علاء الزهيري رئيس  الاتحاد المصرى للتأمين علاء الزهيري رئيس الاتحاد المصرى للتأمين

فوائد بالجملة.. أهمية التأمين على المرأة وعملها

نرمين سليمان الأحد، 29 نوفمبر 2020 - 12:00 م

أكد الاتحاد المصرى للتأمين برئاسة علاء الزهيري، أن المراة تلعب دوراً مهماً في صناعة التأمين، كمستهلكات وكقوة عاملة، لذا تحتاج شركات التأمين الآن، إلى مراعاة احتياجاتهن وكيفية تقديم خدمات التأمين إليهن بشكل أفضل، ومن خلال التعرف على الأدوار متعددة الأوجه للمرأة.

وأضاف الاتحاد المصري للتأمين خلال نشرته الأسبوعية، أنه يمكن لشركات التأمين أن تخلق تأثيراً إيجابياً يساعد المرأة على تحقيق المزيد من الأرباح، وعندئذ، لن تتمكن شركات التأمين من تحسين وصول التأمين لشريحة كانت تفتقر إلى الخدمات التقليدية فحسب، بل سيمكنها أيضاً المساعدة في تقليل اتساع الفجوة بين الجنسين الناجمة عن كوفيد-19، من خلال دعم الفرص المتاحة للمرأة للعمل من المنزل.

وتابع:  ستكون شركات التأمين قادرة على جذب مجموعة أكبر من المواهب القادرة على المساهمة بشكل كبير في نمو الصناعة، وهذا بدوره سيدعم الابتكار، ويساعد على تحسين المرونة في مواجهة الأزمات، وزيادة التمكين الاقتصادي للمرأة، والمساهمة في النمو الاقتصادي.

وأضاف الاتحاد في نشرته الأسبوعية أنه وفقاً لتقرير SheforShield لعام 2015 الصادر عن مؤسسة التمويل الدولية IFC بعنوان "Insure Women to Better Protect All ، والذي أشار إلى أنه بحلول عام 2030 سيتحسن الوضع الاجتماعي والاقتصادي للمرأة، مما سيمثل فرصاً سانحة أمام قطاع التأمين تقدر بنحو 1.7 تريليون دولار.

وأشار الإتحاد بأنه سيتحقق 50٪ من هذا النمو في الاقتصادات الناشئة، ووفقاً لـ Swiss Re، فإن نمو أقساط التأمين العالمي سيكون مدفوعاً بنمو الأسواق الناشئة نتيجة للابتكارات في مجال التأمين وتضييق فجوة الحماية التأمينية، ومع ذلك، وعلى الرغم من هذه النظرة الإيجابية لنمو الصناعة في الأسواق الناشئة، كما ذكرت مؤسسة التمويل الدولية، فقد فشلت معظم شركات التأمين في اعتبار المرأة شريحة رئيسية كمستهلك.

وتابع، أنه أدت الاستجابة العالمية لوباء كوفيد-19 إلى إلقاء الضوء على الأساليب الجديدة التي يجب على شركات التأمين مراعاتها، بما في ذلك الأدوات الرقمية التي تركز على العملاء وتستجيب لاحتياجات أصحاب المصلحة، كما أصبح من الواضح بشكل متزايد أن شركات التأمين بحاجة إلى تصميم منتجاتها وعملياتها وفقاً للمخاطر والاحتياجات المختلفة للرجال والنساء والعمل على التخفيف مما أدى إليه هذا الوباء من اتساع الفجوة بين الجنسين.

ويستهدف هذا التقرير الذي أصدرته مؤسسة التمويل الدولية IFC تسليط الضوء على أفضل ممارسات صناعة التأمين حول كيفية التعامل مع هذه الفجوة وتقديم الدعم للنساء سواء كانوا عملاء أو وسطاء، كما يشرح كيف يمكن للمرأة أن تساهم في نجاح صناعة التأمين، وأفضل طريقة للتعامل معها خلال الأزمة، ورغم أن العديد من النقاط التي تم تناولها في هذا التقرير تنطبق على كلا الجنسين، ولكنها تركز أساساً على تلبية احتياجات النساء.

أقرأ أيضا.. الرقابة المالية تطلق جائزة لاختيار القيادات النسائية الأكثر تميزا

 

 



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة