وزارة الكهرباء
وزارة الكهرباء


غدا.. بدء تنفيذ طلبات تركيب العداد الكودي للمباني المخالفة

حنان الصاوي

الإثنين، 30 نوفمبر 2020 - 08:19 م

صرح مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أن شركات توزيع الكهرباء ال9 على مستوى الجمهورية ستبدأ غدا فى تنفيذ الطلبات المقدمة واصحاب الممارسات اصبح لديهم وعي بمميزات عداد الكهرباء مسبوق الدفع لما يتمتع به من دقة عالية .

وأكد المصدر أن معظم المواطنين الذين كانوا يعتمدون على وصلات غير قانونية للحصول على تيار كهربائي قاموا بالتقديم على العدادات الكودية من خلال المنصة الإلكترونية للكهرباء .

واشار المصدر انه سيتم عمل المقايسات الخاصة بتركيب عدادات الكهرباء الكودية مسبوقة الدفع لحوالي 2 مليون وحدة مخالفة الذين تقدموا بطلبات من خلال المنصة الموحدة لخدمات الكهرباء الإلكترونية.

وأكد المصدر أن التحول من المحاسبة بنظام الممارسة إلى العداد الكودي مسبوق الدفع لا يعتبر سندا قانونيا لملكية العقار المخالف لقواعد المحليات ومن المتوقع أن يتمكن المواطن من تغير ملكية العداد بعد الانتهاء من إجراءات التصالح مع المحليات ولن تكون هناك أي أعباء مالية لتغير الملكية من رقم كودي لعداد يحمل اسم مالك الوحدة وذلك سيكون بناء على جواب التصالح.

جدير بالذكر أن مجلس الوزراء وافق على إلغاء نظام الممارسات المعمول به بشركات توزيع الكهرباء المملوكة للدولة، واستبداله بنظام العدادات الكودية، من خلال إعادة تفعيل قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 886 لسنة 2016، والمعدل بالقرار رقم 231 لسنة 2017 بتركيب عدادات كودية مؤقتة لكافة المنشآت والمباني.

والعداد مسبق الدفع، مثله مثل العدادات مسبقة الدفع الأخرى؛ ولكنه يحمل رقمًا وليس اسم صاحب الوحدة السكنية، ونظام المحاسبة للاستهلاك هو نفس نظام المحاسبة لباقي العدادات وفقًا لتعريفة الكهرباء التي بدأ تطبيقها منذ أول يوليو الحالي، وتركيب العداد الكودي لا يقوم بتوفيق الوضع المخالف للوحدة السكنية وإنما يتم تركيبه لتحديد قيمة الاستهلاك للوحدات السكنية المخالفة وتحصيل حق الدولة من التيار الكهربي الذي تستهلكه، ويتم تحويل العداد الكودي إلى عداد شرعي في حالة التصالح مع الدولة وتوفيق الوضع القانوني للعقار المخالف، أو إزالة العقار، وفي هذه الحالة وجود العداد الكودي لا يمنع الإزالة للعقار المخالف.

اقرا ايضا : وزارة الكهرباء تكشف تفاصيل تعاقداتها مع «الجايكا» اليابانية| فيديو

 

 

الكلمات الدالة

 
 
 

 
 
 
 
 

مشاركة