خبراء عسكريون يكشفون رسائل مناورة «سيف العرب»  خبراء عسكريون يكشفون رسائل مناورة «سيف العرب» 

خبراء عسكريون يكشفون رسائل مناورة «سيف العرب» 

بوابة أخبار اليوم الأحد، 29 نوفمبر 2020 - 09:52 ص

◄ أهمية قاعدة «محمد نجيب» كأكبر قاعدة عسكرية فى الشرق الأوسط
◄توحيد مفاهيم القوة العربية ضد التهديدات المشتركة 
◄ التأكيد على عدم المساس بأى جزء من الأراضى المصرية 

سما صالح
 

قال اللواء سمير فرج مدير إدارة الشئون المعنوية الأسبق و الخبير العسكري، إن تدريبات “سيف العرب” التي أُقيمت بقاعدة محمد نجيب العسكرية وبمشاركة خمس دول عربية، إضافة لمصر يكشف  عدة نقاط منها أهمية  القاعدة التي تستضيف التدريبات كونها أكبر قاعدة عسكرية في الشرق الأوسط بما تتميز به من مساحة وإمكانيات وميادين التدريب والرماية بالذخيرة الحية وغيرها  واستضافة عدد ضخم من القوات.

وأوضح اللواء سمير فرج، أن التدريب المشترك  والذى شارك فيه عدد من الدول العربية و للمرة الأولي السودان منذ أكثر من   30عاما  ويعبر ذلك عن عودتها إلى الوحدة العربية، والمشاركة فى مجابهة التحديات التي تواجه المنطقة والتهديدات المختلفة.

 

فيما قال اللواء نصر سالم رئيس جهاز الاستطلاع الأسبق للاخبار المسائي إن استضافة مصر خمسة جيوش عربية والمشاركة في مناورة سيف العرب يؤكد  التوازن الاستراتيجي  في المحيط الإقليمي والوحدة التى توضح مدى القوة

وأوضح اللواء سالم الخبير الاستراتيجي أن سيف العرب أرسلت رسالة أنه آن الأوان لتكوين القوة العربية المشتركة لردع كل عدو طامع.

وأكد الخبير العسكري أن مصر منفتحة علي جميع دول العالم الشقيقة والأجنبية الصديقة والتدريبات المشتركة تعني خبرة إضافيه للطرفين وإجراء فتح استراتيجي ومسارح عمليات جديده ولأول مرة علي سبيل المثال أن قواتنا الجوية أجرت مناورة مشتركة علي أرض السودان الشقيقة .

وأشار اللواء نصر سالم إلى توحيد المفاهيم العسكرية بين الدول العربية المشتركة في “سيف العرب”، وما ينتج عن توحيد المصطلحات ونقل مستوى التواصل الإستراتيجي بين القوات إلى مستوى جديد يحقق أمن الدول العربية ويعلن جاهزية العمل كقوة عسكرية واحدة ضد قوى دعم الاٍرهاب أو أي تهديد إقليمي أو دولي محتمل.

فيما أكد اللواء ناجي شهود المستشار بأكاديمية ناصر للعلوم العسكرية العليا والخبير الاستراتيجي، أن التدريبات المشتركة مخططة من قبل ضمن خطة زمنية مسبقة لأن فيها استهلاك للقوات والأسلحة والوقت وحينما تطلب من مصر مناورات تعطي أفكار للدول المشاركة في المناورة عن طبيعة المشاكل التى تواجه أى بلد مثل الإرهاب. 

والمناورة رسالة ردع على كل المستويات لكل من يظن بشكل من الأشكال أنه قادر على أن يهدد أمن البلاد من قريب أو بعيد.

وأضاف اللواء شهود أن إجراء مناورة سيف العرب لقاعدة محمد نجيب العسكرية المجهزة بأعلي المستويات حقق نتائج مبهرة وفيها طرق تدريب مختلفة لجميع الأسلحة حتى إداريًا فهي علي استعداد تام لاستقبال عدد أكبر من القوات والإقامة كاملة وأوضح أن الدول المشاركة في المناورة يتمتعون بمهارات قتالية ومن بينهم مصر الحاصلة علي ترتيب عالميًا وتضيف إلي بعضهم البعض مهارات وهناك توحيد لمفاهيم القوة العسكرية وفِي حالة مواجهة عدو مشترك سنحقق نجاحا مبهرا لأننا قوة واحدة وذلك من أهداف التدريب الناجح ومناورة سيف العرب من الممكن أن تكون السبب في إعادة النصر لتشكيل قوة عربية مشتركة ذلك الذي كان من المقرر منذ سنوات قليلة قريبة وتوقف دون أسباب بالرغم من إجراء جميع الدراسات المتخصصة ووجود القوات من الدول المختلفة علي أرض مصر والمشاركة في المناورة رسالة للعالم أن الدول العربية علي توافق تام ونجاح المناورة أثبت أننا سننجح لو ربطتنا قوة مشتركة سنكون علي وفاق دائماً وذلك من أهم استراتيجيات الردع والمناورات التى أجريت الفترة الماضية توضح أن جيشنا قادر على حماية الحدود الأربعة في وقت واحد مضيفا أن القوات المسلحة  تطور من نفسها دائما.

وعلق اللواء محمد مختار قنديل الخبير الاستراتيجي  على التدريب المشترك قائلا إن  مناورة سيف العرب والتى أقيمت في قاعدة محمد نجيب  العسكرية التي تعتبر أهم  قاعدة ميدانية وعنوان المناورة له دلالة سياسية وتضم خبرات متنوعة، مضيفا الجيش المصري من أكثر جيوش العالم خبرة في الحروب ومصر تمتلك مستويات الكفاءة القتالية المرتفعة بفضل خبرتها في الحروب.

وأوضح أن  مصر متواجدة على مسرح عمليات فى غاية الأهمية وتم تنفيذ المناورة في منطقة صحراوية وتقترب من الحدود الغربية ومسرح العمليات مشابه لطبيعة الدول المشاركة في المناورة، وأن  مصر الدولة الوحيدة التي خاضت 4 حروب في ظروف صعبة وحققت كفاءة قتالية كبيرة وخبرة الحروب في غاية الأهمية في أي مناورة عسكرية وأن مصر لا تقبل المساس بأي جزء من أراضيها ولا توضع في حالة الدفاع عن النفس، وأن كل جيوش العالم  تعلم أن مصر قادرة على حماية أراضيها وحدودها الاستراتيجية في جميع الاتجاهات الأربعة بفضل خبرات القوات المسلحة.

وكانت قد أعلنت القوات المسلحه عن  التدريب العسكري المشترك بين 6 دول عربية وتتضمن المراحل الأولى من التدريب إجراءات التلقين وأسلوب تنظيم التعاون لتوحيد المفاهيم وصقل المهارات لإدارة المهام المشتركة بالدقة المطلوبة وفي التوقيتات المحددة وذلك أثناء تنفيذ كافة المهام التدريبية لتحقيق أقصي استفادة ممكنة من التدريب وللوصول بالقوات المشتركة فى التدريب لمستوى راق واحترافى في إدارة أعمال قتال القوات بالتنسيق بين مختلف الأسلحة البحرية والجوية والبرية.

وأعلنت أن تدريب “سيف العرب” ، يأتي استمرارًا لتنمية وتعزيز العلاقات العسكرية بين مصر والدول العربية الشقيقة، نظراً لاعتباره واحداً من أرقى التدريبات التى تنفذ على مستوى الوطن العربى بهدف تنمية وترسيخ أسس التعاون العسكرى وتطوير العمل المشترك بين القوات المسلحة المصرية والقوات المسلحة للدول العربية الشقيقة وذلك باستخدام كافة الأسلحة  والمعدات ذات التكنولوجيا المتطورة.
 

اقرأ ايضا :عسكر: «البصر» أهم الحواس خلال قيادة السيارة

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة