أسامة شلش أسامة شلش

وقفة

يا زملكاوية حافظوا على فريقكم

أسامة شلش الأحد، 29 نوفمبر 2020 - 08:50 م

صحيح أنا زملكاوى وكنت أتمنى فوز فريقى بكأس أبطال أفريقيا لانه من وجهة نظرى كان الأحق ولكن من قلبى ألف مبروك للأهلى وفريقه الذى خطف هدف الفوز فى الوقت القاتل الذى لا رجعة فيه.. المباراة كانت رائعة خاصة من جانب الفريق الأبيض وبشهادة الجميع والذى منى مرماه بهدف فى أول 5 دقائق ولكنه تماسك وهاجم ونظم صفوفه واحرز نجمه الأسمر شيكابالا أروع الأهداف التى لا يحرزها غيره ثم ركب الزمالك -بلغة الكرة- الملعب وصال وجال وكاد لو معه  شوية حظ أن يحول دفة المباراة لصالحه ولكنها الكرة التوفيق فيها أحد عناصرها وتلك هى المتعة.
المباراة أثبتت أن الروح الرياضية يمكن أن تسود بين القطبين وأن هناك من يؤجج نارها لتستعر وتخرج الجماهير عن الانضباط والسلوك الحضارى الذى يجب أن تكون عليه أى مباراة فى أى لعبة كانت ومباريات الدورى الإنجليزى الذى صارت جماهير مصر عاشقة لرؤيته بسبب محمد صلاح خير دليل على ذلك نرى ليفربول يفوز خارج أرضه وتحييه الجماهير ونراه يهزم على أرضه وتحييه الجماهير أيضا صحيح الجماهير لا تحضر فى الملعب ولكن لو رأينا سلوك اللاعبين والأجهزة الإدارية والفنية لعرفنا كيف يحترم الجميع بعضهم سواء غالبا أو مغلوبا والابتسامة تعلو وجوه الجميع لعرفنا أن كرة القدم رياضة فيها الغالب والمغلوب أنت غالب اليوم ومغلوب غدا فلا يمكن لفريق أن يفوز على طول الخط ولا آخر ينهزم على طول الخط. الحقيقة أن لاعبى الزمالك والأهلى كانوا على قدر المسئولية طوال أحداث الشوطين والـ90 دقيقة لم يخرج منهم احد على السلوك الرياضى ولم يتعمد أى منهم ايذاء الآخر ولو حتى نفسيا والله رأيت بعض الأهلاوية يصفقون لشيكابالا على الهدف العالمى الذى سكن مرمى الأهلى وأحرزه باقتدار بعد أن "رقص" 4 من اللاعبين وأسكنها الزاوية العليا اليمنى من المرمى وسط دهشة محمد الشناوى حارس مرمى الأهلى ومنتخب مصر القومى الأول.. المباراة كانت فى رأيى صورة جميلة شاهدها العالم كله أما ما حدث بعدها فاعتقد أنه بفعل فاعل أراد تشويه الصورة الجميلة صحيح هناك مناوشات على الفيس بوك بين الأهلاوية والزملكاوية وهذا شىء طبيعى ولكنه بلا  سباب ولا خروج عن النص اللهم إلا من قلة بسيطة عمل بلوك لها واجب وفرض لانهم يسيئون للكل بلا تفرقة ولكن المشاهد التى خرجت ومنها تنمر بشيكابالا شىء مقزز يجب أن نوقفه فورا وذلك لن يكون إلا إذا قامت أجهزة الدولة بضبط من قاموا باستفزاز اللاعب الذى بكى على الأخلاق قبل أن يبكى على التنمر على لونه الأسمر وعيب أن نطعنه بالفاظ وعبارات وتلميحات خارجة تناله أو تنال أسرته هناك على الطرف الآخر من يتربصون أيضا ولكن فى رأيى أن هؤلاء وأولئك هناك من يحركهم من عناصر لا أستبعد أن تكون ممن يريدون لمصر الفناء والهلاك والتناحر بين اطيافها وابناءها.
ضبط هؤلاء الذين رفعوا الكلب الأسود ومعاقبتهم هى أولى مراحل القضاء على التعصب ويجب ألا تأخذنا بهم شفقة ولا رحمة وإذا كنا ننادى بأن يكون هناك نبذ للتعصب فعلينا أن نفرض العدل بين الجميع وأن نحافظ على السلوك العام، كل الشكر للزمالك والأهلى ولاعبيهما وأجهزتهما الفنية على ذلك التابلوه الرائع الذى قدموه وأقول لإدارة الزمالك وجماهيره ولاعبيه وكل من يحب الفانلة البيضاء: حافظوا على هذا الفريق "المرعب" لأنه يضم عناصر لديها روح القتال وهو ما كان "الزمالك" يفتقده منذ سنوات عدة والزمالك والأهلى عماد الرياضة به سنحصد البطولات.

 

 


 

 

 

 

الاخبار المرتبطة


حكاية زعيم حكاية زعيم الثلاثاء، 21 سبتمبر 2021 10:57 م
مهندس التنفيذ مهندس التنفيذ الثلاثاء، 21 سبتمبر 2021 08:43 م
                             خربـــشـــــــة خربـــشـــــــة الثلاثاء، 21 سبتمبر 2021 08:40 م
الأخلاق أولاً الأخلاق أولاً الثلاثاء، 21 سبتمبر 2021 08:37 م

 

حكايات زمان والقديمة تحلى حكايات زمان والقديمة تحلى الثلاثاء، 21 سبتمبر 2021 06:59 م
مهرجان الإسكندرية مكتبة سينمائية مهرجان الإسكندرية مكتبة سينمائية الثلاثاء، 21 سبتمبر 2021 05:32 م
أشرف غراب يكتب: هذه رؤيتى للصندوق «٢» أشرف غراب يكتب: هذه رؤيتى للصندوق «٢» الثلاثاء، 21 سبتمبر 2021 05:21 ص
ومتى عيد الفن؟! ومتى عيد الفن؟! الإثنين، 20 سبتمبر 2021 06:35 م
                                                                   «خربشة» «خربشة» الإثنين، 20 سبتمبر 2021 05:53 م

الأكثر قراءة


 

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة