القطب الشمالي القطب الشمالي

تحذيرات من غياب المراقبة للقطبين الشمالي والجنوبي| فيديو

وائل نبيل الأحد، 29 نوفمبر 2020 - 07:39 م

حذر العلماء من من انهيار القمرين الاصطناعيين، الذين يراقبان القطب الشمالي والجنوبي، مما يجعلنا نجهل أو نتوقع التغييرات المناخية في القطبين، خاصة مع ارتفاع درجة حرارة المناخ، وتغير سمك الجليد وسرعة ذوبانه.

وبحسب "BBC"، فقد أعرب الباحثون مخاوفهم، للمفوضية الأوروبية ووكالة الفضاء الأوروبية، كما تم إرسال خطاب يوضح بالتفصيل المشكلة - والحلول الممكنة - إلى كبار مسؤولي EC و ESA هذا الأسبوع؛ وعلى الرغم من عدم مخاطبة وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) رسميًا، فقد تم إبلاغها بالمراسلات المتعلقة بالإزمة.

وما يميز الأقمار الاصطناعية المخصصة لمراقبة القطبين، هو مداراتها حول الأرض، لأنهم يحلقون بزاوية 88 درجة شمالًا وجنوبا من خط الاستواء، مما يعني أنهم يرون مناطق القطب الشمالي والقطب الجنوبي بأكملها، حيث توجد دائرة صغيرة يبلغ قطرها حوالي 430 كم عند كلا القطبين.

وفي المقابل، لا تتجاوز معظم الأقمار الصناعية الأخرى عادة 83 درجة، ونتيجة لذلك فإنها تفوت رقعة شاسعة من وسط المحيط المتجمد الشمالي والمناطق المتجمدة القريبة منه.

أقرأ أيضا.. حجمه 25 ضعفا لكوكب الأرض| رصد جسم غريب بالقرب من الشمس

ويأتي قلق العلماء من أنه سيتم إيقاف تشغيل القمرين CryoSat-2 و IceSat-2 قبل وقت طويل من بدء أي عمليات متابعة أو استعدادات جديدة.

ولقد تجاوز القمر CryoSat-2 بالفعل فترة تصميمه، فقد تم وضعه في الفضاء في عام 2010 مع توقع أنه سيعمل لمدة 3.5 سنوات على الأقل، ويعتقد المهندسون أن بإمكانهم الاستمرار في العمل حتى عام 2024 على الأرجح، لكن تدهور البطارية وتسرب الوقود بالقمر، يشير إلى أنه لن يستمر لفترة أطول.

على جانب آخر فقد تم إطلاق IceSat-2 في عام 2018 بعمر تصميمي مدته ثلاث سنوات، ولكن مع أفضل حالات التفاؤول، لن يصمد القمر لفترة أكبر من ذلك أيضا.

وتنص رسالة العلماء، على أنه بدون التخفيف الناجح، ستكون هناك فجوة تتراوح بين عامين وخمسة أعوام في قدرة قياس الارتفاع بالقمر الصناعي القطبي

وستؤدي هذه الفجوة إلى كسر حاسم في السجلات طويلة المدى للغطاء الجليدي والجليد البحري، ومدى تغير السماكة وعلم المحيطات القطبية، وهذا بدوره سيقلل من قدرتنا على تقييم وتحسين توقعات نماذج المناخ .

وقال الدكتور جوزيف أشباكر، مدير مراقبة الأرض في إيسا، إن وكالته تعمل بأسرع ما يمكن لسد الفجوة، كما تم وضع خططً لسد الفجوة بأسرع ما يمكن، على الرغم من جائحة كورونا " Covid".
 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة