صورة موضوعية صورة موضوعية

دراسة: المصريون سبقوا اليونان والعالم في الألعاب الرياضية

شيرين الكردي السبت، 28 نوفمبر 2020 - 02:09 ص

أكدت دراسة أثرية للدكتور حسين دقيل الباحث المتخصص في الآثار اليونانية والرومانية تؤكد أن المصري القديم اهتم بالألعاب الرياضية ومارسها بوضوح وقد سبق اليونانيين أنفسهم - الذين كانوا أول من أقام المسابقات الرياضية وبذلك فقد سبق المصريون العالم بأسره في ممارسة كرة القدم والألعاب الرياضية المختلفة .

ويشير الدكتور حسين دقيل إلى أن المصريون القدماء لم يمارسوا الرياضة لارتباط بعض أنواعها بالشعائر الدينية فقط بل مارسوها أيضًا من أجل الاستمتاع والترفيه عن النفس فضلاً عن أنهم اعتبروها ذات دور كبير في تربية النفس وتهذيبها. ولم تكن الرياضة حكرًا على أفراد الشعب فقط؛ بل كان يمارسها الملوك والأمراء أيضًا؛ فها هو الملك "سنوسرت الثالث" (1878 – 1839ق.م) كان يتدرب برفقة بعض كبار رجال القصر، وكان يجرى لمسافة معينة قبل تناول الإفطار، كما أن الأمير "جحوتي حتب" الذي يعود إلى عصر الملك سنوسرت الثالث يصف نفسه داخل مقبرته الشهيرة بالمنيا بأنه الرجل الرياضي.

 

ويلقى خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بجنوب سيناء بوزارة السياحة والآثار الضوء على هذه الدراسة موضحًا أن الرياضة لم تكن حكرًا على الرجال بل إن هناك مناظر عديدة أظهرت أن النساء في مصر القديمة مارسنها، كالوثب واللعب بالكرة وغيرها.

 

ومورست الرياضة في مصر القديمة بصورة فردية كما مورست بشكل جماعي، وأقيمت في الشوارع، والحقول، والميادين العامة، والساحات المُعدة لها، كما أقيمت في المدارس بشكل منتظم؛ حتى أن المعلمين كانوا يُحذرون التلاميذ من الانشغال بها أكثر من الدراسة؛ فها هو معلم ينصح تلميذه قائلاً: "لا تصرف ذهنك لساحة اللعب، ودع الرمي والقذف، واقض يومك وأنت تكتب بأصابعك، واقرأ في السماء"، في حين نرى معلمًا آخر لاحظ انشغال أحد التلاميذ باللعب أكثر من انشغاله بالدرس فحذره قائلاً: "إن ما أقوله لك ليس في ذهنك، إنما أنت في ساحة الملعب دائماً؛ كالفرخ الذي يسير من خلف أمه"!

 

ويضيف الدكتور ريحان من خلال الدراسة أن لعبة الكرة بشكل خاص مُورست بوضوح من قبل المصري القديم، كما ظهر ذلك من خلال المناظر والنقوش الموجودة على العديد من المعابد والمقابر، وإن كانت المناظر توحي بأن لعبة الكرة التي مورست هي لعبة "الكرة اليد" فكثيرًا ما نشاهد على الجدران الأثرية شخصين أو فريقين يتبادلان قذف الكرة باليد، ولم تكن لعبة الكرة هي الرياضة الوحيدة التي مارسها المصري القديم، بل تعددت تلك الرياضات وتنوعت؛ ومنها:- المصارعة، والملاكمة: فالمصارعة كانت محببة لدى المصري القديم، وأقدم منظر يدل عليها -مما تم اكتشافه حتى الآن- ما يوجد بمقبرة المسئول المصري "بتاح حتب" بسقارة، من الأسرة الخامسة، ولكن أهم مناظرها على الإطلاق ما يوجد بمقابر "بني حسن" بالمنيا، أما الملاكمة؛ فمناظرها موجودة أيضاً وإن كانت نادرة.

 

ورفع الأثقال: حيث وجد منظر من عصر الدولة الوسطى عبارة عن ثلاثة رجال، يحاول أحدهم رفع كيس مملوء بالرمال إلى أعلى والاستمرار في حمله.

 

المبارزة بالعصى: أو التحطيب ولا تزال من الألعاب الشيقة لدي الشباب والرجال بقرى مصر وريفها، ومناظرها تُشاهد بكثرة على جدران الآثار المصرية القديمة، وفيها نرى شخصان يمسك كل منهما عصى بيده اليمنى للمبارزة، وعصى أخرى بيده اليسرى؛ لحمايته من الضربات المباغتة من منافسه.

العدو والتجديف.. مناظرها موجودة أيضاً على جدران الآثار المصرية وإن كانت نادرة؛ كلوحة الملك "أمنحتب الثاني" بالجيزة والتي توثق لوجود هذه الرياضة.

الوثب العالي: حيث أظهرت المناظر الخاصة بهذه اللعبة؛ جلوس رجلين أمام بعضهما البعض، وهما يمدان ساقيهما وأيديهما للأمام مرتفعة، ثم يقوم شخص ثالث بالقفز عاليًا من فوق أيديهما.

الرماية: وتمثلت في العديد من المناظر؛ أشهرها على الإطلاق ذلك المنظر الموجود بمعبد الكرنك؛ والذي يُظهر المهارة الفائقة للملك "أمنحتب الثاني" (1427-1397 ق.م) وهو يقود عجلته الحربية وُيلقي بسهامه على هدف محدد.

السباحة: حيث اهتم المصري القديم برياضة السباحة، وهناك مناظر تدل عليها تعود للأسرة الخامسة، ومناظر أخرى تعود للأسرة الثانية عشر، كما يُذكر أن حاكم أسيوط المدعو "خيتي" كان قد تلقى دروسه في السباحة في قصر الملك خلال عصر الدولة الوسطى.

العدو والتجديف: ومناظرها موجودة أيضاً على جدران الآثار المصرية وإن كانت نادرة؛ كلوحة الملك "أمنحتب الثاني" بالجيزة والتي توثق لوجود هذه الرياضة من خلال النص الذي يقول: "لم يكن هناك من يجاريه في العدو، كما أنه استطاع أن يجدف بمجدافه البالغ عشرون ذراعًا بمفرده لمسافة أربعة أميال في قارب الصقر، بينما منافسوه لم يستطيعوا مجاراته بعد نصف ميل فرجعوا"!

 

اقرأ أيضا

خبير آثار يطالب بتسجيل ملعب مختار التتش كقيمة آثرية
 

المصريون سبقوا اليونان والعالم فى الألعاب الرياضية
المصريون سبقوا اليونان والعالم فى الألعاب الرياضية
المصريون سبقوا اليونان والعالم فى الألعاب الرياضية
المصريون سبقوا اليونان والعالم فى الألعاب الرياضية
المصريون سبقوا اليونان والعالم فى الألعاب الرياضية
المصريون سبقوا اليونان والعالم فى الألعاب الرياضية

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة