صورة أرشيفية صورة أرشيفية

بخيول خاصة.. نادي الفروسية ينظم تدريبات لذوي الاحتياجات الخاصة

ريم الزاهد الخميس، 14 يناير 2021 - 01:16 ص

أطلق نادي "الجزيرة للفروسية"، لركوب الخيل دروساً جديدة من نوعها وتدريبات للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، لتنمية الجهاز العصبي لهم.

وقال مدرب الفروسية "هاني مجدي" في تقرير نشرته وكالة "رويترز"  إن الدروس صممت بأسلوب يلبي احتياجات الأطفال، مع توفير الخيول الهادئة والمدربة تدريبا جيدا فضلا عن إمكانية مشاركتهم في بطولات خاصة.

وأضاف أن العمل في المشروع استمر على مدى عامين، وتحول الحلم إلى حقيقة واقعة قبل ثلاثة أشهر فقط، وأ، الدورة تستوعب 25 طالبا، من جميع الأعمار ولا يزيد العدد في كل فصل عن خمسة من الفرسان الصغار.

كانت من ضمن الحالات الشهيرة التي تمارس رياضة ركوب الخيل في نادي الفروسية، "أية" الفتاة التي تعاني من "التوحد" والتي لم تستطيع إخفاء فرحة الطفلة التي بداخلها عندما أستطاعت أن تركض بالخيل لأول مرة تنفيذاً لتوصيات الأطباء المعالجين لها قائلين أن الرياضة هي الحل الأمثل لعلاجها وتعديل سلوكياتها والحد من العصبية التي تنتابها.

وأوضحت والدتها أن الفتاة بدأت الفروسية وهي في عامها الـ 12، وأنها بدأت بالتحسن الملحوظ بعد أن بدأت التدريبات كجزء من العلاج الموصوف لها.

وأضافت الأم أن "آية" قد بدأت ممارسة الرياضة وهي في الثامنة من عمرها بالسباحة، والفروسية من 12 عاما، وكان اختيارها للفروسية لأنها تتعامل مع كائن حي يساعدها على التركيز والانتباه طوال الوقت.

ومن جانب آخر يحضر أيضاً تدريبات الفروسية"محمود" الذي يعاني من متلازمة "داون" والذي كانت تعاني والدته من كثرة شكواه من التدريبات الرياضية، ولكن الأمر اختلف تماماً مع رياضة الفروسية.

وقال المدرب مجدي هاني أن "‏نادي الجزيرة للفروسية بدأ يشتغل مع ذوي الهمم ‏بسميهم طبعا ذوي الاحتياجات الخاصة، ‏عندنا الحمد لله فرسان كويسين أوي ولما درسنا الموضوع ‏لقينا الفروسية وهي العلاقة ما بين الفارس والحصان لها تأثير إيجابي جدا على ذوي الاحتياجات الخاصة أو ذوي الهمم ‏من ناحية أنها بتساعدهم في حاجات كتير في يومهم".

وأضاف "‏الفارس ذو الاحتياجات الخاصة له خيل خاص هادي جدا وعارف طريقه.. ‏خيل يكون معندوش مشاكل وليهم بطولات خاصة بهم".

ومن جانبها نشرت مجلة "حدود في علم البيطرة" العلمية، دراسة صغيرة تفيد بأن الجمع بين رياضة ركوب الخيل والأنشطة التي تهدف للمساعدة في بناء الدماغ قد يساعد في تحسين المهارات الحركية لدى الأطفال الذين يعانون من اضطرابات من بينها التوحد ومتلازمة فرط الحركة ونقص الانتباه.

ايمبد الفيديو

 

اقرأ أيضا

صور| رفع 25 طن مخلفات وقمامة وأتربة بالمنيا
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة