السرقة إلى أين؟ السرقة إلى أين؟

عامل نظافة يسرق شركة ويعتذر لصحابها في «مكالمة هاتفية»

منةالله يوسف الإثنين، 21 ديسمبر 2020 - 08:03 م


السرقة من الأفعال المشينة التي يلجأ إليها البعض بحجة التخلص من الفقر والذل أو الحاجة إلى المال تحت أي مسمى، فدائما مرتكب جريمة السرقة يبرر سرقته بالظروف الاجتماعية أو الضغوط المالية، ولكن في واقعة غريبة من نوعها تلقى صاحب أحد الشركات اتصالَا هاتفيًا من الشخص الذي قام بسرقته. 

اقرأ أيضا| تأجيل محاكمة عصابة سرقة أعضاء الأطفال لـ23 ديسمبر
القصة بدأت عندما تلقى صاحب شركة مكالمة هاتفية من عامل نظافة يعترف له فيها بسرقة مبلغاً من المال، كان قد وضعه صاحب الشركة في درج مكتبه عدة أيام لإيداعه في البنك، وطلب عامل النظافة من صاحب الشركة السماح وتقبل عذره الذي دفعه لمد يده على مال الغير.
وذكر أن المبلغ المسروق كان عبارة عن 7300 درهماً، تركه صاحب الشركة في درج مكتبه لكنه لم يجدها بعد 5 أيام، ما اضطر صاحب الشركة للجوء إلى حيلة تهديد الموظفين لمعرفة من السارق، فخشي عامل النظافة، وقام بالاتصال بصاحب الشركة ليعترف بجريمته وقدم له الإعتذار عن فعلته، قبل أن يحضر إلى مكتبه في اليوم التالي، ويبرر له السبب الذي دفعه للسرقة، مدعيا بأنه احتاج مبلغاً من المال لتسديد ديون اقترضها من زملائه لعلاج والدته، وأنه قام صرف كامل المبلغ في عملية السداد.
وقام صاحب الشركة بالإبلاغ عن الرجل وإحالته إلى النيابة  لينال جزاؤه وفقا للقانون.



 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة


 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة