الأعلى للثقافة ينطم حوار ثقافي للجنة السرد "إونلاين".. الأحد الأعلى للثقافة ينطم حوار ثقافي للجنة السرد "إونلاين".. الأحد

الأعلى للثقافة ينظم حوار للجنة السرد «أونلاين» الأحد المقبل

نادية البنا الجمعة، 27 نوفمبر 2020 - 05:15 م

تنظم لجنة السرد القصصي والروائي بالمجلس الأعلى للثقافة، ومقررها الدكتور حسين حمودة، الحوار الثقافي الذي تديره الكاتبة الروائية هالة البدري مع كل من الدكتورة هويدا صالح، والدكتور محمد الشحات، وملاك رزق.

 

ويبدأ الحوار في تمام الثانية عشرة ظهر الأحد 29 نوفمبر؛ ويعقد أونلاين عبر تطبيق زووم ويتم بثه مباشرة عبر صفحة أمانة المؤتمرات على الفيسبوك وقناتها على اليوتيوب؛ من خلال الروابط أدناه.

 

ويأتي الحوار ضمن سلسلة "حوار ثقافي" تنظمها لجنة السرد القصصي والروائي بالمجلس أونلاين؛ وتشرف على تنظيم السلسلة الكاتبة الروائية هالة البدري.

 

يذكر أنه صدر قرار إنشاء المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب، كهيئة مستقلة ملحقة بمجلس الوزراء، تسعى إلى تنسيق الجهود الحكومية والأهلية في ميادين الفنون والآداب، وكان المجلس بهذه الصورة هو الأول من نوعه على المستوى العربي؛ الأمر الذي دفع العديد من الأقطار العربية إلى أن تحذو حذو مصر وتشكل مجالس مشابهة.

 

وبعد عامين أصبح المجلس مختصا كذلك برعاية العلوم الاجتماعية. وعلى مدى ما يقرب من ربع قرن ظل المجلس الأعلى للفنون والآداب والعلوم الاجتماعية يمارس دوره في الحياة الثقافية والفكرية في مصر.

 

وفي عام 1980 تحول إلى مسماه الجديد "المجلس الأعلى للثقافة" بصدور القانون رقم 150 لسنة 1980، ويرأس المجلس الأعلى للثقافة وزير الثقافة، ويتولى إدارته وتوجيه سياساته والإشراف على تنفيذها الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، ولم يكن الأمر مجرد تغيير في المسميات بل تطور في الدور والأهداف، فقد أصبح المجلس الأعلى للثقافة العقل المخطط للسياسة الثقافية في مصر من خلال لجانه التي تبلغ 28 لجنة، والتي تضم نخبة من المثقفين والمبدعين المصريين من مختلف الأجيال والاتجاهات.

 

وشهد المجلس الأعلى للثقافة في السنوات الأخيرة طفرة في أنشطته، وأضحى مركز إشعاع للثقافة والفكر على المستوى المصري والعربي، وقلعة من قلاع التنوير والاستنارة؛ من خلال المؤتمرات والندوات التي ينظمها ويشارك فيها لفيف من المفكرين والمثقفين العرب، والتي أصبحت مناسبة للتفاعل الثقافي على المستوى العربي فضلاً عن مشاركة بعض أبرز الباحثين في المؤسسات الأكاديمية في العالم شرقه وغربه في أنشطة المجلس.

 

اقرأ أيضًا: المجلس الأعلى للثقافة يحتفى بإندونيسيا فى أمسيات (علاقات ثقافية)

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة