موقع حادث الاغتيال- صورة من رويترز موقع حادث الاغتيال- صورة من رويترز

السفارات الإسرائيلية في حالة تأهب قصوي.. وألمانيا تحث علي ضبط النفس

تقرير.. خامنئي يتوعد مجدداُ بالثأر لمقتل العالم النووي الإيراني

بوابة أخبار اليوم السبت، 28 نوفمبر 2020 - 02:43 م

توعد الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي اليون السبت بالثأر لمقتل أهم عالم نووي في إيران يعتقد الغرب وإسرائيل أنه العقل المدبر لبرنامج طهران النووي السري الذي يهدف لصنع أسلحة.

وتعهد خامنئي الذي يقول إن طهران لم تسع قط لامتلاك أسلحة نووية في بيانه على تويتر بمواصلة عمل محسن زاده الذي اغتيل أمس بعد أن نصب مسلح كمينًا لسيارته بالقرب من طهران.

وينذر اغتيال العالم الإيراني، الذي سرعان ما اتهم الرئيس حسن روحاني إسرائيل بالمسؤولية عنه، ببدء مواجهة جديدة في الشرق الأوسط في الأسابيع الأخيرة الباقية من فترة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال روحاني خلال اجتماع للحكومة بثه التلفزيون إن إيران سترد «في الوقت المناسب».

وقد يعقد أيضًا أي جهود من الرئيس المنتخب جو بايدن لإحياء الانفراجة التي تحققت مع طهران خلال حكم الرئيس الأسبق باراك أوباما. وكان ترامب قد أعلن انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الدولي الذي أبرم مع طهران عام 2015.

في غضون ذلك، ذكرت قناة إن 12 الإخبارية الإسرائيلية اليوم السبت أن إسرائيل رفعت حالة التأهب القصوى في سفاراتها بجميع أنحاء العالم بعد التهديدات الإيرانية بالثأر.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية إن الوزارة لا تعلق على المسائل الأمنية المتعلقة بممثليها في الخارج.

وامتنعت إسرائيل عن التعقيب على مقتل فخري زاده. كما امتنع البيت الأبيض ووزارتا الدفاع والخارجية والمخابرات المركزية الأمريكية وفريق بايدن الانتقالي عن التعقيب.

وحثت ألمانيا جميع الأطراف على ضبط النفس بعد قتل العالم النووي الإيراني وعلى تجنب تصعيد التوتر بما قد يخرج أي محادثات حول برنامج إيران النووي عن مسارها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية:«قبل أسابيع قليلة من تسلم الإدارة الأمريكية الجديدة مهامها، من الضروري الحفاظ على مساحة الحديث مع إيران بما يسمح بتسوية الخلاف حول البرنامج النووي الإيراني من خلال التفاوض».

وفي سياق آخر، نشرت البحرية الأمريكية حاملة الطائرات نيميتز في الخليج الأسبوع الماضي قبل أيام من مقتل العالم النووي الإيراني ، غير أن البحرية قالت اليوم السبت إن هذا ليس له صلة بأي تهديد معين.

وقالت الكوماندر ريبيكا ريباريتش المتحدثة باسم الأسطول الخامس الأمريكي ومقره البحرين في بيان بالبريد الإلكتروني بعد نشر الحاملة يوم الأربعاء الماضي :«لا توجد تهديدات معينة دفعت لعودة المجموعة القتالية للحاملة نيميتز».

وأضافت أن إعادة النشر متصل بخفض عدد القوات الأمريكية في العراق وأفغانستان. وتابعت «هذا الفعل يضمن أن لدينا قدرة كافية للرد على أي تهديد وردع أي خصم عن التحرك ضد قواتنا خلال خفض القوات».

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة