وزير القوى العاملة محمد سعفان وزير القوى العاملة محمد سعفان

«القوى العاملة» تستجيب لـ296 ألفا و752 شكوى خلال 10 أشهر

أسامة حمدي الإثنين، 30 نوفمبر 2020 - 12:05 م

استعرض وزير القوى العاملة محمد سعفان، تقريراً حول موقف رصد واستجابة المديريات التابعة للوزارة على مستوى 27 محافظة، لشكاوى المواطنين المسجلة على منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة التابعة لمجلس الوزراء خلال الفترة من أول يناير وحتى نهاية أكتوبر 2020.

 

وجاء ذلك، في إطار العمل الجاد والمستمر بوزارة القوى العاملة نحو تنفيذ سياسة الدولة بشأن التيسير والتسهيل على المواطنين فى الحصول على حقوقهم من خلال سرعة الرد على استفساراتهم وشكاويهم.

وأكد الوزير، أن جُهود تطوير أداء المنظومة نجحت في زيادة إقبال المواطنين على التعامل مع المنظومة، بالإضافة إلى زيادة مستوى استجابة الجهات الحكومية لفحص الشكاوى، والرد عليها الكترونياً خاصة في ظل إنتشار فيروس كورونا المستجد، وتعطل العمل لفترة كبيرة في جميع القطاعات بالدولة.



ووجه الوزير، الشكر للمديريات والإدارات المعنية بها على تفاعلها، واستجابتها لشكاوى المواطنين، التي ترد إليها من خلال منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة، مشيدا بفرق التدخل السريع التى تتبعها، وتقوم بجهد ملموس في التفاعل الفوري وحل المشكلات، مؤكدا أهمية الدور الذي تقوم به المنظومة فى تلقى رصد الشكاوى والطلبات من المواطنين، والتنسيق مع الجهات المعنية المختلفة لحلها، وهو ما يؤكد وجود آلية مهمة للتواصل مع المواطنين، وحل مشكلاتهم فى مختلف القطاعات.

ومن جانبه، أوضح مظهر بسيوني مدير الإدارة العامة لخدمة المواطنين بالوزارة في تقريره للوزير، أنه ورد على بوابة الشكاوى الإلكترونية الحكومية 304 آلاف و734 شكوى خلال الفترة المحددة بالتقرير، تم الرد على 296 ألفاً و 752 شكوى منها مباشرة من خلال فريق العمل التابع للإدارة، والتي يتعلق معظمها بالعمالة غير المنتظمة، كما تم تحويل 2346 شكوى أخرى إلى الإدارات المركزية المعنية لبحثها.

وأضاف أن مؤشر آداء الوزارة في الرد على الشكاوى ارتفع إلى نسبة تتراوح بين 95 % إلى 97 % خلال تلك الفترة، لافتا إلي أن الشكاوى التي وردت للوزارة عبر بوابة الشكاوى الحكومية في عام 2019 كانت 6153 شكوى فقط، وفي عام 2018 ورد 1365 شكوى. 

 

اقرأ ايضا :القوى العاملة تحذر المصريين بالإمارات من إيواء المخالفين أو تشغيلهم

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة