أجنحة الدجاج أجنحة الدجاج

تحذير للنساء.. تناول أجنحة ورقاب الدجاج يهدد سلامة الرحم

شيرين الكردي الأربعاء، 02 ديسمبر 2020 - 03:46 م

قد تتناول بعض السيدات أجنحة الدجاج وكذلك رقبتها دون معرفة الأضرار التي قد تخلفها على أرحامهن وتحديدًا إن كانت محقونة.

ولذلك تستعرض «بوابة أخبار اليوم» عن فوائد استهلاك أجنحة الدجاج، وعن أضرار ومخاطر أجنحة الدجاج ،من خلال السطور التالية :

من فوائد استهلاك أجنحة الدجاج :

يحتوي على كميات منخفضة من الصوديوم، وكما أن أجنحة الدجاج تمثل مصدرًا هامًا من مصادر النياسين والبروتينات والأحماض الأمينية و رغم فوائد أجنحة الدجاج إلا أن لها العديد من العيوب والتي سوف نتعرف: 

أضرار ومخاطر أجنحة الدجاج :

في الوقت الحاضر، يتم حقن الدجاج بهرمونات الستيرويد في أجزاء من الدجاجة وخصوصًا الرقبة والأجنحة وبالنظر إلى هذه الأماكن فهي تحتوي على أعلى تركيز من هرمونات الستيرويد التي يتم امتصاصه من بقية أنحاء جسم الدجاجة، وهذه الهرمونات يتم حقنها للدجاج للتسريع من نموها وزيادة وزنها في أقل وقت ممكن وهذه المنشطات والهرمونات لها أعراض جانبية مفزعة على الجسم البشري لأنها تساعد على تسارع نمو الأورام كما أنها أكثر خطورة خاصة في ظل وجود الهرمونات الأنثوية لأنها يمكن أن تؤدي إلى تكون تكيسات المبيض أو الأورام الليفية الرحمية لدى النساء .

– وتستخدم هذة الطريقة لكي يكون هناك توازنًا في أعداد الدجاج التي يستهلكها المجتمع مع الأعداد التي في طريقها للنمو لكي تكون كمية الدجاج المستهلك لاينقص عن الأعداد المتوفرة والجاهزة للاستهلاك.

فاللجوء إلى الحقن ماهو إلا بسبب حاجة المجتمع كله إلى تناول الدجاج  ويتم حقن مادة الاسترويدس عادة في عنق الدجاجة أو في جناحها ولذلك فان هاتين المنطقتين من جسم الدجاج تكون فيهما كمية مركزة من مادة الاسترويدس .

– هرمون الاسترويد:

ولهرمونات الاسترويد أعراض جانبية مفزعة على الجسم حيث أنها تسرع من نموه، كما أن له أضرارًا كبيرة على الهرمونات الطبيعية الموجودة عادة عند النساء مما يجعل الرحم عرضة لظهور الأورام والتكيسات .

– المشكلة الحقيقية أن أجنحة الدجاج تحتوي على المزيد من الدهون أكثر من اللحوم، ووجود الجلد يعني الحصول على المزيد من السعرات الحرارية والكوليسترول كما أنها تكون أسوأ بعد قليها لأنها تستمد أيضا المزيد من الدهون الضارة مما يؤدي إلى السمنة واكتساب المزيد من الوزن والإصابة بأمراض القلب والشرايين .

– مخاطر أجنحة الدجاج:

لا تقتصر مخاطر أجنحة الدجاج على النساء فقط ولكنها تؤثر أيضًا على النساء الحوامل وعلى أطفالهم الذين لم يولدوا بعد، فقد وجد أن كثرة تناول أجنحة الدجاج بالنسبة للنساء الحوامل يؤدي إلى الإضرار بجنينها، وخاصة الذكور منهم لأنهم يولدون وتكون أعضائهم الذكرية ما زالت صغيرة،  أو لم تكتمل نموها وذلك بسبب الهرمونات والمنشطات التي يحقن بها الدجاج وخاصة في منطقة أجنحة الدجاج التي تحتوي على تركيز عالي من هذه الهرمونات .

هناك دراسة أجريت قبل بضع سنوات على النساء اللواتي يتناولن الدجاج بكثرة وخاصة أجنحة الدجاج فقد وجد أن أبنائهم الذكور لديهم أعضاء تناسلية أصغر من الطبيعي .

النساء الحوامل عليهم التفكير أكثر من مرة قبل تناول أجنحة الدجاج، أو الدجاج بشكل عام بسبب هرمونات السترويد التي يتم حقنها بها والتي تؤدي الى اضطراب في هرمونات الجسم كما أنها تؤثر على نمو الجنين .

- الجهاز العصبى

كما أن تناول الأجنحة أيضا يؤثر على الجهاز العصبي، حيث يعمل تناولها على زيادة نسبة الكوليسترول فى الدم ويؤدى إلى الشعور بآلام أثناء الإخراج من فتحة الشرج وقد يصل الأمر إلى التهابات شديدة فى هذه المنطقة وقد يحدث نتيجة لذلك التهابات شديدة مصاحبة بدم مع البراز.

ووفقا لموقع الإمارات اليوم، نقلًا عن موقع «chimieconseils»، فإن الكثير من مربي الدجاج يقوم بحقنها بالهرمونات التي تساهم في نموها بشكل أسرع؛ ولذلك يجب أن نتوخى الحذر من الدجاج، والتخلص من الأماكن المحقونة.

وقدم الموقع نصيحة يجب اتباعها عند شراء الدجاج المحقون، فلابد أن تحاول السيدات قدر الإمكان الابتعاد عن رقاب وأجنحة الدجاج؛ لأن الدجاج يحقن بالستيرويد عن طريق هاتين المنطقتين، مما يجعلهما غنيّتين بمادة الستيرويد الّتي تعمل على تسريع عمليّة نمو الجسم، وبالتّالي فإن هذا الهرمون يعمل على تكوين القرحة في رحم المرأة عند الإكثار من تناولهما، كما تؤثّران أيضًا على الهرمونات عند النساء.

وأضاف الموقع: «لذا يرجي من النساء الابتعاد عن تناول أجنحة ورقاب الدجاج قدر الإمكان؛ لأنها بطبيعتها هرموناتها غير ثابتة وتؤثر عليها بصفة أكبر، إلى جانب محاولة شراء دجاج من مصدر موثوق إذا أمكن».

طبق اليوم.. «أجنحة دجاج حارة» في 3 خطوات

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة