سلسلة التبريد الخاصة بكورونا سلسلة التبريد الخاصة بكورونا

قراصنة يستهدفون «سلسلة التبريد» الخاصة بلقاح كورونا

وائل نبيل الخميس، 03 ديسمبر 2020 - 10:44 م

أعلنت شركة IBM الأمريكية، استهداف سلسلة إمداد اللقاحات الدولية الخاصة بلقاح كورونا من قبل "هاكرز" عبر وسائل التجسس الإلكتروني.

وبحسب ما نقل موقع BBC، تقول الشركة إنها تتبعت حملة تهدف إلى توصيل "سلسلة التبريد" المستخدمة للحفاظ على اللقاحات في درجة الحرارة المناسبة أثناء النقل، لافتة إلى أن هوية المهاجمين غير واضحة لكن IBM قالت إن تطور أساليبهم يشير إلى من يقف وراء هذا التجسس والاختراق، هو إحدى الدول.

ويأتي ذلك بعد تحذيرات من الحكومات، بما في ذلك المملكة المتحدة، من البلدان التي تستهدف جوانب من أبحاث اللقاحات.

وتقول IBM إنها تعتقد أن الحملة بدأت في سبتمبر 2020، موضحة أنه تم إرسال رسائل البريد الإلكتروني المخادعة عبر 6 بلدان، والتي استهدفت المنظمات المرتبطة بمنصة تحسين معدات سلسلة التبريد (CCEOP) التابعة لتحالف اللقاح الدولي Gavi.

ويشمل شركاء Gavi منظمة الصحة العالمية، واليونيسيف، والبنك الدولي، ومؤسسة بيل وميليندا جيتس، وجميعهم يعملون ويساعدون في توزيع اللقاحات حول العالم، خاصة أفقر المناطق، وهو الأمر الذي يتطلب "سلسلة تبريد" خلال نقل اللقاحات.

شفرة ضارة

وتابعت: "على سبيل المثال، فإن لقاح فايزر Pfizer-BioNTech الذي لم يكن الهدف المحدد لهذه الحملة، يجب أن يبقى عند درجة حرارة حوالي -70 درجة مئوية أثناء نقله، وقد انتحل المهاجمون شخصية مدير أعمال من شركة صينية شرعية متورطة في سلسلة تبريد التوريد الخاصة بـ CCEOP لزيادة احتمالية تفاعل الأهداف مع البريد الإلكتروني".

وأضافت: "أرسل بعد ذلك المهاجمون رسائل بريد إلكتروني تصيدية إلى المنظمات التي توفر وسائل النقل، والتي تحتوي على تعليمات برمجية ضارة، وطلبوا بيانات اعتماد تسجيل دخول الأشخاص، وكان بالفعل من الممكن أن يسمح لهم ذلك بفهم البنية التحتية التي تعتزم الحكومات استخدامها لتوزيع اللقاحات".

وتقول: "الرؤية المتقدمة لشراء وحركة اللقاح الذي يمكن أن يؤثر على الحياة والاقتصاد العالمي، من المحتمل أن يكون هدفًا ذا قيمة عالية وأولوية عالية للدول القومية".

الاستهداف الدقيق

وتقول IBM أن الاستهداف الأوسع يشمل المديرية العامة للضرائب، والاتحاد الجمركي للمفوضية الأوروبية، و  الشركات العاملة في تصنيع الألواح الشمسية، والتي يمكن استخدامها للحفاظ على اللقاحات باردة في الأماكن التي لا تتوفر فيها طاقة موثوقة.

هذا بالإضافة إلى استهداف شركة تطوير برمجيات كورية جنوبية، وشركة تطوير مواقع إلكترونية ألمانية تدعم العملاء المرتبطين بمصنعي الأدوية ونقل الحاويات والتكنولوجيا الحيوية ومصنعي المكونات الكهربائية للاتصالات.

وتضيف شركة آي بي إم، إن فريق الأمن كشف عن الحملة التي أنشأتها في بداية الوباء لتعقب التهديدات الإلكترونية لفيروس كورونا Covid-19.

وقالت الشركة الأمريكية: "من المحتمل أن يشير الاستهداف الدقيق وطبيعة المنظمات المستهدفة المحددة إلى نشاط الدولة القومية"، وتابعت : "بدون مسار واضح، من غير المرجح أن يكرس مجرمو الإنترنت الوقت والموارد اللازمة لتنفيذ مثل هذه العملية المحسوبة".

جمع المعلومات الاستخباراتية

وتقول شركة IBM ، إنها أخطرت المستهدفين وكذلك سلطات إنفاذ القانون.

من جهتها أصدرت وكالة الأمن السيبراني، وأمن البنية التحتية الأمريكية (Cisa) تنبيهًا، يشجع المنظمات المرتبطة بتخزين ونقل اللقاح على توخي الحذر من نوع الهجمات المرتبطة بتقرير IBM.

في يوليو حذرت المملكة المتحدة من أن المخابرات الروسية استهدفت أبحاث اللقاحات في المملكة المتحدة، بما في ذلك في أوكسفورد.

كما حذرت الولايات المتحدة أيضًا من القرصنة الصينية، بينما قالت مايكروسوفت مؤخرًا، إنها شاهدت قراصنة كوريين شماليين وروس يستهدفون أبحاث اللقاحات.

من جهتهم أشار مسؤولون، إلى أن النشاط حتى الآن كان حول جمع المعلومات، وليس تعطيل أي بحث.

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة