حانب من المأساة حانب من المأساة

4 محافظين والمعاناة مستمرة.. من ينقذ «صفط» بالمنيا؟| صور

بوابة أخبار اليوم الجمعة، 18 ديسمبر 2020 - 04:44 م

ماهر مندى

منذ ما يقرب من عشرة أعوام تناوب خلالها على محافظة المنيا أربعة محافظين وتعيش قرية «صفط» بمدينة بني مزار بمحافظة المنيا على بركة من المياه الجوفية في جميع أرجاء القرية حتى أصبحت الأمراض والحشرات تحاصر الأهالي.



حيث اشتكى ما يقرب من 40 ألف نسمة من غرق منازلهم الأمر الذي دفع الأهالي لترك المنازل والذهاب إلى بعض الأقارب للعيش معهم تاركين منازلهم وسط غضب الأهالي بعد أن قامت شركة المياه والشرب والصرف الصحي ومجلس المدينة بالتهرب وكل منهما يرمي المسؤولية على الآخر.



في البداية توجهت «الأخبار المسائى» إلى القرية لتشاهد عن قرب مدى المعاناة التي يعيشها أهالي قرية «صفط» حيث قال ربيع إبراهيم محمد من سكان القرية إن منسوب المياه داخل منزله المبني بالطوب اللبن قرابة متر الأمر الذي عرضه لهدم الطابق الثانى وردم الطابق الأرضي، مؤكداً أنه تواصل مع أحد أعضاء مجلس الشعب وقام بتغيير خط المياه وبعدها غابت المياه عن القرية وبعد ما يقرب من 6 أشهر عادت المياه من جديد.


 

وأضاف أنه قام بالاتصال على الخط الساخن التابع لديوان عام محافظة المنيا وتم التواصل مع المسؤولين الذين أكدوا أنهم سيأتون لمشاهدة الأمر ولكن لا حياة لمن تنادي، لافتاً إلى أنه تمت الموافقة على إقامة مشروع الصرف الصحي بها وكان بدأ العمل به في شهر 9 الماضى ولكن حتى الآن  لم يتم البدء في المشروع، مطالباً اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا بسرعة إسناد مشروع الصرف الصحي بالخطة العاجلة للمحافظة لإنقاذ الأهالى من الموت البطىء.

 

شاهد ايضا : محافظ المنيا يوجه المرور بإعادة تنظيم الشوارع ورفع السيارات المتهالكة

 

وقالت فوزية ناجي: وسط حالة من الغضب «المياه أغرقت البيت هنعمل إيه، أبويا معاه 5 عيال وشغال عامل في مدرسة هنجيب منين زى الناس التانية عشان نكسح المياه اللي طالعة من باب البيت» بتلك الجملة تحدثت، فوزية لـ«الأخبار المسائى» مطالبة بمد يد العون بعد أن تركت المنزل وجميع الأسرة خوفاً من سقوطه عليهم في أى لحظة.

 

 

وأوضح مصطفي من شباب القرية، الرائحة الكريهة والحشرات تهدد حياة أطفال وشيوخ القرية بسبب انتشار كمية كبيرة من الديدان داخل المنازل فضلاً عن عدم القدرة علي البقاء فى المنازل أو حتى القرية قائلاً: «إحنا مش عارفين ننام من الناموس ومش عارفين هنعمل إيه»، مضيفاً أن الأهالى تقدموا بكثير من الشكاوي لمجلس القرية ومجلس المدينة لكن ودن من طين وودن من عجين، ولم نعلم حتى الآن سبب المشكلة مع شركة المياه والشرب والصرف الصحي ولا مع مجلس المدينة.

 

 

وأوضح رجب سيف، أن مجلس القرية غير متعاون مع مطالب الأهالى في توفير سيارة الكسح لخدمة فقراء القرية قائلاً: "في ناس فقيرة في البلد بتنام علي المياه مش معاها فلوس تكسح المياه هتجيب منين كل يوم «80 أو 90» جنيهًا عشان تكسح عربية واحدة لدرجة أن في بيوت قربت تقع علي اللي فيها".


 

 

وأوضح أن مجلس القرية يطلب من الأهالي عن كل سحب سيارة 68 ونص ويتم توريد المبالغ قبلها بثلاثة أيام، كما أن سيارة الكسح لم تذهب لجميع الأهالى ولكنها لناس معينة فقط علي حد قوله.

 





وذكر هريدي علي، إحنا بنحرم علي نفسنا أكل عشان نوفر تمن عربية الكسح عشان نعرف نقعد في البيت مؤكداً أن أستاذ «عيد» سكرتير المجلس قال إنا عندي تعليمات من المحافظ عربيات الكسح تفضل داخل المجلس وتخدم العماير والسلخانة لكن احنا بنطلع العربية «بالحب» علي حد قوله.



وقال الدهروطى، من أبناء القرية إنه تواصل مع رئيس شركة المياه والشرب ببني مزار الذي أكد له أنه تم سحب عينة من المياه وبعد التحليل تبين أنها مياه جوفية، موضحًا أن مدير الشركة ببني مزار سيدفع بعدد سياراتين لشفط المياه من القرية، وطالبا اللواء أسامة القاضى محافظ المنيا بسرعة تنفيذ محطة الصرف الصحى بقرية صفط لتخفيف الأعباء عن المواطنين بعدما غرقت القرية في مياه مجهولة على حد قول المسؤولين.



 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

احترس من إدمان السوشيال ميديا احترس من إدمان السوشيال ميديا الإثنين، 21 يونيو 2021 08:03 م

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة