د.أحمد شعبان نائب محافظ أسوان د.أحمد شعبان نائب محافظ أسوان

حوار| نائب محافظ أسوان: التأمين الصحي وخدمات المواطنين على رأس أولوياتنا

فاطمة مبروك الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020 - 12:16 ص

تولى نواب المحافظين من الشباب، المسئولية منذ عام، وحققوا العديد من الإنجازات وواجهوا التحديات، والمشاركة في صناعة القرار، ضمن خطة الدولة التنموية، وشاركوا بقوة وبالعمل المتواصل لتحقيق استراتيجية الدولة والارتقاء بالمجتمع والنهوض بقواه، أحد قيادات الشباب هو د. أحمد شعبان نائب محافظ أسوان، والذي رصد في هذا الحوار رحلة عملة نائباً للمحافظ والتحديات التي واجهته. 


- كيف تقيم نفسك بعد عام من تحملك المسؤولية نائباً للمحافظ؟

أشعر أن أدائي أصبح أفضل، وما ساعدني على القيام بمسؤولياتي، أن ذلك عملي الأساسي فأنا "قديم في الشغلانة"، لأنني ابن التنمية المحلية، فأنا أعمل منذ ٤ سنوات بالمحافظة، ولكنني أجزم بالقول أن كلما كانت هناك مهام أكبر زاد العمل وزادت المسؤوليات.

- ما أبرز الملفات التي عملت عليها فور توليك المنصب؟ 

أنا مختص بالملفات التي تمس المواطن، مثل ملف المرافق، الكهرباء، الصرف، والتراخيص بالوحدة المحلية، وشغل المحليات، بالإضافة إلى الإشراف على المشروعات في كل القطاعات وغيرها من الخدمات، كما أتخذ القرارات ولكن في نطاق العمل المفوض به.

- كيف تتابع كل هذه المهام والملفات الشائكة؟ 

أتابع كل شيء وأتوجه للشارع لمتابعة الأعمال والمشروعات التي تُنفذ، خاصة المشروعات التي تخص المواطنين، فأنا حريص كل الحرص على متابعة أعمال النظافة بالمحافظة، ومشروعات المياه والصرف الصحي، وأختلط بشكل مباشر بالمواطنين وأفتح لهم مكتبي طوال ٢٤ ساعة.

- هل أثر المنصب على شخصيتك؟ 

على مستوى الخبرة اكتسبت الكثير من خلال الاحتكاك والعمل المتواصل، وزادت قدرتي على اتخاذ القرارات المتنوعة بشكل مميز أكثر حنكة، فكنت قديمًا أتخذ القرارت ولكني غير مدرك بها بالشكل الكافي، أما الآن أصبحت على دراية واسعة بالأبعاد والنتائج لأي قرار، مع هدوء الأعصاب المدعم بالثقة والتخلي عن التوتر، وساعدني في ذلك الطاقم الاستشاري المصاحب لي.

- كيف تقيم رضا المواطن عن الخدمات بالمحافظة؟ 

أشعر بحالة من الرضا العالية بين المواطنين، ومحاولاتنا المستميتة في تغيير كل ما يؤرق معيشتهم، وتوفير حياة آدمية كريمة في جميع القطاعات، والاهتمام بالمشروعات المختلفة، مع تغيير البنية التحتية لبعض القطاعات.
 
- ماذا عن الملفات التي تم إنجازها في أول عام من المسئولية؟

 
أعمل منذ ٦ أشهر على تغيير البنية التحتية لمياه الشرب والصرف الصحي، وكذلك أعمال تطوير وتجميل مراكز ومدن المحافظة، وأهمها تطوير ميدان المحطة والسوق السياحي وحديقة درة النيل، مما له أفضل الأثر على أرض الواقع، وأنجزنا بعض الأعمال في مجالات الطرق، كما ننفذ مشروعات تأهيل وتبطين الترع للحفاظ على المياه حتى لا تُهدر واستخدمها بشكل أوسع في ري الأراضي الزراعية، ونتمنى اتجاه الري الحديث، ببعض قرى المحافظة الأكثر تضرراً، فضلًا عن الخطة الاستثمارية وما تتضمنها من مشروعات رصف الطرق والإنارة للمحافظة، ونعمل على تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل بالمحافظة.

- إلى أين وصل مشروع حياة كريمة بأسوان؟  

أنجزنا العديد من المشروعات الخاصة بقرى حياة كريمة وهم ٣٩ قرية بأسوان، نعمل حاليًا بـ١٣ قرية، ومنها مشروعات المياه والصرف الصحي وإنارة الطرق المظلمة، والتعليم، والصحة، والشباب والرياضة، أعمال التطوير والرصف للطرق، ومازال العمل مستمر حتى الآن في طريقه للانتهاء.

- ماذا عن ملفات تقنين وضع اليد والتصالح؟

عملنا بملفات تقنين وضع اليد، وأنجزنا ملفات كثيرة مع المواطنين قمنا فيها بتقنين الأوضاع لراغبي وضع اليد علي الأراضي، وتم البت في العديد من ملفات التقنين، أما بالنسبة للتصالح، بعد صدور القانون رقم ١٧ لسنة ٢٠١٩ والمعدل برقم ١ لسنه ٢٠٢٠، قمنا بحملة توعية المواطنين بأهمية القانون، ونظامنا جلسات استماع ، لنلتقي حتى الآن ١١ ألف طلب تصالح يتم البت فيهم من خلال اللجان المشكلة لهذا الغرض.
 
- هل وباء كورونا أثر على إنجاز المشروعات؟ 

بالطبع كورونا أثرت على البلاد بأكملها، ولكني حرصت كل الحرص على تسليم ٩٥٪؜ من الأعمال والمشروعات، فتم تسليم كل ما يخص الخطة الاستثمارية، وأعمال الرصف والإنارة في المواعيد المحددة، وحاولت تسيير الأعمال بالشكل المتُبع، وبالطبع بعض المشروعات تأثرت بفيروس كورونا، فقمت بطلب مد فترة سماح لإنجاز الأعمال، طبقًا لقرار رئيس الوزراء والذي فوض فيه المحافظين للنظر في الأعمال المعطلة بسبب هذا الوباء، وتم إعطاء مهلة محددة الميعاد للانتهاء من المشروعات المتأثرة، وكان العمل في ظل الإجراءات الاحترازية، من خلال الاكتفاء بقوة ٥٠٪؜ من العمالة بديوان عام المحافظة والوحدة المحلية، وإعفاء أصحاب الأمراض المزمنة من العمل.

- ما هي الصعوبات التي واجهتك؟ 

الصعوبات متواجدة بجميع القطاعات، ولكني أعمل جاهدًا على تذليل كافة الصعوبات للسير في المشروعات واستكمالها، وإنهاء الملفات المفتوحة، وتتمثل هذه الصعاب في قلة الموارد المالية التى هي أساس في تنفيذ المشروعات.

- ما هي خططك المستقبلية؟ 

أستمر في تنفيذ أعمال تطوير البنية التحتية للصرف الصحي ومشروعات مياه الشرب، وفي الطريق للانتهاء من عدد محطات المعالجة الثلاثية لمياه الصرف الصحي المعالج بأسوان، والسعي لإنشاء بعض المحاور، وتم الانتهاء من محور كلابشة الواقع بين مدينة كومبو ومدينة نصر النوبة والذي من المنتظر افتتاحة الفترة المقبلة، أما بشأن مشروعات رصف الطرق الداخلية بمحافظة أسوان من المنتظر أن تنتهى نهاية السنة المالية.
 
اقرأ أيضا

حوار| نائبة جنوب سيناء: التمكين بعد التدريب سبب نجاح الشباب بالقيادة
 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة