محمود الجوهري محمود الجوهري

نجل الجوهري يحتفل بالرقم الأسطوري لوالده قبل نهائي الأهلي والزمالك

عمر البانوبي الجمعة، 27 نوفمبر 2020 - 06:26 م

نشر أحمد الجوهري، مدير التسويق الأسبق لاتحاد الكرة المصري ونجل الأسطورة الراحل محمود الجوهري، صورة لوالده يحمل كأس دوري أبطال إفريقيا مع الأهلي والزمالك قبل ساعات قليلة على نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الفريقين.

محمود الجوهري هو المدرب الوحيد الذي قاد الأهلي والزمالك للتتويج بالبطولة الإفريقية الأغلى على مر التاريخ في إنجاز يحتكره مدرب مصر المونديالي.

 

Posted by Ahmed El Gohary on Friday, 27 November 2020

البداية أهلاوية

في العام 1982، كان محمود الجوهري، المدير الفني للأهلي، لا يفكر سوى في التتويج ببطولة إفريقيا للأندية أبطال الدوري للمرة الأولى في تاريخ القلعة الحمراء، فالبطولات المحلية لم تعد هدفًا بالنسبة للمارد الأحمر.

طريق البطولة لم يكن سهلاً تخطى الأهلي لافوري الصومالي في الدور الأول، ثم يانج أفريكانز التنزاني في الدور الثاني، وفي ربع النهائي تخطى جرين بافلوز الزامبي بصعوبة بنتيجة 3-2، قبل أن يصطدم بإينوجو رينجرز النيجيري في نصف النهائي ويتخطاه بنتيجة 4-1 بمجموع المباراتين.

في المباراة النهائية التي لا ينساها جمهور الأهلي تألق محمود الخطيب هداف البطولة وقاد الجوهري الأهلي للفوز على أشانتي كوتوكو الغاني بنتيجة 4-1 بمجموع المباراتين ورفع الكأس الإفريقية الأغلى للمرة الأولى في تاريخ القلعة الحمراء.

وفي العام 1986 قاد الجوهري الأهلي مجددًا للفوز بكأس إفريقيا للأندية أبطال الكؤوس للمرة الثالثة في تاريخ القلعة الحمراء وتفوق في النهائي على سوجارا الجابوني بنتيجة 3-2 بمجموع المباراتين واحتفظ الأهلي بالكأس.

إنجازات بيضاء

لم يكن يتخيل أحد أن يقبل الجوهري العمل مديرا فنيا لنادي الزمالك وهو ابن الأهلي الذي صنع المجد بالقميص الأحمر لاعبا ومدربا، لكن الاحتراف الذي نادى به كان دافعه ومبرره لقيادة الأبيض منتصف التسعينات، قاد الجوهري فريق نادي الزمالك للتتويج بدوري أبطال إفريقيا عام 1993، وكما فعلها مع الأهلي كررها على رأس الإدارة الفنية لنادي الزمالك وأمام المنافس ذاته فتفوق بركلات الترجيح على أشانتي كوتوكو الغاني في النهائي.

أصبح محمود الجوهري منذ ذلك الحين المدرب المصري الوحيد الذي جمع بين تدريب الأهلي وتدريب الزمالك، والوحيد أيضا الذي قاد القطبين الكبيرين لمنصات التتويج الإفريقي.

سوبر جوهانسبرج

في يناير من العام 1994 كانت مدينة جوهانسبرج جنوب الإفريقية على موعد مع التاريخ باستضافة لقاء السوبر الإفريقي بين الأهلي والزمالك، وهي المباراة التي شهدت صراعا من نوع خاص بين الإنجليزي آلان هاريس، المدير الفني للأهلي، والجوهري المدير الفني للزمالك، ونجح أيمن منصور نجم الزمالك، في تسجيل هدف البطولة مع حلول الدقيقة 86 من عمر المباراة ليتوج الزمالك بأحد أغلى الألقاب على مر تاريخه.

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة