إحدى مباريات القمة بين الأهلي والزمالك - أرشيف أخبار اليوم إحدى مباريات القمة بين الأهلي والزمالك - أرشيف أخبار اليوم

ليس الزمالك وحده.. الأهلي انسحب من لقاءات القمة مرتين

بوابة أخبار اليوم الجمعة، 27 نوفمبر 2020 - 11:27 ص

كتب: محمد محمود سيد

 

يحتفظ التاريخ الكروي المصري، بعددٍ من الانسحابات الشهيرة في لقاءات القمة بين الأهلي والزمالك، وهي مباريات تاريخية يتم استعادتها مع مباراة الأميرة الأفريقية 2020 المرتقبة.

 

على مدار تاريخها احتفظت لقاءات القمة دائما بعامل الإثارة فقد شهدت مباراة الدور الثاني لموسم 1965 – 1966 مفاجأة من العيار الثقيل؛ حيث شهدت أول انسحاب من لقاءات القمة وكان بطلها النادي الأهلي الذي انسحب لاعبوه إثر تقدم الزمالك بهدفين نظيفين.

 

في هذه المباراة تم اعتبار الأهلي مهزوما بنتيجة 3 / 0، ثم تكرر المشهد بانسحاب الأهلي من مباراة الفريقين في موسم 1970 – 1971، بعد أن كانت النتيجة التعادل لكل فريق حتى احتساب ضربة جزاء للزمالك ونجح فاروق جعفر في تحويلها لهدف لتنقلب المباراة رأسا على عقب وتحدث أعمال شغب من الجماهير الحمراء، واندلعت مشاجرة بين اللاعبين وألغيت على أساسها المباراة ثم الدوري بأكمله.

 

وكان للزمالك نصيب أيضًا من الانسحابات؛ حيث انسحب الفريق تحت قيادة فاروق جعفر مع أحمد رفعت في موسم 1995 – 1996 اعتراضا على الهدف الثاني للأهلي الذي سجله حسام حسن وتم اعتبار الزمالك مهزوما بهدفين نظيفين.

 

أما حالة الانسحاب الرابعة فقد كانت في آخر مباراة في الدوري الممتاز موسم 1998 – 1999 ولم يمر على بداية اللقاء سوى 4 دقائق حتى قام لاعب الزمالك أيمن عبدالعزيز بعرقلة منافسه إبراهيم حسن لاعب الأهلي بعنف وأخرج الحكم الفرنسي مارك باتا البطاقة الحمراء للاعب الزمالك.

 

هنا قرر فاروق جعفر مدرب الزمالك وقتها أيضا الانسحاب من اللقاء، وتم اعتبار الزمالك مهزوما بهدفين نظيفين مع خصم تسع نقاط من رصيده و إيقاف فاروق جعفر لمدة عامين.

 

والحالة الخامسة كانت في الدوري أيضًا هذا العام، حيث انسحب الزمالك من مباراته المؤجلة من الأسبوع الرابع أمام الأهلي، وقضت لجنة المسابقات باعتبار الأهلي فائزًا بالمباراة 2-0 مع خصم ثلاثة نقاط أخرى من رصيد الزمالك في نهاية موسم 2019-2020 ويعاد ترتيب الفريق نفسه ضمن الجدول النهائي للمسابقة.

 

 

واليوم تترقب جماهير الكرة المصرية والعربية مباراة القمة الأفريقية بين قطبي الكرة المصرية النادي الأهلي ونادي الزمالك في نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا، والتي ستقام يوم الجمعة المقبلة بستاد القاهرة الدولي، وذلك لمعرفة من الفائز بمباراة الأميرة الأفريقية 2020.

 

وسيكون النهائي القاري هو الأول في تاريخ البطولة الذي سيجمع بين الأهلي والزمالك في تاريخهما ببطولة دوري أبطال إفريقيا وكذلك أول نهائي بين فريقين من دولة واحدة في القارة السمراء، وقد أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» إقامة بطولة كأس العالم للأندية العام المقبل رغم جائحة كورونا مما يزيد من أهمية اللقاء حيث سيتأهل بطل مباراة الأميرة الأفريقية 2020 للمشاركة في المونديال.

 

اقرأ أيضًا: فيديو | كوميديا الأهلي والزمالك.. تخوفات من تكرار سيناريو 2019

 

ويعد الأهلي صاحب الرقم القياسي في الفوز بلقب دوري أبطال إفريقيا، بـ8 ألقاب، ويأتي الزمالك وصيفا بالتتويج في 5 مناسبات.

 

وتأهل النادي الأهلي إلى المباراة النهائية بعد فوزه على الوداد المغربي، حيث انتهى لقاء الذهاب الذي أقيم بين الفريقين على ستاد محمد الخامس بالمغرب، بفوز الأحمر بهدفين دون رد، قبل أن يؤكد تفوقه في لقاء الإياب بالقاهرة، ويفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف، ليعبر دور نصف النهائي بنتيجة 5 / 1، في مجموع المباراتين.

 

كما تأهل نادي الزمالك إلى النهائي بعد فوزه على الرجاء المغربي، بنتيجة 3/1، في المباراة التي جمعت بينهما على استاد القاهرة، في إياب الدور نصف النهائي، بعدما فاز في مباراة الذهاب بهدف دون رد في اللقاء الذي جمع بينهما على ستاد محمد الخامس، بالدار البيضاء، ليتأهل الأبيض بجانب الأهلي في مباراة نهائي الأميرة الأفريقية 2020:

 

يقابل الأهلى والزمالك في 119 مباراة مباراة بمسابقة الدوري الممتاز  وحقق الأهلي الفوز في 45 مباراة، كان آخرها الفوز الاعتباري 2-0 في الدور الأول بعد انسحاب الزمالك،  بينما حقق الزمالك 26 فوزًا آخرها كان في الدور الثاني لموسم 2017 – 2018 بنتيجة 2-1 أما التعادل فكان النتيجة المسيطرة بشكل كبير على إجمالي اللقاءات في الدوري، حيث حضر في 48 مباراة كان آخرها سلبيًا في الدور الأول من الموسم الماضي.
حرز لاعبو الأهلي 148 هدفًا في الشباك البيضاء، منها 4 أهداف اعتبارية، بينما سجل لاعبو الزمالك 100 هدف في المرمى الأحمر على مر تاريخ مواجهتهما بالدوري الأمر الذي يثبت بالأرقام استمرار تفوق الأحمر.


يستعد قطبا الكرة المصرية الأهلي و الزمالك خلال الأيام القادمة لخوض مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا لموسم 2020 بطموحات مختلفة، فالأهلي يرغب في تحقيق اللقب الإفريقي التاسع و الزمالك يسعى لتحقيق اللقب الإفريقي السادس والحلم واحد في إطار تسطير المجد التاريخي للكرة المصرية يوم 27 من نوفمبر الجاري بالقاهرة.


تغازل الأميرة الإفريقية قطبي الكرة المصرية بحثا عن بطل لنسختها الحالية وسط ترقب وتحفز الفريقين بعد أن ضربت كورونا المعسكر الأحمر والأبيض قبل المواجهة المرتقبة للتتويج بالأميرة وسط أحلام جماهير الناديين.


مواجهات الأهلي والزمالك خلال شهر نوفمبر على مدار التاريخ، حيث تقابل الفريقان 29 مرة من قبل في ذلك الشهر، فيما ستكون المواجهة المنتظرة هي رقم 30.


وفي الـ 29 مباراة الماضية بشهر نوفمبر نجح الأهلي في الفوز بـ 14 لقاء على الزمالك، فيما حقق الأبيض الفوز في 6 لقاءات فقط، بينما حسم التعادل نتيجة القمة في 9 مرات.

 

ومن الصدفة المدهشة أن الفريقان سبق لهما وأن تقابلا يوم 27 نوفمبر من قبل، وهو نفس موعد اللقاء المرتقب المقبل، حيث كانت المباراة حينها في عام 1953 ضمن منافسات الدوري وانتهت بالتعادل بهدف لكل فريق.

 

وكانت آخر مباراة بين الفريقين في شهر نوفمبر منذ 14 عامًا، حينما تمكن الأهلي من الفوز بالمباراة الشهيرة بأربعة أهداف مقابل هدفين ضمن منافسات الدوري في سهرة رمضانية بعام 2004.

 

أرشيف أخبار اليوم - 14 / 3 / 2008

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة