وزيرة التخطيط وزيرة التخطيط

وزيرة التخطيط: أهدي جائزة أفضل وزيرة عربية للشعب المصري

بوابة أخبار اليوم الجمعة، 27 نوفمبر 2020 - 10:00 م

قالت د. هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إنها تهدي جائزة حصولها على أفضل وزيرة عربية إلى كل الشعب المصري، مشيرة إلى أن ذلك يعد تقديرًا للدولة المصرية، والقيادة السياسية على كل الجهود التي قامت بها مصر خلال السنوات الماضية والتطوير والقفزات السريعة في كل المجالات، والعمل الجماعى الذى تقوم به الحكومة بقيادة رئيس مجلس الوزراء.


أضافت السعيد، أن هذه الجائزة تعد تقديرًا كذلك للمرأة المصرية، مشيرة إلى أن المرأة تحظى بدعم سياسي غير مسبوق في هذه الفترة، فهى تتولى حاليًا ملفات متنوعة ومهمة في الدولة وفى قلب عمل الحكومة المصرية،و أن اختيار سيدة كأفضل وزير عربي هو تقدير لدور المرأة المصرية وما شهدته من دعم كبير، وتوليها ملفات أثبتت فيها كفاءة عالية.


وحول دور وزارة التخطيط؛ أشارت السعيد إلى أنها معنية بوضع خطط التنمية المستدامة والرؤية المستقبلية، بالإضافة إلى وضع الخطط السنوية، وتوزيع الاستثمارات، موضحة أن هناك قطاعات بالدولة لها أولوية وقطاعات تعد محرك رئيس للاقتصاد وفقًا لهيكل الاقتصاد المصري وقدرته على النمو، وأضافت أن مصر استطاعت قبل الجائحة تحقيق معدل نمو مرتفع، حتى بعد الجائحة استطاعت الدولة المصرية تحقيق توازن كبير فى سياساتها، فحافظنا على صحة المواطن مع دفع عجلة الاقتصاد فى ذات الوقت، وذلك من خلال سياسات تخفيف العبء المالي على القطاعات المتضررة كالسياحة والطيران، بالإضافة إلى الدفعات الاستثمارية، فقد زادت الاستثمارات بنسبة 75%، كما زادت استثمارات قطاعات الاتصالات 300% والصحة80 % والتعليم العالى 100%.


 ونوهت وزيرة التخطيط، عن زيادة المعاشات والمرتبات والعلاوات وقت الجائحة، بالإضافة إلى المنحة الرئاسية للعمالة غير المنتظمة، وتقوم الوزاره بالإشراف علي الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء وهو من أقوى الأجهزة العربية والعالمية فى مجال المسوح والاستقصاءات والتعدادات، ويتم الاعتماد عليه فى الأخذ بسياسات اقتصادية سليمة، هذا بالإضافة إلى معهدي الحوكمة والتنمية المستدامة، والتخطيط القومى التابعين للوزارة، وكذلك تعمل الوزاره بالتعاون مع عدد من الوزارات على ملفات أخرى، منها برامج التدريب ورفع القدرات، مشيرة إلى أن الاستثمار في البشر هو أهم أنواع الاستثمار.


 وأشارت السعيد، إلى ميكنة الخدمات الحكومية حيث تم ميكنة 250 مركز تكنولوجي لخدمة المواطنين بالمحافظات، تقدم خدمات المحليات المختلفة بطرق أكثر شفافية، مع توفير طرق الدفع الإلكتروني، مشيرة إلى أنه ولأول مرة يتم الدفع بالسيارات المتنقلة لخدمة المواطنين وتقديم خدمات المحليات من خلالها، بالتنسيق مع عدد من الوزارات لتخفيف العبء على المواطن المصري، واوضحت السعيد أنه تم ربط سيستم الخدمات بـdash board لدى كل محافظ يتابع من خلالها الخدمات المقدمة، كما نوهت عن مشروع إعادة هيكلة الوزارات بالحكومة، مشيرة إلى الوحدات الجديدة بالحكومة والتى تعد تغيير فى الثقافة والمفاهيم والفكر، وليس مجرد تغيير لأسماء الوحدات.


وحول ملف النقل للعاصمة الإدارية؛ قالت السعيد، إن النقل سيتم بشكل مرحلي بدءا من نصف العام القادم، بحيث بنهاية 2021 تكون الحكومة كلها قد انتقلت للعاصمة بشكلها الجديد كحكومة ذكية، كما أوضحت أنه سيتم توفير مجموعة من الحوافز كتوفير السكن وحوافز مادية كذلك.
 

اقرأ أيضا: وزراء «التخطيط والصحة والتعاون الدولي» يناقشون الخطة المقترحة لمشروع تنظيم الأسرة

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة