مسرح الشارع يواجه الانفجار السكانى فى مختلف المحافظات مسرح الشارع يواجه الانفجار السكانى فى مختلف المحافظات

«مسرح الشارع» يواجه الانفجار السكانى

حسني ميلاد الأربعاء، 16 ديسمبر 2020 - 08:42 م

لم تدع وزارة التضامن الاجتماعى وسيلة للتوعية بخطورة القضية السكانية إلا واستخدمتها، ومؤخرا أطلقت عدة مبادرات فى هذا الشأن منها «٢ كفاية» و«السند مش فى العدد»، إلى جانب برنامج «مودة» وأخيراً «مسرح الشارع» أو «المقهى» لتقديم أعمال درامية على المقاهى الكبرى لجذب المشاهدين وتوعيتهم بقضايا تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية بما لها من تأثير مباشر على الجمهور.

 

رافقت «الأخبار» بعض أعضاء فريق «2 كفاية» -الذى يشرف عليه عمرو عثمان مساعد وزير التضامن مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى- فى سهرة فنية على مقهى «ساعة رضا» بحى الأسمرات ..«الأخبار» تابعت العمل الدرامى الذى يقدمه مجموعة من شباب المتطوعين من أبناء الحى، فى شكل حوار بناء بينهم على المقهى.

 

التقت «الأخبار» أبطال العمل الفنى وجميعهم من المتطوعين لدى صندوق الإدمان، يقول عمرو حسن أحد أبطال المتعافين الذى أصبح من كوادر الصندوق واتجه إلى الإخراج الفنى لأعمال الصندوق أن العرض يدور حول شخصية وهمية تدعى «فحمة» عامل فى المقهى ويقدم المخدرات والمنشطات للزبائن وأهم ما فى الأمر أن العرض لا يتضمن خشبة مسرح أو ممثلين معروفين، وديكورا وإضاءة ولكنه مجرد حوار بين مجموعة من الشباب على المقهى بشكل طبيعى يلفت أنظار المشاهدين بلغة حوار قريبة إليهم.

 

ويقول عازف الربابة الذى يبدأ العرض عادة بمربعات من السيرة الهلالية قال إن اسمه محسن الشيمى 52 سنة من العياط، ورث المهنة عن والده وأجداده ويقدم موالاً ينصح فيه بالابتعاد عن صديق السوء الذى يقدم نصائح لغيره تؤدى إلى الوقوع فى الشر بينما هو يحتاج النصيحة.

 

الشخصية الثانية يدعى محمد حسنى ويؤدى دور أب أنجب 6 أولاد وطلق زوجته لأنه غير قادر على نفقات أسرته ويحاول الزواج من أخرى وهناك شخصية هيثم حسن الذى يقوم بدور سائق تريلا معه 5 بنات ويأتى للمقهى ليبحث عن فرصة لشراء منشطات جنسية تساعده على إنجاب الولد وتعيينه على الطريق وهناك شخصية حسنى عادل الذى أنجب 6 أولاد.

 



 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة