القائمة

البحث

إصداراتنا

رئيس مجلس الإدارة : أحمد جلال - رئيس التحرير : جمال الشناوي
نظام غذائي بعد الشفاء من كورونا 
نظام غذائي بعد الشفاء من كورونا 

«نظام غذائي» بعد الشفاء من كورونا 

منةالله يوسف

2020-12-23T10:17:44+02:00

يحتاج الجسم إلى نظام معين بعد تعافيه من فيروس كورونا، ويبحث في هذه الفترة عن الأكلات والأطعمة التي تعزز مناعة الجسم لمكافحة الأمراض. 

وأشارت الطبيبة أولغا زمانوفسكايا، أن من يتعافى من فيروس كورونا يحتاج إلى تقوية مناعة جسده، ويقلل من التمارين البدنية حفاظا على صحته. 

وأكدت «زمانوفسكايا» أن رياضة الايروبكس تشمل تحريك العضلات بشكل كبير وتساهم في تنشيط الدورة الدموية كما أنها لا تتطلب مجهود وفقًأ لما جاء في روسيا اليوم.

اقرأ أيضًا: أكلات «رجيم» شتوية تخلصك من زيادة الوزن

ونصح الخباء بضرورة تناول بعض الأكلات بعد الشفاء من كورونا النظام الغذائي أبرزها تناول اللحوم والأسماك والبيض والحليب وبعد تناول المضادات الحيوية يجب تناول الألبان واللبنة والجبن القريش والتقليل من الملح والدهن والحلويات، ولاستعادة القوة والنشاط بعد التعافي من كوفيد، يجب تناول الطعام الغني بفيتامين C على سبيل المثال، الليمون والفلفل والكيوي والوركين ويجب استبعاد الشاي والقهوة، إذا تسببا في زيادة خفقان القلب.

يذكر أن الأعراض الأكثر شيوعا لمرض «كوفيد – 19» تتمثل في ‏الحمى والإرهاق والسعال الجاف، وتشمل الأعراض ‏الأخرى الأقل شيوعا الآلام والأوجاع، واحتقان الأنف، ‏والصداع، والتهاب الملتحمة، وألم الحلق، والإسهال، ‏وفقدان حاسة الذوق أو الشم، وظهور طفح جلدي ‏أو تغير لون أصابع اليدين أو القدمين، وعادة ما ‏تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ بشكل تدريجي، ‏ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن يشعروا إلا ‏بأعراض خفيفة جدا.

ويتعافى معظم الناس نحو 80% من المرض دون ‏الحاجة إلى علاج خاص، ولكن الأعراض تشتد ‏لدى شخص واحد تقريبا من بين كل 5 أشخاص ‏مصابين بمرض «كوفيد – 19» فيعاني من صعوبة في ‏التنفس، وتزداد مخاطر الإصابة بمضاعفات وخيمة ‏بين المسنين والأشخاص المصابين بمشاكل صحية ‏أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب والرئة ‏أو السكري أو السرطان.

وينبغي لجميع الأشخاص، ‏أيا كانت أعمارهم، التماس العناية الطبية فورا إذا ‏أصيبوا بالحمى أو السعال المصحوبين بصعوبة في ‏التنفس وألم أو ضغط في الصدر أو ‏فقدان القدرة على النطق أو الحركة.

ويوصى، قدر ‏الإمكان، بالاتصال بالطبيب أو بمرفق الرعاية ‏الصحية مسبقاً، ليتسنى توجيه المريض إلى العيادة ‏المناسبة.

وتنتشر عدوى «كوفيد – 19» أساسا عن طريق القطيرات التنفسية التي يفرزها شخص يسعل أو لديه أعراض أخرى مثل الحمى أو التعب، ولكن العديد من الأشخاص المصابين بعدوى «كوفيد – 19» لا تظهر عليهم سوى أعراض خفيفة جدا، وينطبق ذلك بشكل خاص في المراحل الأولى من المرض، ويمكن بالفعل التقاط العدوى من شخص يعاني من سعال خفيف ولا يشعر بالمرض.

وتشير بعض التقارير إلى أن الفيروس يمكن أن ينتقل حتى من الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أي أعراض، وليس معروفًا حتى الآن مدى انتقال العدوى بهذه الطريقة، وتواصل المنظمة تقييم البحوث الجارية في هذا الصدد وستواصل نشر أي نتائج محدّثة بهذا الشأن.
 

رابط مختصر
https://m.akhbarelyom.com/s/3203383
Advertisements
a

الكلمات الدالة

مشاركه الخبر :

Advertisements

 

Advertisements

 

 

مشاركة