مشاريع مدينة العلمين الجديدة  مشاريع مدينة العلمين الجديدة 

فيديو | «بوابة أخبار اليوم» ترصد على أرض الواقع مشاريع مدينة العلمين الجديدة

شريف سلام الجمعة، 04 ديسمبر 2020 - 04:42 م

مدينة العلمين الجديدة هي أول مدينة مليونية أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي إشارة البدء في تنفيذها على مساحة  48 ألف فدان بعمق أكثر من 60 كم جنوب الشريط الساحلي و تقع داخل الحدود الإدارية لمحافظة مرسى مطروح بطول 48 كم من الطريق الدولي الإسكندرية – مطروح لتستوعب أكثر من 3 مليون نسمة كإحدى مدن الجيل الرابع، ولكي تكون بوابة مصر على إفريقيا، فهي مدينة ستغير خريطة الساحل الشمالي بأكمله والمفهوم الذي أنشئ على أساسه، فهي ستكون مدينة سكنية تستقطب المواطنين طوال العام، وليس موسم الصيف فقط كما هو معتاد.

اقرأ أيضا|10 مليارات جنيه للقطار الكهربائي السريع «السخنة- العلمين»

وتنقسم المرحلة الأولى في المدينة إلى قطاعين أساسيين مساحاتهم حوالي 8 ألاف فدان لتستوعب  400 ألف نسمة من السكان وتقع الشريحة السياحية الاستثمارية الأولى على ساحل البحر المتوسط والشريحة الاستثمارية الثانية جنوب طريق إسكندرية مطروح الدولي أما الشريحة الثالثة فهي المنطقة التاريخية والأثرية بمقابر العلمين.


كما تنفرد مدينة العلمين بأنها تحتوي على أحدث المشروعات التكنولوجية والعمرانية التي لا مثيل لها في شرق الأوسط ، و تشترك هيئة المجتمعات العمرانية والهيئة الهندسية في تأسيس مرافق المدينة من محطة مياه وبنية تحتية وصرف صحي وشبكات كهرباء ، كما تنفذ شركة المقاولون العرب بديل الطريق الساحلي الحالي ليكون بطول 38 كيلو وعرض 5 حارات وحارتين خدمة بجنوب المدينة ، و تشترك وزارة الإسكان مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة في تنفيذ وحدات الإسكان الاجتماعي ، كما تشارك 5 من كبرى شركات المقاولات في تنفيذ مول تجاري.


وتنقسم مدينة العلمين الجديدة إلى قطاع سكني يحتوي على حوالي 10 آلاف وحدة سكنية ، وقطاع ساحلي مكون من حي الفنادق – مركز المدينة – الحي السكنى المميز – مركز المؤتمرات – حي حدائق العلمين – مرسى الفنارة – المنطقة الترفيهية – منتجع خاص – مركز ثقافي – إسكان سياحي – حي مساكن البحيرة – أرض المعارض ، إلى جانب منطقة أثرية مكونة من متحف مفتوح – منتزه دولي – منطقة ترفيهية – فنادق – خدمات ميناء ، أما القطاع الحضري فيتكون من جامعة ومركز خدمات إقليمية ، ضيف إلى ذلك 8 منصات منفصلة تطل على البحر تم إنشاء أبراج على كل منصة تصل ارتفاعها إلى 35 متر.


يأتي ذلك إلى جانب إنشاء شقق إسكان اجتماعي وشقق إسكان متميز يعدد 5 ألاف وحدة في المرحلة الأولى حيث تبلغ مساحات شقق الإسكان الاجتماعي 87 متر مجهزة على أعلى مستوى أما شقق الإسكان المتميز فتبلغ مساحتها 95 متر. وتعتبر أسعار مدينة العلمين الجديدة مناسبة لكافة الفئات.


وخلال رصد "بوابة أخبار اليوم" لما تم تنفيذه على أرض الواقع بمدينة العالمين الجديدة قال المهندس أسامة عبد الغني، رئيس جهاز مدينة العلمين الجديدة، إنه قد تم الانتهاء مؤخرا من الهيكل الهندسي لـ 15 برجا سكنيا، بتكلفة إنشائية 38 مليار جنيه كما أن القطاع التعليمي في المدينة شهد طفرة حيث تم الانتهاء من إنشاء عدد من الكليات التي تعمل حاليا في المدينة ومنها تضم جامعة العلمين الدولية وبها 7 كليات، والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا فرع العلمين تعمل الآن علي أرض الواقع 5 كليات تم وضعهم علي خريطة التعليم الدولية.


وأكد رئيس جهاز مدينة العلمين الجديدة أن المدينة تحوي محطة تحلية مياه الشرب، بطاقة 150 ألف متر مكعب يومياً، في مرحلتها الأولى حيث يتواجد خزان استراتيجي بطاقة تقدر بـ 60 ألف متر مكعب في المدينة، فضلا عن خزان آخر في محطة التحلية لتغذية مدينة العلمين بنحو 60 ألف متر مكعب.
وأوضح رئيس المدينة أن أقل عرض للشارع ٣٠ مترا، وتم تخطيط شبكة صرف لمياه الأمطار تعادل ٣ أضعاف شبكة الصرف الصحي، وعند تصميمها تم حساب معدل سقوط الأمطار خلال الـ ٤٠ عاما الماضية، وعمل التصميم على اعلي معدل لسقوط الأمطار.


وأشار المهندس أسامة عبد الغني، رئيس جهاز المدينة إلى أن هناك "25" مستوى الوحدات السكنية في الوقت الحالي داخل المدينة، حرصاً على تغطية كل شرائح المجتمع، فيما سيبلغ عدد الغرف الفندقية "25" ألف غرفة بحلول 2030 ، كما  أن نادي سموحة الرياضي حصل على قطعة أرض مساحتها "45" فدان داخل المدينة، فيما يتفاوض حالياً على "85" فداناً أخرى، كما تتفاوض عدة أندية كبرى على أراض داخل العلمين، لم ترق إلى خطوة التعاقد بعد.


وعن استقطاب مدينة العلمين للوفود الأوروبية خلال المعسكرات الشتوية، لفت رئيس المدينة إلى نجاح العلمين في إقامة"3" بطولات دولية حتى الآن، كما يجري إنشاء عدد كبير من البحيرات الخلابة بمساحة ألف فدان، ليصبح هناك أول تراك دولي للتجديف، رسمياً بالمواصفات العالمية.


وأشار رئيس المدينة إلى وجود "5" جامعات تم وضعها على خريطة التعليم العالي المصري، منها جامعة العلمين الدولية، وتضم "7" كليات، والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا، وتضم "13" كلية، إلى جانب جامعة لوزان للسياحة والاستضافة وهي جامعة متخصصة عقدت توأمة مع لوزان السويسرية، وجامعة قطاع خاص تجري على أرضها أبحاث التربة، وخامسة لم تتسلم أرضها بعد، ليصبح من المتوقع أن تضم الجامعات الخمس قرابة "150" ألف طالب في رحاب مدينة العلمين.


كما أعلن رئيس مدينة العلمين الجديدة، طرح قطعة أرض لإنشاء موقف عام في المدينة، من المقر إقامته على مسطح 10 آلاف متر ، وستنفذه إحدى الشركات الوطنية، لافتاً إلى أن العمل يجري حالياً للانتهاء من تطوير الشاطئ فى المدينة بطول ٧ كيلو متر، مع الانتهاء من إقامة "5" حواجز أمواج شاطئية على ساحل المدينة حتى الآن، من أصل ١٨ حاجزاً للأمواج مخطط إنشاؤها، بطول ساحل المدينة، من الشرق إلى الغرب، على أن يتم إنشاء "ميناءين" لليخوت، أحدهما ميناء يخوت صغيرة، والثاني لليخوت الكبيرة، تبعاً لاختلاف الأعماق، لوضع العلمين على خريطة سياحة اليخوت العالمية.


و أعلن رئيس جهاز المدينة ، عن أن  حجم التعاقدات الواقعي حتى الآن علي الأرض الواقع 240 مليار جنيه وأن المدينة تحوي محطة تحليه مياه الشرب، تستخرج 150 ألف متر مكعب يومياً، حيث يتواجد خزان لتغذي قري الساحل الشمالي ب60 ألف متر مكعب في اليوم الواحد، كما يوجد خزان آخر لتغذية مدينة العلمين 60 ألف متر مكعب يومياً.


وأشار إلى أن لا يوجد محطات توليد الكهرباء، حيث توجد محطة تحويل الطاقة الكهربائية التي تولد 500 ميجا بايت، حيث تم استهلاك 150 ميجا بايت حتى الآن، موزعه علي قري الساحل الشمالي ومدينة العلمين.


ولفت المهندس أسامة الى أن القطاع السياحي يستهدف ٢٥ ألف غرفة فندقية مخطط لهم ٢٠٣٠ عبارة عن ٣ فنادق الماسة و٢ للقوات المسلحة، ٨ بواغيز لتغذية البحيرات بمياه البحر، وميناء يخوت نستهدف به أن تكون المدينة موضوعة على خريطة سياحة اليخوت العالمية ، بالإضافة إلى المدينة الثقافية تكلفت  5 مليار جنيه .
 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة