د. هدى المراغى، مستشار وزير الدفاع الكندي د. هدى المراغى، مستشار وزير الدفاع الكندي

مستشار وزير الدفاع الكندي: تصنيع سيارة مصرية يتطلب شراكة أجنبية

بوابة أخبار اليوم الجمعة، 27 نوفمبر 2020 - 09:14 م

أسماء فتحي 

قالت د. هدى المراغى، مستشار وزير الدفاع الكندي، إنها كانت عضوا في المجلس الاستشاري العلمي لوزير الدفاع الكندي على مدى 5 سنوات، موضحة أن وزارة الدفاع في كندا تسعى دائما لاستخدام أحدث طرق الأمان واللوجيستيات والإلكترونيات والتقنيات الذكية أيضا، وكان الأمر يتطلب دائما نصائح ومتابعات من العلماء والخبراء أعضاء المجلس أي دور استشاري، وكنت في ذلك التوقيت التقي قادة الجيش الكندي والباحثين في المجالات المختلفة، فكان دوري علمياً وتكنولوجياً بحت في المسائل الخاصة بتطوير الصناعة والأمور الفنية المتعلقة بها، ولا علاقة له بفنون الحرب أو المجال العسكري.


وأضافت في حوارها لـ«الأخبار المسائي»، أن الاتجاه نحو تصميم سيارة مصرية هو الحل البديل، لارتفاع تكاليف الاستيراد والجمارك، مضيفة أن تصميم سيارة مصرية قد يتطلب الأمر في مراحله الأولي شراكة أجنبية والاعتماد على قطع غيار بنسبة تتراوح ما بين 30% إلى 40%.


ولفتت إلى أن "خلال زيارتي لمصانع النصر للسيارات، قبل إغلاقها، في محاولة لمساعدتهم على تطوير عملية الإنتاج، كانت المشكلة الأساسية التي تواجه المصنع، هي نقص قطع الغيار بسبب العملة الصعبة، فاقترحت عليهم تصنيع قطع الغيار محليًا بمواصفات عالمية".


وأضافت: "أننا مع الوقت قادرون على الاعتماد على أنفسنا بعد نقل التكنولوجيا الخاصة بالإنتاج إلينا، على أن يتوافر فيها مواصفات عدة أهمها أن تكون صديقة للبيئة، وموفرة للطاقة، والبنزين، بجانب أن تؤدي الغرض المرجو من إنتاجها، وسيسهم هذا في زيادة فرص العمل للشباب وتشغيل المصانع".

 

وتابعت: "السيارة الكهربائية التي تم إنتاجها مؤخراً وكذلك الأتوبيسات التي تعتمد نفس التقنية خير دليل أننا نستطيع ولكن بشكل تدريجي، من خلال مراعاة أن نستهدف إنتاج سيارة مصرية منافسة لمثيلاتها فى السوق المحلية والعالمية، من حيث الإمكانيات والمواصفات والثمن، مع الاحتفاظ أيضا بمعايير الأمان والجودة بنسبة مكونات محلية تزداد  فيما بعد عن 60%، كذلك دراسة  مدى قدرة الاقتصاد ومصانع التجميع على تصنيع سيارة مصرية بنسبة تصل إلى 100%، خاصة أن كبرى دول صناعة السيارات مثل اليابان لا يمكنها أن تنتج سيارة يابانية بنسبة 100%، نظراً لاعتمادها على موردين من الهند وعدد من الدول الأخرى فى الحصول على مكونات أو أجزاء بالسيارة".

اقرأ أيضا: انفوجراف| ٧ معلومات عن هدى المراغي المتوجة على عرش الهندسة بكندا

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة