صورة أرشيفية صورة أرشيفية

حكاية القرية المسحورة وطقوس لجلب الحظ السعيد قبل الزواج

بوابة أخبار اليوم الخميس، 03 ديسمبر 2020 - 04:32 ص

تُعد قرية «كاستروبيجنانو»، والتي تقع على بعد225 كيلومتر جنوب شرق روما من بين أحدث المجتمعات التي تعرض مبانيها المهجورة للقادمين الجدد، وعلى غرار معظم المخططات التي تبيع مباني متداعية عن طريق مزايدة تبدأ من 1 يورو أو 1.20 دولار، تقوم قرية "كاستروبيجنانو" في منطقة موليز الجنوبية بإتباع أسلوب مختلف.

 

وهناك حوالي 100 مبنى مهجور فيها، ولكن بدلاً من بيعها لمن يدفع أعلى سعر، يرغب العمدة، نيكولا سكابيلاتي، التوفيق بين الأطراف المهتمة والمنزل المناسب لهم.

اقرأ أيضا : إيران تعلن التعرف على المتورطين باغتيال العالم النووي

وفي كل صيف، يحتفل القرويون بـ«Dodda»، وهو إعادة تمثيل للتقليد الذي تقدم فيه الشابات اللواتي هن على وشك الزواج مهرهن للزوج.

 

وخلاله، تقوم النساء المستعدات للزواج  بالمشي في موكب بالشوارع وهن يرتدين عباءة بيضاء تقليدية، مع حملهن سلالاً من الكتان، والبطانيات، وغيرها من لوازم الزفاف التي تصنعها جداتهن، ويُعتقد أن ذلك لفتة رمزية تجلب الحظ السعيد.

 

وتحتضن القرية حكايات مخيفة عن الغابات المسحورة المليئة بالأقزام، والجنيات اللواتي يغنين ترانيم حزينة عند منتصف الليل.

الاخبار المرتبطة

 

هل يحب الرجل المرأة الغيورة؟ هل يحب الرجل المرأة الغيورة؟ الجمعة، 05 مارس 2021 11:34 ص

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة