وزيرة التعاون الدولي وزيرة التعاون الدولي

الأمم المتحدة: تجربة مصر في التعامل مع جائحة كورونا «تُدرس»

أحمد عيسى السبت، 19 ديسمبر 2020 - 02:27 م

عقدت وزارة التعاون الدولي، بالتعاون مع إدارة الشئون الاقتصادية والاجتماعية بالأمم المتحدة «UNDESA» ووكالات الأمم المتحدة في مصر، ندوة افتراضية عبر الإنترنت نظمتها «UNDESA» لتسريع التقدم نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة وأجندة 2030 لضمان أن تشكل أهداف التنمية المستدامة إطارًا لتعافي مصر بعد جائحة كورونا.

ويأتي هذا الحدث كجزء من سلسلة من الندوات عبر الإنترنت التي نظمتها إدارة الشئون الاقتصادية والاجتماعية في غرب آسيا وشمال أفريقيا لبناء قدرات شركاء التنمية المشاركين في صنع السياسات وتسريع التقدم نحو تحقيق أجندة 2030 للتنمية المستدامة.

أكد المنسق المقيم للأمم المتحدة في مصر «ريتشارد ديكتوس»، أن هناك دروسًا يمكن تعلمها من تجربة مصر في التعامل مع جائحة فيروس كورونا المستجد، مضيفًا أن مصر كانت أفضل قدرة على معالجة الآثار الصحية لـفيروس كورونا، مع التخفيف من آثاره على الاقتصا، وقال:«من خلال دمج تلك الدروس المستفادة، هناك فرصة لمصر لإعادة البناء بشكل أفضل والعودة أقوى وأكثر تنافسية بعد جائحة فيروس كورونا».

وقال رئيس فرع الإستراتيجيات الوطنية وبناء القدرات في «UNDESA» الدكتور أمسون سيباندا، إن هذه الندوة عبر الإنترنت تمثل استمرارًا للشراكة الناجحة بين مصر والأمم المتحدة، فضلاً عن التزام القيادة القوي بتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

في سياق متصل، فإن سلسلة الندوات عبر الإنترنت سوف تتبعها ورش عمل في القاهرة من المقرر عقدها في النصف الأول من عام 2021، والتي ستهدف إلى الجمع بين ممثلي الحكومات وممثلي التنمية للتركيز على منهجيات التخطيط التي يمكن استخدامها في استراتيجيات الاستجابة قصيرة وطويلة المدى.

تجدر الإشارة، إلي أن وزارة التعاون الدولي تشرف على تنفيذ الإطار الاستراتيجي للشراكة مع الأمم المتحدة «UNPDF»، وترأس اللجنة التوجيهية للإطار مع المنسق المقيم للأمم المتحدة في مصر، مع التركيز على التنمية الاقتصادية الشاملة، والعدالة الاجتماعية وتمكين المرأة.
 

شاهد ايضا :- وزيرة التعاون الدولي تكشف تفاصيل اجتماع «اليونيدو»

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة