مارادونا مارادونا

أساطير البرازيل يودعون مارادونا بكلمات مؤثرة

محمد أنور الخميس، 26 نوفمبر 2020 - 03:28 م

قدم نجوم وأساطير البرازيل السابقون أمثال «رونالدو ورونالدينيو جاوتشو وريفالدو»، المديح والنعي لأسطورة كرة القدم الأرجنتينية الراحل دييجو أرماندو مارادونا، «العبقري» الذي ألهمهم طوال مسيراتهم الرياضية.

وقال المهاجم البرازيلي الأسبق رونالدو نازاريو: «الرئيس الحالي لنادي بلد الوليد» إنه يشعر بالصدمة من خبر وفاة الأسطورة الأرجنتينية، ولكنه أكد أنه ممتن لمشاركة بعض الأوقات في حياته برفقته.

وصرح الملقب بالظاهرة: «كرة القدم خسرت واحدا من أكبر رموزها.. وأنا خسرت صديق عظيم ألهمتني موهبته منذ الطفولة».

من جانبه، قال رونالدينيو على حساباته بشبكات التواصل الاجتماعي: «كل التعازي للعائلة ولكل من يحبون هذا العبقري.. صديقي ومثلي الأعلى وصاحب الرقم 10 شكرا لك على كل لحظة قضيتها برفقتك سواء كانت في مباريات أو في حفلة عشاء بسيط».

وتابع اللاعب الأسبق لبرشلونة وباريس سان جيرمان وميلان، من بين أندية أخرى: «لقد ألهمني طوال مسيرتي، وعندما تعرفت عليك ولعبنا سويا كرة قدم خماسية كانت واحدة من أفضل ليالي حياتي.. لقد كنت برفقة الأفضل داخل الملعب.. أرقد في سلام يا مثلي الأعلى، أحبك.. ساحر السحرة الخالد».

كما أوضح ريفالدو، أحد أبطال مونديال 2002 مع المنتخب البرازيلي، أن مارادونا كان ظاهرة استثنائية داخل الملعب وأنه كان مثله الأعلى.

وقال ريفالدو: «لقد كان هناك حب وإعجاب كبير متبادل بيننا لن أنساه قط.. فهو شخصية مذهلة وذو قلب كبير للغاية.. أتمنى من الله أن يصبر قلوب أقاربه ومحبي كرة القدم والشعب الأرجنتيني أيضا».

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة