صبرية اشهر بائعة عدس بالسمن البلدى صبرية اشهر بائعة عدس بالسمن البلدى

«صبرية» أشهر بائعة عدس: بقالي 40 سنة بشتغل ونفسي في محل | فيديو

محمد فاروق- أحمد رجب الأحد، 17 يناير 2021 - 06:09 م

يعتبر العدس الأصفر من الأطباق المحببة والشهيرة والتي لا تفرق بين غني وفقير، فالكل يقبل عليه من كل حدب وصوب. 

 

"صبرية " سيدة بغلت من العمر عتيا وناهزت السبعين عاما، وقررت أن تبحث عن قوت يومها بشرف فتستيقظ في الصباح الباكر ويلتف حولها المواطنون لتذوق طبق شهي للأكلة الشعبية. 

 

 

بائعة عدس منذ ٤٠ عاما 

"حلة" ممتلئة بالعدس مغطاة تضعها "صبرية " على وعاء حديدي، ويأتي لها الكبار والأطفال لشراء العدس الذي تبيعه منذ ٤٠ عاماً، فتستيقظ مع نسمات الصباح الأولى تجهز العدس الأصفر وتبدأ رحلتها اليومية.  

 

طبق رخيص

تقسم "صبرية " عملها صباحا للعمال والباعة الجائلين بمنطقة الأزهر وبعد العصر لأصحاب المحلات والطلبات الخاصة فهي تمتهن هذا العمل للإنفاق على أسرتها وبناتها بعد وفاة زوجها.

  

وقالت في لقاء خاص مع "بوابة أخبار اليوم": "الجميع يعرفني في العتبة والأزهر ويقبلون علي حتى أنتهي من إعداد آخر طبق وببيع الطبق بـ ١٠ جنيه بالسمن بالبلدي ومفيش محل بيعمل كده".  

 

تراجع المبيعات

عدس وجزر وسمن بلدي وعيش محمص وليمون تلك هي مكونات طبق العدس الأصفر عند صبرية التي ترى أن البيع تراجع جدا بسبب فيروس كورونا، مضيفة: "أنا كل شغلي على الباعة ودول أرزقية لا يكفون عن طلب العدس.. وكمان بيفضلوا في الشارع وقت طويل مبيلحقوس ياكلوا في بيوتهم فبيتجهوا الفول أو الطعمية.

 

أمنية صبرية

وتناشد صبرية المسئولين توفير محل صغير تابع للمحافظة بدلا من وقفتها في ممر في الشارع، فضلا عن مساعدتها لمجابهة غلاء المعيشة.

 



 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة