب، وهو في سبيل ذلك أقام العديد من المكتبات العامة والمراكز الثقافية في مختلف القرى والنجوع والأحياء الشعبية وهذا من أهم الأعمال التى تضرب في عمق مفهوم التنمية الثقافية، وبلغ عدد المكتبات التي أنشأها الصندوق في أماكن لم يكن من المتصور إقامة مثل هذه المكتبات بها حوالي 90 مكتبة .

كما أن فلسفة تحويل المواقع الأثرية – بعد ترميمها – إلى مراكز إبداع فني كان لها عظيم الأثر في تنمية المستوى الثقافي لجموع السكان المحيطين بهذه المراكز وخصوصاً أنه تم إمداد هذه المواقع بكافة المتطلبات التي تكفل لها أداء دورها الثقافي والفني. وقد بدأت التجربة عام 1996 ببيت الهراوي وامتدت حتى وصل عدد المواقع الأثرية التي تم تحويلها إلى مراكز إبداع فني تابعة للصندوق إلى 17 مركزا.

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة