صورة ارشيفية صورة ارشيفية

الاتحاد المصري للتأمين: «كورونا» صعبت من مهمة تدقيق الحسابات

نرمين سليمان الجمعة، 27 نوفمبر 2020 - 09:40 م

قال الاتحاد المصري للتأمين خلال نشرته الأسبوعية برئاسة علاء الزهيري، أنه لا شك أن أزمة كورونا صعبت من مهمة تدقيق الحسابات، ولا شك أن الأزمة ألقت بظلالها على كافة المعايير المحاسبية، وسيكون تأثيرها الأكبر على الديون من حيث تحصيلها أو تأجيلها أو طلب إعفاء جزء منها.

وأضاف الاتحاد المصري للتأمين خلال نشرته الأسبوعية، أن التأثير بازمة كورونا سوف يطال الضمانات المقدمة للغير والخوف من تسييلها في حال الاخفاق وبسبب توقف النشاط، وسيكون تأثير الأزمة واضح على انخفاض قيمة اصول الشركات والشهرة، وانخفاض قيمة الاستثمارات، والإيرادات وموضوع الأحداث اللاحقة ومفهوم الاستمرارية سيكون محل اهتمام أكبر.

وكشف الاتحاد المصري للتأمين، أنه من ناحية أخرى وبالرغم من التأثير السلبي للأزمة على الشركات والاقتصاد، إلا أن الأزمة ليست بالضرورة أن تكون عبء على الشركات فقد تكون أيضا فرصة يجب اغتنامها.

واستعرض الاتحاد المصري للتأمين أمثلة للفرص مثلا:

• على الشركات، إعادة النظر بخطط تعاملهم مع المخاطر المالية الجديدة مثل "مخاطر الأوبئة بصورة عامة، وعلى إدارات المراجعة الداخلية وتعديل برامج عملها، والقيام بمراجعات لاحقة ومتزامنة للآثار المالية التي ستخلفها الأزمة.

• القيام بإعداد تقاريرها المالية في التوقيت المناسب، وخصوصا عند وجود بنود اعتمدت للاستجابة لجهود مكافحة الفيروس.

ويعتمد تصنيف الالتزامات على الحقوق وليس التوقع، لذلك قد تحتاج الالتزامات إلى إعادة تصنيفها كالتزامات متداولة إذا أصبحت مستحقة بسبب مخالفة الشروط التعاقدية.

يجب على المنشأة تصنيف الالتزام على أنه متداول عندما:

- تتوقع تسوية الالتزام في دورة التشغيل العادية.

- يجب تسوية الالتزام خلال اثني عشر شهرًا بعد فترة التقرير أو ليس لديها حق غير مشروط لتأجيل تسوية الالتزام لمدة لا تقل عن اثني عشر شهرًا بعد فترة التقرير.

- إن شروط الالتزام التي قد ينتج عنها ، بناءً على خيار الطرف المقابل ، تسويتها عن طريق إصدار أدوات حقوق ملكية لا تؤثر على تصنيفها.

- يجب على الشركات تصنيف جميع الالتزامات الأخرى على أنها غير متداولة يجب على المنشأة تصنيف الأصل على أنه متداول عندما:

- تتوقع تحقيق الأصل أو تنوي بيعه أو استهلاكه في دورة التشغيل العادية.

- يحتفظ بالأصل بغرض المتاجرة.

- تتوقع تدفق منافع الأصل في غضون اثني عشر شهرًا بعد فترة التقرير او الأصل هو نقدية أو ما فى حكمها (على النحو المحدد في معيار المحاسبة) ما لم يكن الأصل معترف به من عمليات التبادل أو استخدامه لتسوية التزام لمدة اثني عشر شهرًا على الأقل بعد فترة التقرير.

- يجب على الشركات تصنيف جميع الأصول الأخرى على أنها غير متداولة.

-الأصول غير المتداولة المحتفظ بها لغرض البيع.

- خلال فترة الوباء COVID-19 ، يجب على الشركات تحديد ما إذا كان يجب تصنيف بعض الأصول غير المتداولة على أنها "محتفظ بها لغرض البيع " بموجب معيار إعداد التقارير المالية ، وكذلك ما إذا كانت هناك أي عمليات متوقفة ينبغي الكشف عن نتائجها بشكل منفصل.

اقرأ أيضاً | الاتحاد المصري للتأمين : جائحة كورونا غيرت شكل العالم بالكامل

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة