صورة تعبيرية صورة تعبيرية

تخفيضات غير مسبوقة لجذب السائحين للغردقة.. وتوقعات بانتعاش القطاع في 2021

إبراهيم الشاذلي الأربعاء، 13 يناير 2021 - 07:39 م

تسببت تداعيات الموجة الثانية من فيروس كورونا فى إلغاء عدد كبير من شركات السياحة الألمانية والسويسرية والبيلاروسية رحلاتها التى كانت مقررة فى منتجعات الغردقة وشرم الشيخ خلال أعياد الكريسماس.

وأكد الخبير السياحى عصام علي، أن عدداً من الشركات السياحية بسبب تداعيات فيروس كورونا ألغت رحلاتها التى كانت مقررة أن تصل إلى الغردقة ومرسى علم.

وأضاف أن الكثير من المتغيرات التى طرأت على القطاع السياحى بمختلف مجالاته جراء جائحة كورونا والتى بدأت مع تفشى فيروس كورونا يووهان نهاية العام الماضي، لاتزال مستمرة إلى الآن، حتى بعد التوصل لعدد من اللقاحات حول العالم.

وكشف على أن عام 2020 شهد انخفاضا فى نسبة السياحة الوافدة تصل 70% وقد تضرر القطاع السياحى بشكل كامل وتم تصفية عدد كبير من العمالة بجانب أن هناك عمالة غير مباشرة تأثرت كثيرا بسبب تلك التداعيات.

وأشار إلى أن العام الجديد يجب الاستفادة القصوى من الاكتشافات الأثرية بجانب وضع أساليب تسوق وترويج جديدة ومبتكرة تخص السياحة الثقافية.

وكشف د. عاطف عبداللطيف، عضو جمعية مستثمرى السياحة بمرسى علم وجنوب سيناء فى تصريحات صحفية له، عن تراجع نسب الحجوزات بفنادق الغردقة ومرسى علم خلال أعياد الميلاد "الكريسماس ورأس السنة" لأدنى مستوياتها خلال رأس السنة، لافتا إلى أن نسب الحجوزات بالمدن السياحية بمحافظة البحر الأحمر لن تتعدى الـ 25% خلال تلك الفترة.

وأوضح الخبير السياحى ماجد القاضى وصاحب إحدى شركات السياحة، أن توقف حركة الطيران لدى العديد من الدول الأوروبية المصدرة للسياح إلى مصر سبب رئيسى فى انخفاض نسب الأشغال السياحى وأنه رغم وجود مبادرات شتى فى مصر، التى نثمنها لأنها خفضت سعر رحلات الطيران وكذلك تخفيض أسعار الفنادق إلا أن الموقف أقل من التوقعات، مؤكدا أن هدوء الموجة الثانية لكورونا سيكون سبباً فى ارتفاع نسب الإشغال السياحى.

وأضاف "القاضى"، أنه مع اقتراب إجازة نصف العام الدراسى التى تمتد لـ٢٠ فبراير المقبل، تشهد الفنادق والقرى السياحية فى مدينة الغردقة منافسة شرسة للفوز بأكبر نسبة إشغالات من السياحة الداخلية لتعويض الانخفاض الشديد فى حركة السياحة الأجنبية.

وكشف القاضى عن قيام بعض الفنادق الـ4 نجوم بالنزول بسعر الغرفة إلى 600 جنيه للدبل بعد أن كانت تزيد عن 1700 جنيه أما الـ5 نجوم فهناك عروض قد تصل الغرفة لـ1600 جنيه بعد أن كانت 3 آلاف جنيه وكل فندق يسعى لجذب أكبر عدد حرصا على العمالة وتشغيل الفندق والإقامة تكون شاملة.

ومن جانبه قال النائب حسام صالح عضوالله، عضو مجلس النواب عن محافظة البحر الأحمر، إنه مع بدء التطعيم ضد الفيروس على مستوى واسع سوف تعود الحياة لبعض الأنشطة السياحية مرة أخرى مع حتمية تقديم شهادة التطعيم، مشيرا إلى أن عملية التطعيم على مستوى العالم سوف تأخذ بعض الوقت، لكننا نتوقع أن تعود الحياة إلى طبيعتها خلال الربع الأخير من عام 2021.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة