كوكو شانيل كوكو شانيل

«كوكو شانيل».. 50 عاماً على رحيل أغنى سيدات العالم | صور

ريم الزاهد الإثنين، 11 يناير 2021 - 06:06 م

 يمر اليوم 50 عاماً على وفاة أيقونة الأزياء العالمية "كوكو شانيل" وهي سيدة رائدة أدخلت "البساطة الراقية" إلى عالم الأزياء وتعد من أهم شخصيات القرن العشرين، تركت أثرا كبيراً في عالم الموضة، وكانت ضمن الأشخاص المتواجدين في لائحة أهم 100 شخصية عالميا والأكثر تأثيراً في القرن عشرين، والتي أُصدرت من قبل مجلة تايم الشهيرة.

تعد علامة "شانيل" من أهم علامات الأزياء عالمياً، وكانت تعرف شانيل بالعزم مدى الحياة، والطموح، والطاقة التي طبقت في حياتها المهنية والاجتماعية، حيث أنها حققت كل من النجاح المالي كسيدة أعمال وقفزت إلى مكانة اجتماعية عالية في المجتمع الفرنسي وذلك بفضل الاتصالات التي قد قدمت من خلال عملها ويشمل ذلك كونها المدير للعديد من الفنانين والحرفيين، فقد كان لها صافية في عام 1970 بقيمة $ 19 بیلیون ما يعادل مبلغ 118 بیلیون في عام 2015، مما يجعلها واحدة من أغنى النساء في كل العصور.

 

اقرا أيضًا| الصهيوني الأعور.. كيف فقد موشيه دايان عينه اليسرى                  

 

ودّعت كوكو شانيل هذا العالم عند الساعة التاسعة مساءً، وذلك بعدما وضعت اللمسات الأخيرة على مجموعتها الجديدة من الأزياء التي كانت ستعرض يوم 26 يناير من عام 1971.

اختارت كوكو السكن بجناح خاص في فندق الريتز منذ عام 1937 وحتى وفاتها، وهي كانت تقول عنه إنه منزلها ولكنها انقطعت عنه لنحو 10 سنوات بعد الحرب العالمية الثانية، حين انتقلت إلى سويسرا بعد أن تم اتهامها بالتعامل مع المحتل الألماني خلال الحرب.

منذ بداياتها في العقد الأول من القرن العشرين، كانت شانيل تسير في الاتجاه المعاكس لأزياء عصرها، وكانت ترتدي بنفسها الملابس التي تصممها بينما كان زملاء المهنة الرجال يصممون أزياء لأنوثة مثالية.

تميزت أزياء "كوكو" بأنها مستوحاة من الملابس الرياضية وتستعير بعض خصائص ملابس الرجال الأنيقة، حيث لجأت إلى التريكو والجيرسيه والتويد لابتكار ملابس تتسم بالأناقة من دون أن تبدو رسمية.

عرفت كوكو بتعلقها بالتعويذات الجالبة للحظ التي كانت تحيط نفسها بها في جناحها، ومنها مجسم الأسد الذي يرمز إلى برجها وسنابل القمح في لوحة للرسام سلفادور دالي نظراً لما تجسده من رمز للسعادة والبحبوحة.

 
 
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة