إضاءة ميدان التحرير إضاءة ميدان التحرير

إضاءة ميدان التحرير استعدادا لنقل موكب المومياوات الملكية| صور

مي سيد الإثنين، 30 نوفمبر 2020 - 12:15 م

 

تستعد وزارة السياحة والآثار، لأهم حدث في أجندة الوزارة لعام 2020، وهو نقل موكب المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير، إلى المتحف القومي للحضارة بالفسطاط، وذلك الأسبوع المقبل، وسط حضور سفراء العالم وعدد كبير من الوزراء، مع تغطية إعلامية محلية ودولية.

ويتضمن الاحتفال، نقل موكب المومياوات الملكية، والكشف عن مسلة ميدان التحرير، وافتتاح كباش التحرير، مع افتتاح متحف الحضارة، كما يتم إضاءة ميدان التحرير بتقنيات حديثة وباستخدام التكنولوجيا ليظهر ميدان التحرير بمنظر حضاري مبهر للعالم.

ومن المقرر، أن يتم نقل موكب المومياوات الملكية بطريقة الفرعونيةن حيث يظهر العاملين بالموكب بزي فرعوني وسير مراكب تم تزينها بطريقة فرعونية خلال نقل الموكب.

ويتضمن الموكب 22 مومياء ملكية هي كالآتي:-

- تابوت الملك سقنن رع تا عا الثاني يخص قائد حرب التحرير، توفي أثناء كفاحه ضد الغزاة الهكسوس الذين تمكنوا من احتلال مصر في عصر الانتقال الثاني، ونجح ابنه الملك أحمس فى طرد الهكسوس من مصر، وهو يرجع إلى عصر الأسرة ١٧، والتابوت صنوع من خشب الأرز وعثر عليه في خبيئة الدير البحرى عام ١٨٨١.

- تابوت الملكة أحمس نفرتاري زوجة الملك أحمس يبلغ ارتفاعه ٣٧٨ سم، عثر عليه في خبيئة الدير البحرى عام ١٨٨١.

- تابوت بادي آمون تم استخدامه ليحوى مومياء ست كامس، عثر عليه في خبيئة الدير البحرى عام ١٨٨١.

- تابوت الملك أمنحوتب الأول ابن الملك أحمس الأول وخليفته على العرش، يرجع إلى عصر الأسرة ١٨، عثر عليه في خبيئة الدير البحري عام ١٨٨١.

- تابوت الملكة مريت آمون، وتعرف أيضا باسم أحمس - مريت آمون، ويعتقد أنها ابنة الملك سقنن رع تاعا الثاني وهي زوجة أمنحوتب الأول، وعثر على مقبرتها محفورة في الصخر في منطقة الدير البحري.

- تابوت الملك تحتمس الثانى فهو زوج الملكة حتشبسوت ووالد الملك تحتمس الثالث من زوجة ثانوية تدعى إيزيس، وقد حكم مصر قرابة ١٤ سنة، وعثر عليه في خبيئة الدير البحري.

- تابوت الملك المحارب العظيم تحتمس الثالث حكم مصر ٥٤ عاما، وأصبحت مصر في عصره قوة عظمى امتد نفوذها من بلاد الرافدين شمالا وحتى الشلال الرابع جنوبا. عثر عليه في خبيئة الدير البحرى عام ١٨٨١.

- تابوت الملك رمسيس الثاني وهو ثالث ملوك الأسرة التاسعة عشرة، تولى الحكم بعد وفاه أبيه الملك "سيتي الأول". يُعتبر رمسيس الثاني من أعظم ملوك العالم القديم، كانت فترة حكمه من أكثر فترات القوة والازدهار في تاريخ مصر القديمة، حيث شهدت مصر انتصارات عسكرية هامة وتأمين هائل للحدود. يرجع إلى عصر الأسرة ١٩ (حوالى1279-1213ق.م)، عثر عليه في خبيئة الدير البحرى ١٨٨١.

- تابوت الملك رمسيس الثالث آخر فراعنة مصر العظام اشتهر بحروبه ضد الغزاة النازحين من شعوب البحر ونجاحه في إبعاد خطرهم. يرجع إلى عصر الأسرة ٢٠ (حوالي 1183-1152 ق.م) عثر عليه في خبيئة الدير البحرى ١٨٨١.

وننشر الصور الأولى لإضاءة ميدان التحرير، استعدادا للاحتفال بنقل المومياوات الملكية.

اقرأ ايضا : تعرف على الملك مرنبتاح الذي زين المتحف القومي للحضارة

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة