صورة تعبيرية صورة تعبيرية

مجلس العمل الأمريكي: جوجل تجسست على موظفيها قبل فصلهم

بوابة أخبار اليوم الخميس، 03 ديسمبر 2020 - 05:41 ص

أعلن المجلس الوطني لعلاقات أن Google انتهكت قوانين العمل الأمريكية، بالتجسس على الموظفين قاما بتنظيم احتجاج، وتم فصلهما في أواخر عام 2019، وذلك وفقًا لشكوى يقدمها المجلس الوطني لعلاقات العمل اليوم.

 

وجاء بالشكوى أنه تم فصل كل من لورانس بيرلاند، كاثرين سبايرز لنشاطهما، المتمثل في رفض استخدام Google  لشركة "IRI” المعروفة عنها مناهضتها للجهود النقابية.

 

ووجد المجلس الوطني لعلاقات العمل أن سياسة التي تنتهجها جوجل ضد الموظفين غير قانونية.

 

قال بيرلاند في بيان: "إن استخدام Google لـ IRI هو دليل لا لبس فيه بأن الإدارة لن تتسامح بعد الآن مع الموظفين، حيث أرادت الإدارة مخالفة قوانين النقابية، والآن يقوم المجلس الوطني لتنظيم العمل على تأكيد رسالته ودوره بأن تنظيم العمال محمي بموجب القانون..

اقرأ أيضا : قبل تسليم السلطة .. ترامب يشعل حربًا جديدة ضد الصين

وفي الوقت الذي اتهمت فيه شركة جوجل، سبايرز، مدعين أنها انتهكت السياسات الأمنية للشركة، مما أضر بسمعتها في مجتمع التكنولوجيا، رأى فيه، المجلس الوطني تجني جوجل على موظفيه.

 

"وعلقت سبايرز، على قرار المجلس الوطني، بقولها: أصدر المجلس شكوى نيابة عني، ووجدوا أنه تم إنهاء عملي بشكل غير قانوني لمحاولتي مساعدة زملائي، "يعتقد الزملاء والغرباء أنني أساءت استغلال دوري بسبب الأكاذيب التي روايتها إدارة Google أثناء انتقامهم مني.، يمكن للمجلس أن يأمر Google بإعادتي إلى منصبي، لكن لا يمكنه عكس الضرر الذي لحق بمصداقيتي ".

 

وكانت شركة جوجل قد تعرضت إلى فضيحة في السنوات الأخيرة، حيث دفعت الشركة للمدير التنفيذي السابق آندي روبين، 90 مليون دولار في أعقاب تحقيق بشأن تحرش جنسي، أدى إلى موجة من الاحتجاجات في المكاتب في جميع أنحاء العالم. وشارك في الإضراب أكثر من 20 ألف موظف.

 

واحتج العمال على قرار الشركة بالعمل مع وزارة الدفاع في مشروع "مافن"، وهو مبادرة ذكاء اصطناعي يمكن أن تساعد الولايات المتحدة على تحسين قدرات الضربات بطائرات بدون طيار في عام 2018، حيث وقع أكثر من 3100 موظف على عريضة تحث الرئيس التنفيذي سوندار بيتشاي، على الانسحاب من المشروع.

 

وفي بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني قال متحدث باسم Google: "لقد عملت Google دائمًا لدعم ثقافة المناقشة الداخلية، ونحن نضع ثقة كبيرة في موظفينا، بالطبع يتمتع الموظفون بحماية حقوق العمل التي ندعمها بشدة، لكننا دائمًا ما نأخذ أمن المعلومات على محمل الجد، نحن واثقون من قرارنا وموقفنا القانوني. كانت الإجراءات التي اتخذها الموظفون المعنيون انتهاكًا خطيرًا لسياساتنا وخرقًا غير مقبول لمسؤولية موثوقة "، والطريف آن شركة جوجل كان يعرف عنها فيما مضي بوصفها أسعد شركة في مجال التكنولوجيا.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة