د. خالد العناني خلال احد الاكتشافات الأثرية د. خالد العناني خلال احد الاكتشافات الأثرية

كنز «سقارة» لا يفنى.. أرض اكتشافات أثرية لا تنتهي

مي سيد الأربعاء، 06 يناير 2021 - 04:40 م

توابيت ملونة وتماثيل خشبية ومومياوات منذ حوالي 2500 عام.. كل هذا ومازلت أرض منطقة آثار سقارة تعطي الكثير من الاكتشافات، ومن المقرر أن تشهد الأيام القليلة المقبلة الإعلان عن كشف أثري جديد يضم آبارا للدفن بها توابيت وبقايا أثرية ضخمة من عصر الدولة الحديثة .

 


وترصد «بوابة أخبار اليوم» جميع الاكتشافات الأثرية التي تم اكتشفها في منطقة سقارة 

 

100 تابوت 
أعلنت وزارة السياحة والآثار عن كشف أثري جديد في سقارة ضم اكتشاف 100 تابوت مصري قديم و40 تمثالا ملون وخشبي منذ 2500 عام.

59 تابوت في سقارة

أعلنت البعثة الأثرية المصرية، عن عدد من الاكتشافات الأثرية الهامة بمنطقة سقارة، وكان آخرها الكشف عن 59 تابوتا آدميا ملونا بداخلها مومياوات في حالة جيدة من الحفظ لكبار رجال الدولة، والكهنة من الأسرة الـ26 والذي تم الإعلان عنه في مؤتمر صحفي عالمي أوائل شهر أكتوبر الماضي .

وأوضح الدكتور مصطفي وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار ورئيس البعثة الأثرية التي كشفت المقبرة، أن الكشف تم الإعلان عنه خلال مؤتمر صحفى عالمى بجبانة سقارة بعد نجاح البعثة الأثرية المصرية فى الكشف عن أكثر من 100 تابوت خشبي ملون ومغلق يحتوي على مومياوات في حالة جيدة من الحفظ منذ حوالي 2500 عام، وتم العثور على التوابيت فوق بعضها البعض جنبًا إلى جنب مع 40 تمثالًا للإله جبانة سقارة بتاح -سوكر- وتمثال برونزي للإله نفرتوم. 

 

 

وأضاف وزيري، أن هذه التوابيت تم العثور عليها داخل ٣ آبار للدفن وأنها تخص كبار رجال الدولة والموظفين وكهنة معبد الآلهة باستت في عصر الأسرة ٢٦.

 

وكشفت أعمال استكمال حفائر البعثة الأثرية المصرية العاملة بمنطقة آثار سقارة، عن آبار جديدة مدفون بها عدد ضخم من التوابيت الآدمية الملونة والمغلقة منذ أكثر من 2500 عام، بالإضافة إلى تماثيل خشبية ملونة ومذهبة.

 


3 آبار دفن

لا تزال منطقة سقارة تحتضن الكثير من كنوز الأجداد، حيث تفقد رئيس الوزراء المهندس مصطفى مدبولي الأسبوع الماضي، إحدى آبار الدفن الثلاث الجديدة التي تم العثور عليها وبداخلها عدد ضخم من التوابيت الملونة والتماثيل الأثرية والخشبية والمذهبة.

 


حجرة دفن سقارة


تمم العثور على الحجرة وبها أربعة توابيت خشبية، أهمها تابوت لامرأة تدعي «ديدي باستت» وتعود للأسرة الـ26 وتخبرنا عن الليبيين الذين كانوا يهاجرون لمصر وتم الكشف عن موقع جبانة الحيوانات والطيور المقدسة في منطقة سقارة.

 


 

 

شاهد أيضا :- عاجل | أول فيديو للكشف الأثري الجديد في منطقة سقارة

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة