وزير التموين علي المصيلحي وزير التموين علي المصيلحي

وزير التموين : لم يعد هناك «زيت أو السكر المدعم»..وهدفنا جودة السلع ‎

حسام صدقة الإثنين، 18 يناير 2021 - 08:00 م

قال  الدكتور  علي المصيلحي، وزير التموين لم يعد هناك "السكر المدعم"،  أو الزيت "المدعم"، الأسعار كلها على البطاقة تحصل بها على السلع، لافتا إلى أن مايحدث هو  نقلة وطفرة تستطيع الحفاظ على جودة السلع الاستهلاكية، ونستطيع تحويلها إلى نقدي.

 

وأشار خلال الجلسة العامة اليوم  ،أنه بالتطرق إلى وزن الرغيف، فإنه باعتراف رئيس غرفة المخابز، تم عمل تجربة حقيقية بوزن رغيف العيش، بعدما كان هناك إهدار في وزنه، أعدت للمواطن حقوقه وحافظت له على وزن رغيف العيش.

وأضاف:" أصبح الجرام الواحد يحاسب عليه صاحب المخبز بالسعر الحر، وهو سبب الغرامات على المخابز، وقد يتعرض البعض للإغلاق حال ارتكاب المخالفات".

 

 وقال :"نحن في مفترق الطرق للتحول نحو الدعم النقدي إلى أن نحافظ على حقوق المواطنين، أرجو أن نوجه الدعم كله لأصحاب المصالح الحقيقية وهم المواطنين".

وقال: "أرجوكم ساعدوني في تحقيق مصلحة المواطن، وأن نعمل سويا للارتقاء بقواعد المنظومة التموينية".

 

وأشار إلى أن أكبر معدل للمخابز في الجمهورية فى محافظة سوهاج ، وأعلى متوسط دقيق هناك، وأكثر طلبات تأتي إلي من المستودعات والمخابز هناك، وفي المنيا متوسط المبلغ أقل من ألف مواطن.

 

أكد الدكتور على المصيلحي، وزير التموين، أن أى ملفات فساد بوزارة التموين لابد أن تصل للنيابة العامة، قائلا: في ظل وجود فساد لايكون هناك محلا لحديث الوزير أو أى أحد بخلاف النيابة.

 

وأضاف مصيلحي، أن الجريمة ستظل موجودة إلى يوم القيامة، موجها حديثه للنواب،  نريد أن نعمل مع بعض وليس لنا صالح إلا المواطن ، وأي نائب متأثر بالفساد ويريد أن يبلغنى فسوف أرفع له القبعة وأن حال ذهابه للنيابة سوف أساعده.

 

وحول ما أثاره النواب بشأن فروق أسعار السلع التموينية عن أسعار السوق، قال، ما نقوله على فرق الأسعار هو نوع من أنواع  الشدة على الشركة القابضة وهيئة السلع التموينية، فشركة السكر تعمل بالخسارة الآن حتى نبيع السكر ب8 جنيه ونص جنيه.

وأضاف قائلا :، اتحدى اذا كان هناك لتر زيت كامل ب 17 جنيه، أقل حاجة 21 جنيه

 

وحول اقتصار توفير السلع التموينية بمنافذ التموين فقط، قال لابد من الرؤية الكاملة للمنظومة فهناك قطاع ليس قليل من البدالين وجمعيتى يعملون فى ذلك القطاع، لانريد أن نوقف عملهم.

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة