عميد معهد الأورام حاتم أبوالقاسم خلال حواره مع بوابة أخبار اليوم عميد معهد الأورام حاتم أبوالقاسم خلال حواره مع بوابة أخبار اليوم

حوار| عميد معهد الأورام: انتهاء أعمال التجديد في 31 ديسمبر الجاري

مروة فهمي الأربعاء، 02 ديسمبر 2020 - 06:19 م

لم يمر عام على حادث تفجير معهد الأورام التابع لجامعة القاهرة حتى أصيب المعهد بمصيبة أخرى، وهي اكتشاف 17 فردًا من فريق التمريض والأطباء مصابون بفيروس كورونا «كوفيد 19».

تعرض معهد الأورام الذي يستقبل 250 ألف زائر سنويًا في أغسطس 2019 لحادث إرهابي من قبل حركة «حسم» الإرهابية أدى إلى استشهاد 17 مواطنًا وإصابة 32 آخرين، وتحطيم وجه مبنى المعهد، وعلى الفور تم نقل المرضى إلى مستشفيات أخرى.

ثم استقبل المعهد خبرا كالصاعقة بإصابة 17 من طاقم الأطباء والتمريض بفيروس كورونا.

اقرأ أيضا| عبير عشماوي: سرطان الثدي يشكل 35 % من أورام السيدات

بعد ذلك تحولت آثار الدمار والموت إلى صورة جديدة مليئة بالتجديد توحي بالرعاية التي تلقاها مبنى المعهد القومي للأورام، حيث انتهت الحكومة من ترميمه بعد عام كامل من العمل المستمر المتفاني للقضاء على آثار التدمير التي لحقت به إثر حادث إرهابي 
حاورت «بوابة أخبار اليوم» عميد المعهدالقومي الأورام الدكتور حاتم أبوالقاسم للوصول الي أخر المستجدات بالمعهد:

في البداية ماهي التطورات التي حدثت في معهد الأورام بعد حادث التفجير الأخير  ؟
أعمال ترميم المعهد القومي للأورام  سوف تنتهي بحلول 31 ديسمبر المقبل، مع توسيع الطاقة الاستيعابية بالطوارئ إلى 18 سريرًا، وإنشاء مكان لاستراحة وانتظار المرضى بسعة 400 فرد.
كما أن المبنى الشمالي ومبنى الإدارة للمعهد القومي للأورام تأثرا بشكل كبير من الانفجار الإرهابي الذي وقع في أغسطس لعام 2019 ويقوموا بتأهيل المبنى الجنوبي من جديد، مؤكدًا أنها لم نكتفي بإزالة آثار الدمارفقط بل  تعيد ترميمه من جديد.
و تشمل أعمال تطوير المعهد القومي للأورام، إعادة تأهيل المبنى الجنوبي وتطويره، وزيادة قدرته الاستيعابية، التي تضيف 6 غرف عمليات و 18 سرير رعاية مركزة و 145 سرير للمرضى و 110 كرسي علاج كيمائي يومي وسوف يتم الانتهاء منه أول أبريل المقبل، والمبنى الجنوبي لمعهد الأورام كان معطلًا منذ عشر سنوات وآيل للسقوط، وسوف يتم علاج 300 ألف حالة سنويًا، وهو ما يتطلب التوسع في المستشفيات الأخرى 


ماهي القوة الاستعابية للمعهد القومي للأورام  ؟
يبلغ حاليًا متوسط عدد المرضي المترددين سنويًا على المعهد القومي للأورام، أكثر من 300 ألف مريض على العيادات الخارجية بالمبنى الرئيسي، وأكثر من 95 ألف مريض على عيادات مستشفى الثدي بالتجمع الأول، وعدد دخول المرضي 6650 مريض وعدد الأسرة الكلي بالمعهد حاليًا 316 سريرًا.


ماهي تكلفه التجديدات الجديدة في المعهد القومي وماهي مصدرها  ؟


تكلفة التشطيبات 350 مليون منهم 160 مليون تبرع من أمير الشارقة والباقي تبرعات عادية من أهالي الخير. 


كيف تعامل المعهد القومي مع حالات كورونا وهل تم أغلقه؟


لم يغلق المعهد ونتبع الإجراءات الاحترازية التي أقرتها جامعة القاهرة، فكل المرضى قبل دخولهم يتم التأكيد على  أنهم ليس لديهم أي أصابة، ونقوم بعمل مسحة لهم ونمنع استقبال أي زيارة والتشديد علي التباعد الاجتماعي، مؤكدًا أن الامور كلها تحت السيطره والمريض يحصل على الرعاية الشاملة.


ماهو الجديد في معهد الأورام  ؟

تم إنشاء وحدة ألم جديدة ووحده كشف مبكر جديدة ووحدة أستراحة وطواري جديدة بطاقة أكبر للتيسير على المرضي.  


هل يتم داخل المعهد مسحة كورونا  ؟


نعم يتم يوميًا، وأي مريض جديد يتم عمل مسحة له وأي مريض داخل المعهد نشك في أعراضه يتم عمل مسحة له 
كما توجد غرفة عزل داخل المعهد تحسبًا لاكتشاف حالات فيتم العزل فيها وتلقى المريض للعلاج حتى يتم شفاؤه. 


ماهي نصيحة عميد معهد الأورام للمواطنين  ؟


أتباع الإجراءات الاحترازية والتباعد ولبس المسك واستخدام المطهرات وعدم الاختلاط بدون سبب.


 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة