صورة أرشيفية صورة أرشيفية

النواب: منصب وزير التموين شاغرا.. وصرف الحوافز والمكافآت يتم عشوائيا

بوابة أخبار اليوم الثلاثاء، 19 يناير 2021 - 06:20 ص

شهدت كلمة الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية امام مجلس النواب، أمس الإثنين، هجوما حادا وانتقادات واسعة من النواب.

وشن رئيس لجنة الاقتراحات والشكاوى، والقيادي في مستقبل وطن عاطف ناصر هجوما حادا على وزير التموين علي المصيلحي، قائلا: "قد كان زميل لنا في المجلس، ولكننا نشعر أن أحمد الوكيل هو من يدير الوزارة، في إشارة صريحة منه بأن منصب وزير التموين شاغراً، وله تدخلات كثيرة في تلك الحقيبة، متسائلا عن الكيان القانوني أو المركز الذي يستند إليه الوكيل من أجل الظهور بكل تلك الصلاحيات؟".

وأضاف: "نشعر أن صرف الحوافز والمكافآت يتم صرفها عشوائي، دون معايير أو محددات واضحة، وهناك بعض القرارات التي تتخذها مع قيادات الوزارة، تظهر كما أنها بعيدة كل البعد عن توجه الدولة أو رؤيتها، وهي مسألة نستغرب حيالها، ولا نشعر أن الدولة طرف في كل قرارات المصيلحي".

واستطرد عاطف ناصر: "كان هناك قرارات لرئيس الحكومة بإضافة بعض المواليد لم تتم حتى الآن، والشركة العامة لتجارة الجملة بها مشكلات كبرى وأمناء المخازن فيها يفرضون مبالغ غير مستحقة على السكر والزيت، بما يؤدي بنا إلى أن أسعار السلع الموجودة في التموين أعلى من القيمة الخاصة بها في السوق".

جاء ذلك عقب كلمة الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية أمام مجلس النواب والتي أكد فيها أن الهدف الاستراتيجي الأول هو حماية الأمن القومي المصري وخاصة الأمن الغذائي.

وأشار إلى أنه كان متوسط الاحتياطي الاستراتيجي  شهر أو شهرين وكان الهدف أن يكون الاحتياطي الإستراتيجي 3 أشهر.

وأبدى المصيلحي سعادته بأن الاحتياطي الاستراتيجي من القمح وصل إلى 5 أشهر و3 أشهر للسكر، قائلا: "لدينا تأمين للأرز حتى الموسم المقبل".

أما الزيت، فقال المصيلحي: "نستورد 95 % ولدينا إحتياطي 3.7 كفاية إنتاجية، كما لدينا توفر في اللحوم الطازجة والمجمدة، وقاربنا على الاكتفاء الذاتي في الثروة الداجنة".

اقرأ أيضا

قرارات لا يتخذها وزير التموين.. مواليد منسيون و«الألف سيارة» طريقها مسدود
 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة