أسماء نبيل أسماء نبيل

«المصري للتأمين»: الإصدار الإلكتروني أداة جذب قوية للعملاء

نرمين سليمان الجمعة، 27 نوفمبر 2020 - 11:14 م

قالت اللجنة العامة لتأمينات الحريق، برئاسة أسماء نبيل، رئيس شعبة الحريق بالاتحاد المصري للتأمين، إن الإصدار الإلكتروني أصبح أداة جذب قوية لعملاء التأمين لما يتيحه من توفير للوقت والجهد.

وأشارت إلى أن الهيئة العامة للرقابة المالية حددت ضوابط معينة تتيح إمكان إصدار وتوزيع الوثائق إلكترونيا للوصول بخدمات التأمين لشرائح جديدة من المجتمع.

وأوضحت اللجنة أهمية الإصدار الإلكتروني والذي أصبح من أهم قنوات التوزيع ويسهم في تقليل تداول الأوراق وتسهيل تسليم الوثيقة الموقع عليها من المؤمن لطالب التأمين دون الحاجة الى تواجده بمقر الشركة.

ورأت اللجنة العامة لتأمينات الحريق، أن طبيعة نشاط تأمين الحريق تختلف عن باقي أنشطة التأمين حيث تستلزم معاينة الأخطار المطلوب التأمين عليها قبل الإصدار وتحليل الأخطار وتحديد الحد الأقصى للخطر ووضع الشروط والأسعار والأسس الفنية لعمليات قبول التأمين مع الآخذ في الاعتبار مدى توافر وسائل الوقاية وتناسبها مع طبيعة النشاط ومتابعة تنفيذ التوصيات الخاصة بالمعاينة الفنية للخطر.

وتابعت: "في ضوء المستجدات في سوق التأمين نتيجة الظروف الحالية وانتشار فيروس كورونا فأصبح على الشركات الاعتماد على المراسلات الإلكترونية مع المؤمن لهم وإرسال الوثائق بالبريد الإلكتروني، وكذلك السداد أو التعويضات من خلال الدفع الإلكتروني والتحويلات البنكية".

وأضاف: "رأت اللجنة أن يتم الإصدار الإلكترونى لوثائق (الحريق والسطو) ووثائق التأمين ذات الأنشطة منخفضة الخطورة، والتأمين على المباني في حدود مبلغ 5 ملايين جنيه".

يشار إلى أن اللجنة العامة لتأمينات الحريق، انتهت من إعداد دليل للاكتتاب في تأمينات الحريق بهدف تنظيم عمليات القبول والرفض والاكتتاب الخاص بتأمينات الحريق بشركات التأمين من خلال وضع الأسس والمعايير السليمة التي توفر لمكتتب التأمين الأساس للاكتتاب في وثيقة التأمين التي يقوم بإصدارها.


وأشارت اللجنة إلى أن الهدف من إعداد دليل للاكتتاب في تأمينات الحريق يستهدف: وضع الأسس والمعايير الفنية السليمة في نشاط الاكتتاب لتأمين الممتلكات، والارتقاء بمستوى مكتتب التأمين من خلال وضع مجموعة من المعايير للقبول والرفض للأخطار، وتصنيف الأخطار بشكل سليم وذلك من خلال وضع كل خطر في الفئة المناسبة لدرجة خطورته.

اقرأ أيضا الاتحاد المصري للتأمين: «كورونا» صعبت من مهمة تدقيق الحسابات
 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة