صورة ارشيفية صورة ارشيفية

أكبر 5 محطات لتوليد كهرباء حول العالم

حنان الصاوي الجمعة، 27 نوفمبر 2020 - 09:00 م

تحولت مصر من الظلام إلى النور، حيث يوجد نحو 5 محطات لتوليد الكهرباء تعد الأفضل حول العالم، والتي تم إنشاؤها حديثا، وأدت لوفرة في الكهرباء، وهي "بني سويف، والبرلس، والعاصمة الإدارية الجديدة"، والتي تنفذها شركة سيمنز الألمانية بنفس المواصفات بإجمالي قدرات 14 ألف و400 ميجا وات بتكلفة 6 مليار يورو، ومحطتي "بنبان" للطاقة الشمسية، ومحطة الضبعة النووية بقدرات مختلفة.

 

وترصد بوابة أخبار اليوم، معلومات تفصيلية عن كل محطة ومراحل إنشائها والقدرة الإجمالية لكل محطة وهي كالتالي.

 

محطات بني سويف والبرلس والعاصمة الإدارية

تعد محطات بنى سويف، والبرلس والعاصمة الإدارية الجديدة، ضمن الاتفاق الحكومي بين مصر وألمانيا لإنشاء 3 محطات تنفذها شركة سيمنز الألمانية، وهي العاصمة الإدارية الجديدة والبرلس بقدرة 14 ألف و400 ميجا وات وأصبحت مصر لأول مرة الأولى عالمياً في قطاع الكهرباء، وذلك عقب افتتاح المرحلة الأولى من المحطات الثلاث وتعمل المحطات بأعلى كفاءة توليد بالعالم تصل لـ60% والمحطات من طراز h.class الذى يستخدم لأول مرة على مستوى العالم بأحدث تكنولوجيا وأعلى كفاءة وتعمل المحطات الثلاث بتكنولوجيا الدورة المركبة وتعتمد على الغاز الطبيعى فى تشغيلها وتصل تكلفة المحطة الواحدة إلى 2 مليار يورو و تتكون كل محطة من 4 وحدات توليد.

 

محطة كهرباء بنبان للطاقة الشمسية

مشروع الطاقة الشمسية بأسوان، أكبر مشروع لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية بمصر والأكبر من نوعه عالميًا في منطقة واحدة، حيث يستهدف المشروع إنتاج 2000 ميجا وات من الكهرباء.

تقع قرية بنبان على بعد 35 كيلو شمال أسوان وتعد قرية بنبان واحدة من المناطق الأكثر سطوعًا للشمس في العالم ووقع الاختيار على قرية بنبان، طبقًا لدراسات وتقارير وكالة ناسا الفضائية ويهدف المشروع لحشد الاستثمارات الخاصة لبناء أكبر محطات توليد كهروضوئية في العالم ويستهدف المشروع تدشين 4 محطات رئيسة لنقل الكهرباء بإجمالي 2000 ميجاوات وبدأ العمل في المشروع عام 2015 طبقًا للقرار الجمهوري رقم 274 لسنة 2014 ويقع المشروع على مساحة 9 آلاف فدان على الطريق الصحراوي "أسوان – القاهرة" وينفذ المشروع نحو 39 شركة متخصصة في الطاقة الشمسية والتكلفة الاستثمارية للمشروع تبلغ نحو 3.4 مليار يوروو انتهت الشركات المنفذة من 90% من المحطات الأربع الرئيسة.

 

اقرأ أيضًا: تفاصيل لا تعرفها عن أكبر محطة رياح بالعالم على أرض مصر

 

 محطة كهرباء الضبعة النووية

بدأت الاستعدادات النهائية لإنشاء مشروع المحطة النووية، لتوليد الكهرباء بمنطقة الضبعة، باستخدام أحدث تكنولوجيات المفاعلات النووية في العالم، وبأعلى مواصفات الأمان النووي، وذلك بالتعاون مع مؤسسة "روس أتوم" الروسية.

 

وأكد رئيس هيئة المحطات النووية د.محمد الخياط، في تصريح خاص لـ"بوابة أخبار اليوم"، أن موسكو تبدأ في بناء محطة "الضبعة" النووية بحلول عام 2020 بتكلفة تقدر بـ 25 مليار دولار، مشيرا إلى أنه من المقرر أن يبدأ العمل في أول وحدة للطاقة النووية بقدرة أربعة مفاعلات عام 2026، فيما يدخل آخر مفاعل عام 2029.

 

وكان وزير الكهرباء والطاقة المتجددة د.محمد شاكر، قد صرح بأن مؤسسة روسا توم الحكومية للطاقة النووية هي الشركة الرائدة عالمياً في إنتاج الطاقة الآمنة والنظيفة، وهي ملتزمة بمبدأ المسؤولية الاجتماعية والحاجة إلى الحفاظ على الموارد الطبيعية، وتضم روساتوم 350 شركة ومؤسسات أبحاث في الصناعة النووية مع أكثر من 70 عاما من الخبرة في القطاع النووي تقدم روساتوم خدمات متكاملة في الصناعة النووية، من تخصيب اليورانيوم إلى بناء محطات الطاقة النووية دوليا، مع إعطاء الأولوية لتحسين جودة المنتج، وإدخال تكنولوجيات مبتكرة وكذلك الإدارة البيئية.

 

وتنفذ روساتوم بنشاط مشاريع في مجال البحوث التطبيقية والابتكار، وتستثمر 4.5٪ من دخلها سنويًا في مشاريع البحوث، واستخدمت التكنولوجيا الذرية الروسية في بناء 120 مفاعلا للأبحاث حول العالم.

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة