صورة ارشيفية صورة ارشيفية

الضرائب: برامج تدريبية ضمن مشروع إصلاح واستقرار الاقتصاد الكلي

عواد شكشك الجمعة، 27 نوفمبر 2020 - 03:35 م

أكد عماد علي رئيس قطاع التدريب بمصلحة الضرائب المصرية على أنه في إطار تنفيذ وزارة المالية ومصلحة الضرائب المصرية لمحور تنمية العنصر البشري، وإيمانًا منهما بأن التدريب يعد من أهم محاور تطوير العمل إذ أنه كفيل بتزويد العاملين بالمهارات اللازمة لتحسين أداء أعمالهم، ولذلك  تقوم المصلحة بالعمل على تنمية مهارات العاملين بها، من خلال تنظيم دورات تدريبية وورش عمل متنوعة تشمل النواحي الفنية والإدارية.

وأشار عماد علي إلى أن قطاع التدريب يقوم بتنفيذ برامج تدريبية ضمن مشروع إصلاح واستقرار الاقتصاد الكلي والممول من الوكالة الأمريكية للتنمية، ويتضمن نوعين من البرامج التدريبية، برنامج يتعلق بتنمية المهارات القيادية، والآخر يتعلق بتنمية الموارد البشرية، لافتًا إلى أنه تم البدء فى تنفيذ هذه البرامج من 8 نوفمبر الحالي حيث تم تدريب 24 مدرب ليكونوا نواة لتدريب باقي العاملين بالمصلحة بعد انتهاء مهمة الوكالة الأمريكية.

وفيما يتعلق ببرنامج تنمية المهارات القيادية، أوضح عماد علي أنه تم بالفعل تدريب 103 من العاملين بمركز كبار الممولين، ومركز متوسطي الممولين، ومركز كبار المهن الحرة، ومن المقرر استمرار عقد هذه الدورات التدريبية الخاصة بهذا البرنامج من 30 نوفمبر الحالي حتى 9 ديسمبر القادم على أن يتم تدريب 71 متدرب خلال هذه الفترة مضيفًا أنه بالنسبة لبرنامج تنمية الموارد البشرية، فلقد بدأ من يوم 22 نوفمبر حتى 24 نوفمبر وتم خلال هذه الفترة  تدريب 25 متدرب، ويستكمل عقد هذه الدورات التدريبية لهذا البرنامج أسبوعيا خلال الفترة من 29 نوفمبر الحالي حتى 28 ديسمبر القادم وسيتم خلالها تدريب 20 متدرب أسبوعيا.  

وشدد رئيس قطاع التدريب بمصلحة الضرائب المصرية على التزام القطاع الكامل باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية، والتدابير الوقائية وتوفير مسافة الأمان أثناء العملية التدريبية، للحفاظ على سلامة وصحة المدربين والمتدربين.

إقرأ أيضاً «عبد الرحمن» :الخط الساخن 16395 للرد على الشكاوى والإقرارات الضريبية

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة