عارضة الأزياء أنطونيا عارضة الأزياء أنطونيا

حكايات| عارضة الأزياء أنطونيا.. خريطة بهاق تخفي ملامحها الوشوم

إيهاب المليجي الثلاثاء، 12 يناير 2021 - 12:24 ص

جسم مثالي وجذاب، لكنه قد يصاب بداء ينظر له الناس بأسهم جارحة لكن مع الشابة أنطونيا ليفر ليست كان الأمر مختلفا فتحولت المحنة إلى منحة من نوع خاص.

بدأت الفتاة الشابة، رحلتها مع مرض البهاق، وهي في عمر  الـ14 عاما، بتواجد بقع بيضاء بجفونها حيث أسرعت بعمل الفحوصات الطبية التي قام بتشخيصها للأطباء بمرض البهاق.

وببساطة البهاق هو نقص الميلانين من الجلد وبمرور الوقت ، تكبر البقع وتنتشر في جميع أنحاء الجسم. 

للأسف كاد الاكتئاب يدمر أنطونيا عند تشخيصها بهذه الحالة، وقضت ساعات وساعات تبكي على شكلها، وعملت بجد لإخفائها عن الآخرين وعن نفسها.

اقرأ أيضا| حكايات| الأويمجي في دمياط.. فن النقر على الخشب بـ«حنية»

مع تقدم سن المراهقة والبهاق معا، بدأت الفتاة التي تنحدر من ولاية يوتا في تطوير شغفها باللياقة البدنية، مما ساعدها على استعادة الثقة في جسدها. 

وتقول أنطونيا: "لقد تعودت على شكلي بمرور الوقت وكيف سأكون بعد ممارسة الرياضة، وعندما رأيت كيف يؤثر ذلك علي تفرغت وبشكل كامل في صالة الألعاب الرياضية، وتحول شغفي إلى هدف أعمق وقمت بممارسة كمال الأجسام".


وتحكي الفتاة الأمريكية أن كمال الأجسام هو مسعى مختلف إلى حد ما عن مجرد ممارسة اللياقة البدنية، لأنه يتطلب المزيد من التفاني وله جانب تنافسي فيه، ويقتضي الصبر على ثمار الأشغال الشاقة التي يجب على المرء أن يبذلها في نحت نفسه بالملابس الكاشفة.

كان مرض البهاق تحديدا هو الذي يجب أن تتغلب عليه أنطونيا من أجل أن تفعل ما تحب، ومع ذلك فقد فعلت ذلك.

وتؤكد: "لقد عملت على حياة مريحة وسعيدة جدًا لنفسي.. مع سنوات من الخبرة في صالة الألعاب الرياضية، أصبحت مدربة لياقة بدنية. ليس هذا فقط، حيث ألجأ إلى رفع الأثقال باستمرار ، وأيضًا عارضة أزياء ، تُظهر بثقة جمالها على Instagram بمتابعة قوية تبلغ 35 ألفًا. لقد أصبحت مثالًا رائعًا للإيجابية لأولئك الذين يعانون من صورة أجسادهم ، وإلهامًا لكل من يسعى إلى التحسن ولهذا نحييها.

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة