نائب محافظ الجيزة نائب محافظ الجيزة

«تنسيقية شباب الأحزاب» نقطة انطلاق قادة المستقبل.. 

حوار | نائب محافظ الجيزة: «التنسيقية» كسرت الجمود بين مختلف التيارات

روحية جلال الخميس، 26 نوفمبر 2020 - 09:02 م

أكد إبراهيم الشهابى، نائب محافظة الجيزة، أن تجربة تولى الشباب المناصب القيادية أثبتت نجاحها وأهميتها للغاية، خاصة وأن مصر كبلد وبمنطق الخطط بعيدة المدى تحتاج طوال الوقت إلى صف ثان وثالث من القيادات الشابة المؤهلة.

وأضاف خلال حواره أن عملية التأهيل الجارية للشباب هى الضمان الأكبر للاستقرار لأن المفهوم الحقيقى للاستقرار هو ضمان تنفيذ الخطة وعدم انحراف مسار التنفيذ من الخطط الموضوعة وهذا هو جوهر التغيير الحقيق الجارى فى مصر الآن.. وإليكم نص الحوار.


> بداية ما أبرز الإنجازات التى تمت بالمحافظة خلال عام؟


لا شك ان محافظة الجيزة خطت خطوات واسعة فى تنفيذ ومتابعة مشاريع الصرف الصحى ومياة الشرب،  وكذلك عمل أكبر عملية إحلال وتجديد للشبكات والمرافق القديمة المتهالكة، وكذلك فإن حجم المشاريع الآن هو الأكبر فى تاريخ الجيزة خاصة فيما يتعلق بالخط الرابع لمترو الانفاق ومشروع المتحف المصرى الكبير وغيرها من المشروعات.


> وما أبرز العقبات التى واجهتك داخل المحافظة؟


لم يكن هناك عقبات فى تولى المهام والمسئوليات والصلاحيات فى العمل خاصة فى العمل مع قيادة ميدانية بحجم اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة فهو رجل له خبرة عملية واسعة ورؤية بعيدة المد مع القدرة على اتخاذ القرار والحسم، وهو يتيح الفرصة بشكل واسع للقيادات للقيام بمهامها، وهو مؤمن بتجربة الشباب فى المناصب القيادية.


> «سياسة بمفهوم جديد».. هذا هو شعار التنسيقية.. كيف تراه؟


بالتأكيد التنسيقية نجحت فى كسر حالة الجمود الفكرى والسياسى بين مختلف التيارات السياسية وبعضها، فلأول مرة غيرت التنسيقية من شكل الممارسة السياسية.. ومن نمط الاحتجاج ورفع المطالب إلى نمط تحمل المسئولية السياسية والتفكير فى حل مشكلات المجتمع، كما أنها غيرت ايضا فى شكل الحوار السياسى من شكل المزايدة والمتاجرة بالشعارات إلى الحوار الهادئ المبنى على رؤية موضوعية.


والأهم ان التنسيقية دفعت بشباب من السياسيين لخوض العمل التنفيذى وهذا فى حد ذاته تجربة جريئة ومتميزة وتعتبر بمثابة تغيير ضخم وهائل فى شكل السياسة المصرية، وكذلك فإن تمثيل الشباب فى مجلسى الشيوخ والنواب يعتبر تأكيدا على تجديد الدماء فى شريان الحياة النيابة واتوقع ان يقدموا أداء مبهرا تحت قبة البرلمان.


 > هل توقعت اختيارك لمنصب نائب محافظ وانت مازلت شابا؟


كان المعتاد للشاب الممارس للسياسية ان له طريقا واضحا وهو التمثيل اما فى المجالس المحلية المنتخبة او البرلمان بغرفتيه النواب او الشيوخ، ولم يكن دارجا ان يصل الشاب السياسى إلى مواقع السلطة التنفيذية على اعتبار ان ضعف الاحزاب ادى إلى اعتماد الدولة على المتخصصين من التكنوقراط فى تولى المناصب القيادية لعقود طويلة.


> وماذا عن شعورك حين اجتمعت مع الرئيس السيسى؟


الرئيس تحدث للشباب بلغة الاب قائلا لنا: «راعوا ربنا واخدموا الناس»، ثم استفاض فى الحديث عن توجهات الدولة والمهام المنوط بها المحافظون ونواب المحافظين، ثم استمع الرئيس تقريبا نصف الوقت لمداخلات من نواب المحافظين الشباب واهتم بالرد على كل مداخلات واستفسارات الحاضرين، وقد استغرق اللقاء اكثر من ٥ ساعات وهى مدة كاشفة عن عمق الحوار وابعاده المتعددة والتى شملت معظم ملفات الدولة والمهام المنتظرة والتحديات التى من المنتظر ان نواجهها، وخلاصة اللقاء ان الرئيس عبد الفتاح السيسى رجل دولة من الطراز الرفيع.

اقرأ أيضا: حوار | نائب محافظ الدقهلية: تجاوبنا مع مشاكل المواطنين 

 

الاخبار المرتبطة

 

شارع «306».. حكاية تتحدى البطالة شارع «306».. حكاية تتحدى البطالة الجمعة، 22 يناير 2021 01:39 ص

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة