أسرة المجني عليها بالمنيا أسرة المجني عليها بالمنيا

فيديو| أسرة ضحية «زهرة المنيا»: خطيبها قتلها وحضر جنازتها يبكي

بوابة أخبار اليوم الأحد، 29 نوفمبر 2020 - 04:37 ص

حمد الترهوني

دموع وصراخ ووعويل نساء يعلو، مشاهد رسمت الحزن داخل منزل ريفي بسيطة بقرية زهرة المنيا، الأب يجلس على كرسي خشبي في حالة من الذهول والحزن، والأم  بجواره تحتضن ملابس فلذة كبدها لعلها تجد فيها رائحتها، دموعهما لا تتوقف، هكذا هو المشهد داخل منزل الضحية التي قتلت بدم بارد على يد خطيبها وألقي جثتها بترعة القرية وذهب يبحث مع أسرتها يقول: "أنتي فين ياحب عمري".


ويصف رضا 71 عام والد الضحية، مدير أوقاف بالمعاش، خطيب ابنته بالشيطان الذي عاش بينهم وقتل القتيل ومشي في جنازته، إذ كان قاتل ابنته يبكي بحرقة، متأثرًا بمقتلها و يشارك في تشيع جنازتها، وحضر عزائها، متابعًا:" وكلنا بنواسيه وبناخذ بخاطره وهو يبكي ويصرخ ويقول اه يعمي لو اعرف اللي عمل كده كنت اقطعه واكله بسناني حسبنا الله ونعم الوكيل".
.

اقرأ أيضا| «بوابة أخبار اليوم» تقتحم بيت العفاريت بالدقهلية.. صور

"بنتي اتغدر بيها وراحت ضحية" بهذه الكلمات بدأت" والدة رحمة، وتضيف أنها قبل مقتلها بيومين احتفلت ابنتها بعيد ميلاد خطيبتها  وقدمت له هدايا، في حين أنه كان يخطط لقتلها بعدها بيومين. 

وتتابع أنها تتمنى أن تعلم سبب مقتل ابنتها، وأنه لا يمكن أن يكون السبب الذهب كما ذكر المتهم بالتحقيقات نظرًا لثرائه، وأنها لن يبرد قلبها إلا القصاص العادل بواسطة القانون وإعدامه على فعلته.


بدموع تتساقط وصوت متقطع تقول هالة شقيقة الضحية : "لك أن تتخيل أختي اللي كنت منتظره يوم زفهافها عشان اظبطلها فستان الفرح اغسلها بايديه ولفها في كفنها في حاجه غريبة  جدًا.  

 

اقرأ أيضا| ضبط والد الطفل صاحب واقعة اقتحام ميكروباص محل تجاري بالمحلة

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة