صورة موضوعية صورة موضوعية

مصر تبدأ طباعة النقود البوليمير في يونيو.. وهذه أهم مميزاتها |صور

شيماء مصطفى الثلاثاء، 19 يناير 2021 - 03:56 م

5 شهور تفصل مصر، عن الدخول في عصر استخدام النقود البلاستيكية النقود البوليمير»، والتي من المقرر البدء في طباعتها منتصف العام الجاري بعد الإطلاع على أحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا طباعة النقود ومنها النقود البلاستيكية «البوليمر».

إقرأ أيضاً : خاص| «المركزي» ينتهي من إنشاءات مطبعة البنكنوت الجديدة بالعاصمة الإدارية

وكانت مصادر مسئولة بالبنك المركزي المصري، أكدت في تصريحات سابقة لبوابة أخبار اليوم، أن البنك المركزي، يسعى للوصول إلى الاستفادة الكاملة من مزايا النقود البلاستيكية التي وصلت إليها الدول الأوروبية، مشيرة إلي سفر عدد من المسئولين عن هذا الملف بالمركزي، لعدد من الدول الأوربية وإنجلترا وسويسرا على مدار الشهور الماضية لمعرفة آخر التطورات عن طباعة النقود البوليمير.

وتستخدم قرابة 28 دولة على مستوى العالم، العملات المصنوعة من مادة البوليمر، ومن بين هذه الدول؛ أستراليا، والبرازيل، والصين، وإندونيسيا، وسنغافورة، وكندا، والكويت، وفيجي، وموريشيوس، ونيوزيلندا، وبابوا غينيا الجديدة، ورومانيا، وفيتنام، وهونج كونج، وسيرلانكا، وتشيلي، وتايلاند، والهند، وبريطانيا.

بوابة أخبار اليوم، توضح لقرائها ما هى النقود البلاستيكية «البوليمر»، وأبرز مميزاتها.

ويتم تصنيع وطباعة النقود البلاستيكية، من مادة البوليمر، وتعد أستراليا من أكثر الدول صناعة لأوراق النقود البلاستيكية، وتصدير مادة البوليمر المستخدمة في صناعة النقود البلاستيكية لعدد من دول العالم.

والنقود «البوليمر»، هي ليست بلاستيكية بالمعنى المتعارف عليه، فهى تشبه النقود الورقية ولكنها أقوى.

وتساهم النقود البلاستيكية «البوليمر» في القضاء تدريجيا على الاقتصاد الموازي، كما أنها تساعد على محاربة تزييف «تزوير» العملة، والسيطرة على السوق النقدي.

ومن أهم مميزات النقود البلاستيكية «البوليمر»، أنها مصنوعة من مادة البوليمر صديقة البيئة بعكس النقود الورقية.

ويبلغ عمر النقود البلاستيكية «البوليمر» أضعاف عمر العملة الورقية، بخلاف العملة الورقية سريعة التلف والتي تتدهور بشكل سريع بعد تداولها.

ومن بين مميزات النقود البوليمير، أنها لا تنقل الفيروسات والميكروبات، ويعد استخدام النقود البلاستيكية «البوليمر» في مصر أمرا إيجابيا لحركة النقد بالأسواق.

ويساهم استخدام النقود البلاستيكية «البوليمر» في تخفيض تكاليف الطباعة، كما يحسن مستوى الأوراق التي تتداول بشكل كبير.

ولن تكون العملة البلاستيكية «البوليمر» شبيهة بالعملة المعدنية أو الكوينز، ولكن حجمها مثل حجم العملة الورقية المتداولة وتحمل نفس التصميم كل بحسب فئته.

وقال المهندس خالد فاروق، وكيل محافظ البنك المركزي المصري لدار طباعة النقد، في تصريحات خاصة لبوابة أخبار اليوم، إنه سيتم البدء في طباعة النقود البوليمير بالتوازي مع افتتاح المطبعة الجديدة للبنك المركزي المصري، والمقرر افتتاحها في شهر يونيو المقبل.

وأضاف المهندس خالد فاروق، أنه من المقرر البدء في طباعة المقود البوليمير خلال شهر يونيو المقبل، وأنه سيتم البدء بطباعة فئة ال10 جنيهات، موضحا أنه سيتم متابعة ردود أفعال المواطنين حول العملة الجديدة وقياس مدى الرضا عنها، علما بأنه لن يتم استبدال النقود البوليمير الجديدة بالنقود المتداولة في السوق المحلية، وإنما سيتم تداولهما معا في السوق.

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة